فيصل المقداد: دمشق لن تتردد في التصدي بكافة الوسائل والطرق لمحاولات إسرائيل إطالة احتلال هضبة الجولان

دمشق ـ وكالات: أعلن نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، اليوم الثلاثاء، أن سوريا لن تتردد في التصدي بكافة الوسائل والطرق للمحاولات التي تبذلها إسرائيل لإطالة الاحتلال الإسرائيلي للجولان.

وأعلنت وزارة الخارجية السورية أن “المقداد استعرض خلال لقائه مع رئيس أركان لجنة مراقبة الهدنة للأمم المتحدة “الانتسو” اللواء كريستين لاند، والوفد المرافق لها، الإنجازات التي حققها الجيش العربي السوري في مكافحة التنظيمات الإرهابية المدعومة من إسرائيل وحلفائها قد أعادت الاستقرار إلى منطقة الفصل ومكنت قوات مراقبة الهدنة من متابعة تنفيذ ولايتها الموكلة إليها”.

ونقلت وزارة الخارجية السورية على موقعها على الإنترنت عن المقداد قوله أن “سوريا إذ تمضي في مكافحة التنظيمات الإرهابية، فإن أولويتها هي تحقيق الاستقرار والأمن في جميع أرجاء البلاد وصولا إلى السلام العادل والشامل في المنطقة”.

وأكد المقداد على “ضرورة أن تتوقف إسرائيل عن انتهاكاتها للقرارات الأممية ذات الصلة ودعمها للتنظيمات الإرهابية، الأمر الذي يزعزع أمن واستقرار المنطقة ويهدد الأمن والسلم الدوليين”، قائلا بهذا الصدد إن “سوريا لن تتردد في التصدي بكافة الوسائل والطرق للمحاولات التي تبذلها إسرائيل وعملائها بهدف إطالة الاحتلال الإسرائيلي للجولان العربي السوري”.

ونقلت الخارجية السورية عن اللواء لاند “ارتياحها للتطورات الميدانية في سوريا وأهمية هذا الأمر بالنسبة لعمل قوات مراقبة الهدنة، الأمر الذي أثّر ايجابيا على عودة الاستقرار إلى منطقة الفصل”.

وأكدت لاند على أن “موقف الأمم المتحدة واضح فيما يتعلق بالجولان السوري المحتل”. ويضم الوفد الأممي كبيرة مستشاري الأنتسو، جودي هيلتون، ورئيس مكتب ارتباط الأنتسو في دمشق، المقدم اكسيانغوانغ زانغ، والمستشار العسكري المقدم غونار غابر بيليسين.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. ان الحل العادل والشامل في المنطقه هو ازالة الكيان الصهيوني من جذره وانهاء وجوده من المنطقه, منذ اتت هذه الدوله المارقه والوطن العربي في حروب ضده من هذه الدوله واعوانها من العرب والامريكان والبريطانيين في كل الطرق من الهجوم على كل الدول واختلاق الحروب بها من محاصرت دول عديده, من البلطجه على عده دول من محاولات انقلابات, وتهديد رو;ساء بان ينفذوا اوامر معينه او تهديدهم بالقتل و,و,و,و,. واتت هذه الدوله ومعها السوط لتفرض الرذاءل على الوطن العربي والفسق, والكذب وقلة الاداب, وتقويه الحكام الفاجرين وقتل الحكام الصالحين واخذ المقدسات وتهجير البشر والاعتقالات الاداريه وكل سؤ على وجه الارض وما يقبل باعطاء شبر واحد لهم اللا كل فاسق وماجن وغير عاقل. فالافضل انهاء هذه الدوله المعاديه لكل اهل المنطقه من مسلمين ومسيحيين وعرب, واكراد , واتراك ومصريين واهل اجزيره العربيه. وكل خلق الله بها.. واخر حروبهم تنظيم الحرب على سوريا التي لو نجحوا به الاهلكت السوريين لقرون قادمه وادلتهم فويل لمن له داكره قصيره وينسى ما فعل الصهاينه في بلادنا وضد ديننا وضد الانسانيه. الهم اخزهم واذلهم واخزي كل من يقبل بان يعطيهم شبرا في مواطننا

  2. قاوموا كل محتل مهما كان اسمه عظيما او دولته عظيمه … قاوموه كما قاومتم داعش والإرهابيين . .

  3. هذا ما ننتظره من اخواننا السوريين تحرير الجولان العربي السوري وبعدها فلسطين بإذن الله سوريا عائدة وبئسا للمطبعين المنبطحين من صهاينة الخليج ومن دارفي فلكهم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here