فيلت آم زونتاج: وزير خارجية لوكسمبورج يحذر من أزمة لجوء جراء في حال تصاعد النزاع الإيراني

برلين ـ (د ب أ)- حذر وزير خارجية لوكسمبورج، جان أسلبورن، من اندلاع أزمة لجوء جديدة في حال تصاعد النزاع الإيراني.

وقال أسلبورن- في تصريحات لصحيفة “فيلت آم زونتاج” الألمانية المقرر صدورها غدا الأحد: “إذا تصاعد الوضع بين واشنطن وطهران، سينشأ خطر مغادرة ثلاثة ملايين أفغاني مقيمين في إيران للبلاد”.

وذكر أسلبورن أن معظم هؤلاء الأفغان لن يعودوا إلى بلدهم على الأرجح بسبب الأوضاع الأمنية هناك، بل سيفرون إلى تركيا ثم إلى أوروبا، وقال: “هناك خطر من حدوث موجة لجوء ضخمة تضع أوروبا أمام تحديات كبيرة”.

واتهم أسلبورن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بارتكاب خطأ فادح بالانسحاب من الاتفاق النووي الدولي مع إيران العام الماضي، مضيفا أن الولايات المتحدة انتهكت الاتفاق بذلك عمليا، مشيرا إلى أن الاتفاق الذي تم إبرامه عام 2015 حقق مزيدا من الأمن لأوروبا والعالم.

وفي الوقت نفسه، طالب أسلبورن إيران بعدم انتهاك شرط رئيسي في الاتفاق النووي مثلما أعلنت اعتبارا من غد الأحد، وقال: “حتى الآن تلتزم إيران بحسب بيانات الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا بالاتفاق. من ناحية أخرى يمكنني أن أحذر الإيرانيين من البدء مجددا اعتبارا من غد الأحد في تخصيب اليورانيوم فوق الحد المسموح به”.

تجدر الإشارة إلى أن اليورانيوم عالي التخصيب من الممكن أن يستخدم في تصنيع أسلحة نووية.

وعقب مفاوضات صعبة دامت سنوات طويلة، وقعت الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا عام 2015 اتفاقية مع إيران في فيينا تحول دون تصنيع إيران أسلحة نووية، مقابل إلغاء عقوبات اقتصادية غربية عليها.

وتفرض الولايات المتحدة حاليا عقوبات ضاغطة على إيران.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here