في آخر المناسك.. حشود من الحجاج المتعجلين في طواف الوداع

مكة المكرمة/ الأناضول- شهد المسجد الحرام وساحاته، الثلاثاء،توافد حجاج البيت العتيق في اليوم الثاني من أيام التشريق من مشعر منى (غربي السعودية)، وذلك في حشود غفيرة لأداء طواف الوداع للمتعجلين.
واستعدت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، لاستقبال هذه الحشود، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، دون أن تقدر أعدادهم.
ودعت حجاج بيت الله، لأن يتجهوا إلى الأدوار العلوية لأداء الطواف بعيدًا عن مواطن الازدحام والتكدس وذلك حفاظاً على سلامتهم وسلامة غيرهم من إخوانهم الحجاج.
وأكدت واس ، أن أولى طلائع حجاج بيت الله الحرام، بدأت مغادرة مكة المكرمة، بعد أن منَّ الله عليهم بأداء مناسك الحج وأداء طواف الوداع.
ويقضي الحجاج في منى، أيام التشريق الثلاثة 11 و12 و13 من ذي الحجة ، لرمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بالصغرى فالوسطى ثم جمرة العقبة (الكبرى).
ويمكن للمتعجل من الحجاج اختصارها إلى يومين فقط (الإثنين، والثلاثاء)، حيث يتوجه إلى مكة لأداء طواف الوداع، وهو آخر مناسك الحج.
وأيام التشريق، هي الأيام الثلاثة التي تأتي عقب أول يوم من أيام عيد الأضحى المبارك الذي حل الأحد، ويقضيها الحُجاج بمشعر  منى ، وتعرف أيضًا بـ الأيام المعدودات .
وبلغ عدد حجاج بيت الله الحرام هذا العام 2 مليون و489 ألفا و406 حجاج، حسب إحصائية نهائية للهيئة العامة للإحصاء بالسعودية (رسمية).

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here