في أول تعليق رسمي.. بوتين يدين قرار ترامب الاعتراف بـ”سيادة” إسرائيل على هضبة الجولان المحتلة.. ونشطاء يعتبرون القرار يعزز منهجية تل أبيب إزاء احتلال مزيد من الأراضي الفلسطينية

 

 

موسكو/ الأناضول: قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إنه بلاده تدين قرار نظيره الأمريكي دونالد ترامب، الاعتراف بـ”سيادة” إسرائيل المزعومة على الجولان السوري المحتل.

جاء ذلك ردا على سؤال حول القضية، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الإثنين في العاصمة موسكو، في أول تعليق للرئيس الروسي على اعتراف ترامب في مارس/آذار الماضي.

وأوضح بوتين: “فيما يخص الاعتراف (الأمريكي) بالجولان جزءا من الأراضي الإسرائيلية، فإنكم تعلمون موقف روسيا، وتم توضيحه في بيان لوزارة الخارجية الروسية”، وفق ما أورده موقع “روسيا اليوم”.

وأكد بوتين في هذا السياق أن “هذا القرار يتناقض مع القرارات ذات الصلة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة”.

وفي 25 مارس، وقع ترامب في البيت الأبيض بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مرسوما يعترف بـ”سيادة” إسرائيل على مرتفعات الجولان التي تحتلتها إسرائيل منذ العام 1967، وهو ما تلا رفض تركي ودولي وعربي واسع.

وعقب التوقيع الأمريكي، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده لن تسمح على الإطلاق بشرعنة احتلال إسرائيل لمرتفعات الجولان السورية.

من جهة اخرى، قال ناشط إعلامي بريطاني، إن الهدية  التي قدمتها الإدارة الأمريكية إلى إسرائيل باعترافها بـ سيادة الأخيرة المزعومة على مرتفعات الجولان السورية، سيعزز منهجية تل أبيب إزاء احتلال مزيد من الأراضي الفلسطينية.

وقال آسا وينستانلي ، المحرر في حملة الانتفاضة الإلكترونية، إن هناك اتجاها متزايدا، بين الأحزاب السياسية الرئيسية في إسرائيل للدعوة لضم الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية

جاء ذلك في حوار أجرته الأناضول مع وينستانلي ، على هامش ندوة أقيمت في لندن برعاية الجمعية العربية لحقوق الإنسان، للدعوة إلى رفع حصارغزة وإنهاء العقاب الجماعي لمليوني فلسطيني.

وأضاف وينستانلي  أعتقد أنه من خلال هدية (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب، لـ(رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامبن) نتنياهو، بالاعتراف بمرتفعات الجولان السورية كجزء من ما يعرف باسرائيل، سنرى اتجاها متزايدا لضم الأراضي الفلسطينية

وتابع لذلك فإن الضم المباشر للضفة الغربية هو نوع من التناقض للحركة الصهيونية، لأنهم يتطلعون للحصول على الحد الأقصى من الأراضي والحد الأدنى من العرب .

واستطرد الناشط هناك ملايين من الفلسطينيين في الضفة الغربية، هم (الإسرائيليون) لا يريدون إعطائهم حق المساواة، أو حق الانتخاب.

من جهتها، وصفت هانا فيليبس، الباحثة في مجال تحديات حقوق الإنسان في الشرق الأوسط، تصريحات نتنياهو الأخيرة حول نيته ضم الضفة الغربية، بأنها مقلقة للغاية.

وأضافت فيليبس أنه من الأهمية بمكان أن يبعث المجتمع الدولي برسالة قوية (لنتنياهو)، تقول إن الإحتلال يجب أن ينتهي، وأن الفلسطينيين يجب أن يتمتعوا بحقوق كاملة داخل الدولة.

وقالت إن الندوة تهدف إلى تسليط الضوء على القصف الأخير لغزة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلية، وكذلك على احتجاز السجناء الفلسطينيين، إلى جانب انتهاكات حقوق الإنسان في السجون الإسرائيلية .

وفي 25 مارس/آذار الماضي، شنت إسرائيل عشرات الغارات على قطاع غزة، أسفرت عن تدمير 30 وحدة سكنية بالكامل، ونحو 500 وحدة تدميرًا جزئيًا.

ولفتت فيليبس إلى أن إسرئيل تحتجز حاليًا 250 طفلاً في منشآت عسكرية، باعتبارها الدولة الوحيدة التي تحتجز الأطفال في منشآت عسكرية إلى جانب البالغين، بحسب المصدر نفسه.

وتابعت المئات من المدنيين المرضى محتجزون في السجون الإسرائيلية دون تلقي العلاج الطبي.

وفي السياق نفسه، قالت كيري تونكس، رئيسة الاتحاد الوطني للتعليم البريطاني، إنه يجب احترام حقوق المواطنين الفلسطينيين

وفي حوار مع الأناضول على هامش الندوة، قالت تونكس، بأنها كونها تمثل اتحاد تعليمي فهي تشعر بالقلق بشكل أساسي إزاء مشكلة الأسرى الأطفال من الفلسطينيين والذين يحتجزون بشكل روتيني في محاولة لتخويف المجتمع، يجب أن يتوقف هذا .

وأضافت نعتقد بأن هذا يخرف القانون الدولي، ومعاهدة جنيف ولذلك على هذا أن يتوقف في الحال.. لا يمكن لهذا أن يستمر .

ووفق إحصائيات رسمية، وصل عدد المعتقلين الفلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية إلى نحو 5700 معتقل، بينهم 250 طفلا و48 معتقلة و500 معتقل إداري (بلا تهمة) و1800 مريض.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. والله بدري كثير يا بوتين
    على شو مستعجل؟؟؟
    ما بكفي انك دمرت سوريا
    هلا جاي تستنكر؟؟؟
    كلام فاضي
    مقابل قصف مدمر للمدن والشعب السوري
    الله يستر منك

  2. سبحان الله
    كان الرئيس الليبي معمر القذافي رحمه الله يجرؤ على مثل هكذا مواقف ويتخذ مثل هكذا قرارات فردية لاتلتزم بالقوانين الدولية أو الامم المتحدة لينتزع موقف اقليميا أو دوليا بقضايا له فيها مصلحة او للعروبة أو حتى لفلسطين
    كنا نسمع مباشرة ردة الفعل الغاضبة والإجماع العالمي على رفض قرار.القذافي رحمه الله وحاليا نسمع على استحياء رودود الفعل لقرار من يمتلك اسلحة الدمار الشامل
    هل السبب في اختلاف ردة الفعل الدولية للقرار الصادر عن ترامب او عن القذافي ان الاول يمتلك اسلحة دمار شامل والثاني يمتلك النفط والغاز؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here