فيصل غزاوي إمام الحرم المكي:ما بال أقوام يملون النعمة التي هم فيها ويستصغرونها

 

القاهرة – “رأي اليوم “-محمود القيعي:

قال الشيخ الدكتور فيصل غزاوي إمام وخطيب المسجد الحرام إن القناعة لا يعدلها شيء،مذكرا بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم  “انظروا إلى من هو أسفل منكم ولا تنظروا إلى من هو فوقكم “.

وتساءل غزاوي في خطبة الجمعة اليوم من بيت الله الحرام بمكة المكرمة: ما بال أقوام يملون النعمة التي هم فيها ويستصغرونها ويتطلعون إلى من فضلوا عليهم.

وقال إن العبد حر إن قنع  والحر عبد إن طمع.

ودعا غزاوي إلى الأمل والبعد عن اليأس والملل،مذكرا بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم  “لا يتمنين احدكم الموت لضر نزل به،فإن كان لابد متمنيا الموت، فليقل:

اللهم أحيني ما دامت الحياة خيرا لي، وتوفني إذا كانت الوفاة خيرا لي” رواه البخاري ومسلم. 

وقال إن الأمل وتذكر الآخرة من أعظم الأسباب المعينة على إيقاظ الهمم،مشيرا إلى أن الرسول صلى الله عليه وسلم الذي غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر لم ينقطع عن العبادة ولم يمل عن العبادة ولم يفتر. 

واختتم غزاوي خطبته داعيا للملك وللمرابطين على الثغور وحماة الحدود.

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. سبحانه الله هؤلاء القوم لا يخشون الله ولا يخافونه من له فراسة يقرأ النفاق مستااصل فى وجوههم ولا يرجون من الله شىء

  2. نعم اننا نعيش في زمن الخشقجة وزمن ابومنشار. والحرب على اليمن والعراق وسوريا وليبيا.
    افليست هاده هي النعم التي يحكي عنها تجار الدين؟

  3. هؤلاء الشيوخ ثبت بما لا يدعو مجالا للشك انهم يخدمون اجندات السلطان فالفقر الدي يتخبط في معاناته عشرات الالاف من السعوديين هو نتيجة الفساد بالدرجة الاولى فلو كان هناك حكم رشيد وعادل لعاش السعوديون في بحبوحة من النعم بل حتى جيرانهم وعلى الاخص الشعب اليمني الفقير فلا تكونوا اعوانا للظلم والظالمين وتبررون افعال اولياء نعمتكم المناقضة لتعاليم الاسلام السمحاء فما سقوطنا المريع الا بفعل فساد الامراء والعلماء.

  4. جميع خطباء المسجد الحرام والنبوي يتلون خطب الجمعة على ورقة مكتوبة وهؤلاء لا يستحقون لقب خطباء فهم مجرد قراء وللاسف هذا حال علماء السلاطين فهم منفصلين عن حال الامة

  5. هذه دعوة صريحة للضعفاء المسلوبةحقوقهم بأن لا يطالبوا بها، بل عليهم آن يسعدوا بالظلم الجاثم على صدورهم. الإسلام يحث على العدالة الاجتماعية وينادي بالمساواة بين الناس. اما امثالك فقد باعوا ضمائرهم للطغاة والمستبدين والشي الوحيد الذي يجبدون استعماله هو المنشار.

  6. السيد يطلب من الناس السكوت على المظالم فهو الذي افتى وامثاله بطاعة الحاكم حتى ولو كان فاسقا
    هل بقي لهم بعد هذا افتاء
    انه يفتي للناس حتى لا تزول النعمة التي هو وامثاله فيها

  7. ليس بالخبز وحده يحي المسلمون
    كثير من شيوخ الدين تناسوا ان هناك يوم الدين وسيقفون يوما اما رب السموات والارض
    رحمة رب العباد تسع الجميع ولكن الانسان لا يرحم اخوه الانسان

  8. هذا امام البيت الحرام
    اين السلام و الوئام
    و اين الحلال و الحرام
    و اين الصدق و الاهتمام
    و اين الصلاة و الصيام
    و اين انت من الاسلام
    خسئ ألئام
    الخارجون من أرحام
    لفاسقاتٍ ونطفٍ حرام
    الباصقون بزمزم
    والعابثون بيثرب والبيت الحرام
    جوقة السحت الحرام
    الراضعون عصارة الأجرام

  9. باسمه تعالي
    الي غزاوي متي التوبه الي الله الكريم، ان الساعه لاتيه.
    يا غزاوي انت و امثالك من وعاظ ال سعود الا ترون كم من اهل اليمن الاحرار يقتلون يومياً؟ لماذا لا تقولون شيئاً عن ابو منشار الذي قتل خاشقجي.
    كم من المسجونين المعارضين لابو منشار في سجون ابو منشار؟ الساكت عن الحق شيطان اخرس.
    ان لم يكن لكم دين فعيشوا احرار، الي متي الذله لال سعود. هل لانهم يعطوك حفنه من الريالات السعوديه؟ هذه الدنيا مؤقته .
    خاف الله و اترك ال سعود و لا تكون ذليلاً لهم و ستكون من الفائزين في الاخره. و للاخره خير لكم من الاولي.

  10. تعميق مفاهيم الدولة الوطنية والفاسدة هي نهج الانظمة العربية الحالية ودعاتها والركون الى الدنيا بأي ثمن والحرص على حياة وأي حياه لاتليق بامتنا الاسلامية والعربية حتى انظر قول الشاعر لاتسقني ماء الحياة بذلة بل فاسقني بالعز كاس الحنظل -الحرية هي النعمة وليس كثرة الاكل وحط رأسك في الرمل !!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here