في إطار استعدادها للقمة الدولية حول ليبيا.. الحكومة الألمانية تعتبر المؤتمر مجرد بداية ولايمكن حل المشكلات في يوم واحد.

 

برلين ـ  خاص بـ”رأي اليوم” ـ د.محمد بكر:

في إطار استعدادها لعقد قمة دولية في برلين حول الأوضاع المتوترة في ليبيا، اعتبرت أولريكا ديمر نائبة المتحدث باسم الحكومة الاتحادية أن المؤتمر مجرد بداية وأملت أن يشكل اللبنة الأولى على طريق الحل السياسي للحرب الليبية مضيفةً أنه لايمكن حل جميع مشكلات ليبيا في غضون يوم واحد.

المتحدث باسم الخارجية الألمانية قال أن مؤتمر برلين يسعى لإيجاد تفاهم بين اللاعبين الدوليين في الملف الليبي وذلك بهدف خلق الأرضية لإطلاق عملية سياسية هناك تفضي إلى تفاهم، فيما عبر الاتحاد الأوروبي عن أمله في أن تسهم القمة في دفع العملية السياسية والنجاح في التوصل إلى هدنة مؤكداً عبر المتحدث باسمه جوزيف بوريل أن التكتل سيتولى متابعة تنفيذ الخطوات المقررة وحظر تصدير السلاح إلى ليبيا على حد تعبيره.

مؤتمر برلين يأتي في إطار جملة من التحديات التي كان آخرها فشل محادثات موسكو في التوصل لوقف إطلاق النار على غرار عدد من المؤتمرات والمحادثات السابقة.

يذكر أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل كانت قد دعت زعماء أوروبيين واقليميين إلى جانب للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش لحضور المؤتمر في ديوان المستشارية ببرلين يوم الأحد القادم وسط توقعات بعدم خروج المؤتمر بخطوات فاعلة تنهي الصراع الدموي في ليبيا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here