فيصل المقداد: سوريا في الربع ساعة الأخير من عمر الأزمة ولن تكون هناك ذرة تراب واحدة في البلاد، خارج نطاق سيطرة الحكومة السورية والجيش السوري

دمشق ـ وكالات: قال نائب وزير الخارجية والمغتربين السوري فيصل المقداد، إنه لن تكون هناك ذرة تراب واحدة في البلاد، خارج نطاق سيطرة الحكومة السورية والجيش السوري.

وأكد المقداد في مداخلة له أمام المنتدى الإعلامي على هامش مهرجان الإعلام السوري الثاني، أن اتفاق إدلب هو خطوة من الخطوات الأخرى التي بدأتها الحكومة في اتفاقات “مناطق خفض التصعيد”، التي كانت ملزمة بأوقات معينة، وهو ما جرى بالفعل حيث باتت هذه المناطق تحت سيطرة الحكومة السورية.

وقال “كما انتصر الجيش السوري في كل بقعة من بقاع سوريا، سوف ينتصر في إدلب والرسالة واضحة جدا لكل من يعنيه الأمر، ونفضل الوصول إلى السوريين في إدلب سلما، أما الجوانب الأخرى في هذه الحرب المعلنة لها حدودها”.

وأضاف المسؤول السوري أن من يثق بالأمريكيين عليه أن يعي جيدا أن الجيش السوري سيصل إلى كل مكان في سوريا، ليفرض سيطرته وسيادة الدولة.

وتابع أن العلاقات السورية الروسية تطورت بشكل عميق ومخلص في إطار الحرب على الإرهاب، وأن القيادة الروسية مارست دورا بناء، في تنفيذ قرارات المجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب.

وقال المقداد: نعتقد أن الجهد الذي بذلته روسيا في إطار مكافحة الإرهاب، والعدوان هو جهد مخلص، لذلك لا نفاجأ بكل التطور الذي تشهده العلاقات السورية الروسية لأننا طرف واحد في محاربة الإرهاب الدولي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here