في أول تصريح له بعد تسلمه منصبه.. وزير المالية اللبناني يحذر من استمرار الأزمة المالية والاقتصادية ويدعو لخطة إنقاذ شاملة

بيروت- متابعات: حذر وزير المالية اللبناني الجديد،غازي وزني، من أن استمرار الأزمة المالية والاقتصادية الحالية في البلاد قد يصل بها إلى الإفلاس، وقال إنه يجب على الحكومة إعداد خطة إنقاذ شاملة.

وأضاف أن:” الأزمة التي يمر بها لبنان لم يشهدها منذ ولادته، ونحن نعيش في انكماش اقتصادي ويجب استعادة الثقة”.

وأوضح وزني في تصريحات هي الأولى له بعد تسلمه منصبه “أن لبنان سيواجه مشكلة كبيرة، إذا لم تحصل الحكومة على دعم من الخارج”، نقلها موقع “روسيا اليوم”.

واعتبر الوزير الجديد الذي لم يسبق أن شارك في الحكم، أن لبنان يعيش فترة انكماش اقتصادي، ويحتاج إلى الدعم من الخارج ليخرج من أزمة تهدد بإفلاسه، قائلا: “إذا لم نحصل على دعم خارجي فهذه مشكلة كبيرة”.

وتراهن الحكومة اللبنانية الجديدة على نتائج مؤتمر”سيدر” الذي عقد في باريس العام الماضي، لكنها تخشى من  الشروط التي قد تفرضها دول “سيدر” مقابل القروض والديون تحت مسمى “الدول المانحة” في المؤتمر على لبنان.

وأعلنت الرئاسة اللبنانية، مساء الثلاثاء، توقيع الرئيس ميشال عون، التشكيلة الحكومية الجديدة برئاسة حسان دياب، والمؤلفة من 20 وزيرا.

ووقعت الليلة الماضية مناوشات بين متظاهرين والأمن قرب البرلمان اللبناني، واستخدم الأمن خراطيم المياه لتفريق المحتجين.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. اي خطوات اقتصادية خارج اعتقال الطبقة السياسية وتجميد جميع اصولها المنقولة وغير المنقولة كخطوة اولى لمحاكمتها واستعادة ما نهبته من جيوب اللبنانيين، هي خطوات لا قيمة لها يا سيد وزني.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here