فيفندي الفرنسية تدرس الخروج من ميدياست الإيطالية للإعلام

باريس – (د ب أ) – قالت مصادر مطلعة إن مجموعة الإعلام الفرنسية فيفندي تدرس بيع حصتها في مجموعة ميدياست الإيطالية لإنهاء الخلاف الطويل بين الشركتين.

وبحسب المصادر فإن المجموعة الفرنسية ستقبل ببيع حصتها في ميدياست بسعر 7ر3 يورو لكل سهم من أسهم حصتها في الأخيرة، لتصل قيمة الحصة التي تبلغ 8ر28% إلى حوالي 26ر1 مليار يورو (39ر1 مليار دولار)، وهو ما يزيد عن سعر سهم ميدياست في البورصة حاليا بنسبة 37%.

ونقلت اليوم وكالة بلومبرج للأنباء عن المصادر القول إن المحامين من الشركتين ناقشوا الفكرة خلال الأسبوع الحالي، في الوقت الذي كانتا تحاولان فيه تهدئة الخلافات بينهما، بعد أن طلبت إحدى محاكم ميلانو منهما محاولة تسوية الاعتراض القانوني لمجموعة فيفندي على خطة ميدياست لإنشاء شركة قابضة مسجلة في هولندا لإدارة كل أنشطتها. وكانت صحيفة “إل سول 24” الإيطالية قد ذكرت في وقت سابق أن فيفندي تريد بيع حصتها في ميدياسيت بسعر 7ر3 يورو للسهم على الأقل.

وأشارت المصادر إلى أنه لم يتضح حتى الآن ما إذا كانت فيفندي ستتمكن من الوصول إلى اتفاق مع ميدياست والمساهم الرئيسي فيها وهو شركة فين إنفست المملوكة لرئيس الوزراء الإيطالي الأسبق سيلفيو بيرلسكوني بشأن الصفقة، مضيفة أن مثل هذه الصفقة ستحتاج إلى موافقة ميدياست والعديد من أفراد عائلة بيرلسكوني.

كانت أغلبية المساهمين في “ميدياست” قد وافقوا في أيلول/سبتمبر الماضي على خطة اندماجها مع فرعها في إسبانيا، وتكوين شركة قابضة باسم “ميديا فور يوروب” مسجلة في هولندا.

وشكل هذا التصويت فصلا جديدا في الصراع المستمر بين الملياردير بيرلسكوني والملياردير الفرنسي فينسنت بولر الذي يمتلك مجموعة “فيفندي”، حيث سيكون على بولر الآن تحديد ما إذا كان سيبيع حصته في “ميدياست” إلى الكيان الهولندي الجديد أو بيعها إلى طرف ثالث مع تحمل الخسارة، ومعرفة ما إذا كان يستطيع إنقاذ طموحه في إقامة إمبراطورية إعلامية في جنوب أوروبا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here