فيلت أم زونتاج: رئيس مجلس النواب المصري يؤكد رفض بلاده لإقامة مخيمات استقبال لاجئين أوروبية على أراضيها

برلين  ـ (د ب أ)- أكد رئيس مجلس النواب المصري علي عبد العال رفض مصر لأية مخيمات استقبال لاجئين أوروبية على أراضيها.

وقال عبد العال لصحيفة “فيلت أم زونتاج” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد: ” إقامة مراكز استقبال مهاجرين تابعة للاتحاد الأوروبي في مصر سيخالف القوانين والدستور الخاص ببلدنا”.

يذكر أن وزير الخارجية المصري سامح شكري أعلن بوضوح في شهر كانون أول/ديسمبر الماضي أن بلاده ضد أية مخيمات تجميع.

وأكد رئيس البرلمان المصري أن القوانين المصرية لا تسمح بإقامة مخيمات لاجئين، لافتا إلى أنه يمكن لأي مهاجرين شرعيين الإقامة في البلاد حيثما يرغبون، ولا يمكن إجبارهم على البقاء في مراكز معينة.

وفي سياق متصل أشاد عبد العال بسياسة اللجوء التي تتبعها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي شملت أيضا تقديم مساعدات لدول أفريقية، وقال: “حل مشكلة المهاجرين يتمثل -وفقا لرأيي- في تحسين الوضع في دول الموطن”.

يشار إلى أن المشاركين في القمة الأوروبية التي انعقدت في بروكسل يومي الخميس والجمعة الماضيين اتفقوا على دراسة إمكانية إقامة مخيمات استقبال في دول خارج المنطقة الاقتصادية الأوروبية-أي ربما في شمال أفريقيا- من شأنها توفير إقامة لأي مهاجرين يتم إنقاذهم من البحر.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. نصب خيام مؤقتة على شاطيء طويل لعشرات من الأفارقة انقطعت بهم السبل لفترة مؤقتة رفضتها بشدة ، أما تسليم أراض مصرية إلى الأبد فذلك أمر سهل استسغته بعد أن أومأ إليك ذلك القابض على السلطة . وصمت صمت القبور .

  2. يا علي عبد العال -رئييس،جلس النواب المصري !
    هل القرار الاوروبي اثار اهتمامك بقضية اقامة مخيمات تجميع للمهاجرين تابعة للاتحاد الاوروبي في حين ان المخطط التراممبي -الكوشنري الاسرائيلي السيسي السعودي المعروف بِ” صفقة القرن ” يقضي توطظين االفلسطينيين في اراضي في منطقة سيناء امتدادا من مينة العريش المصرية على البحر المتوسط الى مساحة شاسعة من شمالي سيناء مساهمةً وكرما سيسيا لحل قضية اللجئين الفلسطينيين طبقا للصفقة الت اول ما هلل وطبل بها زعيمك المشير ؟
    فهل نسمع من سيادة رئيس مجلس النواب المصري معارضة مثل هذه المعارضة لمخيمات التجمع الاوروبية ؟أم ان الناس غي دين ملوكهم ؟ فأن ارادوا اردنا وأان رفضوا رفضنا ؟
    ياسيد عبد العال
    الشعب المصري والشعب الفلسطيني والشعوب العربية تراقب والتاريخ يسجل ولايرحم واللعنة من الله على الظالمين المعتين الموالين لاعداء الله ورسوله والمؤمنين ، وان اللعنة والانتقام الإلهي عظيمين ممن يوالون اعداء الله وما انور السادات ومصيره الاسوز ببعيد عن الذاكرة فكل شيي عند الله في لوح محفوظ ،” وما الله بغافل عما يعمل الظالمون انما يوخرهم ليوم تشخص في الابصار ” صذف الله العظيم ، اليس الصبح بقريب ؟ بلى ورب الكعبة ؟ فمن اراد للقدس واهلفلسطين الرباط والمرابظين وشعب غزة الجبارين سوءا فله من الله جهنم ونار السعير !
    احمد الياسيني المقدسي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here