فيلت: زعيمة حزب ميركل: تركيا تبتعد عن قيم الاتحاد الأوروبي

إسطنبول ـ برلين ـ (د ب أ)- بسبب رفض أنقرة منح تراخيص عمل لصحفيين ألمان في تركيا، ترى رئيسة الحزب المسيحي الديمقراطي الألماني، أنيجريت كرامب-كارنباور، فرصا قليلة لحدوث مزيد من التقارب بين تركيا والاتحاد الأوروبي.

وقالت زعيمة الحزب المنتمية إليه المستشارة أنجيلا ميركل في تصريحات للموقع الإلكتروني لصحيفة “فيلت” الألمانية اليوم الاثنين: “قلنا دائما إننا نرى شراكة خاصة مع تركيا”، مضيفة أن تركيا تبتعد عن هذه العملية بسبب قرار السلطات التركية عدم اعتماد صحفيين مستقلين، وقالت: “لذلك فإنه يتعين عندما يستمر هذا التصرف في الواقع التحدث عما إذا كان من المجدي المضي قدما في عملية يبعث خلالها الشريك بإشارات واضحة للغاية تفيد بأنه لا يقاسم بأية حال من الأحوال أو بالكاد القيم التي نثمنها في أوروبا”.

وعلى مدار أسابيع سعى دبلوماسيون وساسة بارزون خلف الكواليس من أجل ضمان استمرار عمل مراسلين ألمان في تركيا، حيث ينتظر كثير منهم تجديد بطاقاتهم الصحفية.

وتسبب هذا الإجراء في توتر العلاقات المأزومة منذ سنوات بين ألمانيا وتركيا، والتي كانت قد بدأت في التحسن مؤخرا.

وغادر صحفيان ألمانيان تركيا أمس الأحد بعد رفض السلطات هناك إصدار تصاريح عمل لهما.

وتوجه يورج برازه، مراسل القناة الثانية بالتليفزيون الألماني (زد دي إف)، وتوماس زايبرت، محرر صحيفة “تاجس شبيجل” الألمانية، إلى ألمانيا بعد ظهر أمس.

وكان المكتب الصحفي في أنقرة أبلغهما قبل أسبوع تقريبا أنه لم يتم الموافقة على طلبهما بالحصول على بطاقة صحفية جديدة. ولم تذكر السلطات التركية أسباب ذلك.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here