فيلت أم زونتاج: وزيرة العدل الألمانية تعارض تشديد القوانين بهدف ترحيل أجانب جنائيين

برلين ـ (د ب أ)- عارضت وزيرة العدل الألمانية كاتارينا بارلي تشديد قواعد ترحيل أجانب جنائيين التي اقترحها وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر.

وقالت بارلي لصحيفة “فيلت أم زونتاج” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد: “قمنا بتحسين وتشديد القواعد السارية في قانون اللجوء مثلا في نقاط حاسمة خلال الفترة التشريعية الماضية. المهم الآن هو أن يتم تطبيقها باستمرار”، وأكدت أن مواصلة تشديد القوانين دائما لن تؤدي “بشكل حتمي إلى حدوث تحسين”.

وأضافت الوزيرة الألمانية أنها سوف تفحص أية مقترحات محتملة مقدمة من زيهوفر على نحو دقيق تماما، ولكنها أكدت أن الأهم هو التوصل لاتفاقيات إعادة فعالة مع دول المنشأ.

ومن جانبه دعا بوركهارد ليشكه خبير شؤون السياسة الداخلية بالحزب الاشتراكي الديمقراطي إلى الاهتمام بترحيل طالبي اللجوء الجنائيين في المقام الأول، وقال: “من يرتكب جرما، يجب أن يكون على رأس ملفات موضوع الإعادة إلى الوطن”.

ورفضت خبيرة شؤون السياسة الداخلية بحزب الخضر تشديد القوانين أيضا، وقالت إيرنه ميهاليك: “الرد الصائب لدولة القانون على أية جرائم هو القانون الجنائي… تغيير قانون الأجانب بعد كل حادث يحيد عن هذا الموضوع تماما”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here