“فيسبوك” تحذف مئات الحسابات والصفحات لصلتها بجيش ميانمار

كاليفورنيا / الأناضول

حذفت شركة “فيسبوك” مئات الحسابات والصفحات والمجموعات من شبكاتها للتواصل الاجتماعي على خلفية “صلتها” بجيش ميانمار.

وسبق أن حذفت الشركة، في 28 أغسطس/آب الماضي، حسابات في ميانمار، بينها حساب قائد الجيش، بعد انتقادات بأنها تقاعست عن التحرك للتصدي لـ”خطاب الكراهية” عبر شبكاتها ضد أقلية الروهينغا المسلمين في البلاد.

وقالت “فيسبوك”، في تدوينة في وقت متأخر من مساء الثلاثاء، إنها حذفت 425 صفحة و17 مجموعة و135 حسابا من شبكتها الاجتماعية و15 حسابا من موقع إنستغرام للصور، الذي تديره.

وأوضحت أنّ الصفحات التي تم حذفها شملت “صفحات إخبارية تبدو مستقلة وصفحات معنية بالترفيه والموضة والمعلومات العامة”، وكانت كلها وفق تصنيف الشركة “مرتبطة بجيش ميانمار”.

كما أضافت “فيسبوك” أنها ستستمر في التحقيق في أمر صفحات أخرى “ضللت آخرين بشأن هوياتها وما تقوم به”.

وأشارت إلى أن بعض الصفحات الصادرة من ميانمار “ربما تنتهك سياسة الشركة فيما يتعلق بالوصف المزيف”.

وشددت الشركة في تدوينتها أنها “لا تسمح بهذا النوع من السلوك المضلل”.

ومنذ أغسطس/آب 2017، أسفرت جرائم تستهدف أقلية الروهينغا المسلمين في إقليم أراكان، من قبل جيش ميانمار ومليشيات بوذية متطرفة، عن مقتل آلاف الروهنغيا، حسب مصادر محلية ودولية متطابقة؛ فضلا عن لجوء نحو 826 ألفًا إلى الجارة بنغلاديش، وفق الأمم المتحدة.

وتعتبر حكومة ميانمار الروهينغيا “مهاجرين غير نظاميين” من بنغلادش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة بـ”الأقلية الأكثر اضطهادًا في العالم”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here