فيسبوك يحظر صفحة برلماني أردني أدى التحية العسكرية للشهيد عمر ابو ليلى

عمان- رأي اليوم

أعلن عضو بارز في البرلمان الاردني ان إدارة فيسبوك قررت حجب صفحته التواصلية بعد قيامه بنشر فيديوهات لها علاقة بالشهيد البطل منفذ عملية سلفيت عمر أبو ليلى.

وقال عطية في بيان له : إدارة الفيسبوك حذفت الفيديو المتعلق بالشهيد أبو ليلى عن صفحاتي، ولم تقم سابقا بحذف فيديو مجزرة الارهابي في نيوزلندا والذي قتل الأبرياء، وهذا يشير أنها تكيل بمكيالين.

وطلب النائب عطية الدعم بنشر فيديو يتحدث عن الشهيد البطل عمر أبو ليلى، الذي يستحق منا كل التقدير.

وكان عطية البرلماني الوحيد الذي ادى تحت قبة  البرلمان علنا النحية العسكرية للشهيد أبو ليلى

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. موقف يستحق التأييد و الإكبار في وقت عصيب نسي العرب العدو الأصلي واخترعوا أعداء جدد تلبيه لاوامر ولاة الأمر .

  2. ولا يهمك ابو حسين الف طز في الفيسبوك و إدارته الصهيونيه التحيه التي رفعتها للشهيد عمر ابو ليلى اقوى الف مره من الفيسبوك . و سنواصل رفع التحيه لكل شهدائنا الأبرار إلى نقلع هذه الإسرائيل من هذه الأرض .

  3. حركات مكشوفه، شوفوني علشان بعدين تصوتولي،وأنا وطني ألفيس بوك الصهيوني يحلربني.

  4. نستطيع أن نطور برامج وتقنيات معلومات مثل فيسبوك وافضل منه والمشكلة ليست في العقول ولا في الشباب. المشكلة في عدم وجود رأس مال ومستثمرين وعدم وجود دولة تستطيع أن تحمي استثمار مثل ذلك، والشرح يطول

    لكن، ابحث وفكر قليلا فيما يلي:

    لماذا تطورت مايكروسوفت وتاخرت شركة صخر الكويتية التي كانت ذات يوم ند قوي منافس لشركة مايكروسوفت.

    وستجد أن الإجابة عن ذلك سوف تتشابه مع الإجابة عن السؤال التالي:

    لماذا تطورت اليابان وتأخرت مصر ؟

    الشرح يطول .. ولكن التخريب يا اخي لم يقتصر على ماضي وحاضر البلاد العربيةجميعها، ولكنه يمتد لتخريب مستقبل الاجيال كل يوم كما ترى حولك اينما نظرت في بلادنا.

    ولكن رغم كل التخريب والظلم والفساد والاستعباد، لن يصح الا الصحيح، ويوما ما ستدور الدوائر

  5. الغرب داءما يكيل بمكيالين ، متى سوف نتعلم ان نضع اهتمام اكبر بتعليم لننتج جيل قادر على اختراع أو تطوير برنامج مثل فيس بؤك و يوتيوب الخ ونكون نحن من يتحكم به
    بكل الأموال الموجودة لدينا و ما زلنا وللاسف لا نصنع حتى فراشي أسناننا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here