فيلت أم زونتاج: وزير الاقتصاد الألماني: انتقاد الولايات المتحدة أصبح “توجها جماعيا”

برلين ـ (د ب أ)- انتقد وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير انتشار العداء لأمريكا في ألمانيا، مؤكدا ضرورة عدم السماح بهدم الصداقة الألمانية-الأمريكية.

وكتب الوزير في مقال لصحيفة “فيلت أم زونتاج” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد: “من ينتقد الولايات المتحدة الأمريكية أو رئيسها، بقناعة تامة وسمو أخلاقي، يحظى بالتصفيق. ما كان يمثل في الماضي علامة مميزة لدعاة السلام اليساريين، يبدو أنه أصبح منذ فترة طويلة توجها جماعيا مدنيا”.

ودعا الوزير بلاده إلى بذل مزيد من المساعي فيما يتعلق بشؤون الدفاع، وأوضح أن هذا يعني بشكل مباشر الوفاء بالالتزام بزيادة النفقات العسكرية من أجل تحقيق هدف “الاثنين بالمئة” من إجمالي الناتج المحلي الذي تم الاتفاق عليه مع حلف شمال الأطلسي (ناتو) والرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما في عام .2014

وأضاف ألتماير في مقاله أن ذلك سيكون بمثابة “إشارة يتردد صداها في الولايات المتحدة الأمريكية”.

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوجه انتقادات متكررة للنقص في المساعي الألمانية -من وجه نظره- في شؤون الدفاع في إطار حلف الأطلسي.

وتعد زيادة نفقات الدفاع أحد التحديات التي تضعها الولايات المتحدة أمام ألمانيا وشركاء أوروبيين آخرين بالحلف.

وكان حلف الأطلسي اتفق على ضرورة أن تتحرك كل دولة عضو في التحالف العسكري نحو تحقيق هدف إنفاق 2 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي لها على شؤون الدفاع.

وتبلغ نسبة الإنفاق العسكري في المانيا في إطار الحلف حاليا 2ر1 بالمئة تقريبا من إجمالي ناتجها المحلي للبلاد. وأعلنت الحكومة الألمانية بشكل واضح استعدادها للوصول إلى نسبة 5ر1 بالمئة حتى عام .2024

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here