فيروس “كورونا” يقتل الأنشطة الرياضية بالصين

بكين-الأناضول-فيروس “كورونا المستجد” الذي بدأ انتشاره من مدينة “ووهان” التابعة لمقاطعة “هوبي” الصينية، تسبب حتى الآن في وفاة مئات الأشخاص في ذلك البلد الآسيوي، كما أنه ضرب الأنشطة والفعاليات والمسابقات الرياضية وأصابها بالشلل.

وتسبب انتشار الفيروس في إلغاء العديد من الأنشطة والفعاليات والمسابقات الرياضية العالمية والمحلية التي كان من المنتظر استضافتها بالصين خلال الفترات الحالية والمقبلة، حيث قامت بعض الاتحادات في البلد الآسيوي إما بإلغاء تلك المسابقات والأنشطة أو نقل استضافتها إلى بلد آخر.

وبسبب الوباء تم تأجيل الدوري المحلي لكرة القدم لأجل غير مسمى، لكن مسابقات أخرى لن يتم تنظيمها بالصين كما كان مقرر مسبقًا، بداية من التزلج إلى ألعاب القوى، ومن الملاكمة إلى التنس، ومن كرة السلة إلى الغولف.

** تأجيل الدوري الممتاز لكرة القدم

الدوري المحلي الممتاز لكرة القدم كان أحد ضحايا فيروس “كورونا”، إذ اتخذت السلطات المعنية قرارًا بتأجيله حتى إشعارٍ آخر.

وكان من المقرر وفق المواعيد المحددة مسبقًا أن تجري منافسات تلك البطولة بين يومي 22 فبراير/شباط و31 أكتوبر/تشرين أول.

كما تقرر تأجيل مباريات الدورى الصينى بمختلف درجاته إلى أجل غير مسمى. ولم يتم حتى الآن تحديد موعد عودة النشاط الرياضي مرة أخرى.

كما قرر الاتحاد الصيني لكرة القدم إلغاء مباراة السوبر بين فريقي جوانزو إيفرجراند وشنغهاي شينوا، وهي التي كان من المقرر لها أن تلعب يوم 5 فبراير/شباط الجاري.

** فريق كرة القدم النسائية تحت الحجر الصحي

وكان من المنتظر أن تستضيف الصين خلال الفترة من 3 إلى 9 فبراير دورة رباعية لكرة القدم النسائية مؤهلة للألعاب الأوليمبية بطوكيو 2020، وتضم منتخبات تايوان، وتايلاند، وأستراليا، إلى جانب الصين.

غير أن الاتحاد الصيني أعلن عدم رغبته في استضافة هذه الدورة؛ بسبب تفشي فيروس “كورونا”، وعلى إثر ذلك قرر الاتحاد الآسيوي نقل مبارات تلك الدورة إلى مدينة سيدني الأسترالية.

وبمجرد وصول المنتخب الصيني إلى أستراليا فُرض حجر صحي عليه في فندق بمدينة بريسبان التي سافر إليها من مدينة “ووهان”، مركز تفشي الفيروس.

** الاتحاد الدولي لكرة السلة ينقل بطولة من الصين

في 2 فبراير الجاري، أعلن الاتحاد الدولي لكرة السلة “FIBA”، أن التصفيات المؤهلة للألعاب الأوليمبية بطوكيو 2020 المقرر أن تشارك بها المنتخبات النسائية من الصين، وكوريا الجنوبية، وإسبانيا، وإنجلترا في الفترة من 6 إلى 9 فبراير في مدينة فوشان الصينية، تم نقلها لمدينة بلجراد عاصمة صربيا في ظل التحذيرات من فيروس “كورونا”.

وأوضح الاتحاد في بيان رسمي، أنه “بعد تقييم تفشي فيروس كورونا في الصين مع وضع سلامة، وأمن اللاعبات وأعضاء الوفود كأولوية رئيسية، تم نقل أحد البطولات الثلاثة للتصفيات المؤهلة لأولمبياد طوكيو إلى صربيا”.

وبهذا، ستستضيف بلجراد، البطولة التي تشارك بها كل من الصين، و إنجلترا، وكوريا الجنوبية، وإسبانيا.

** تأجيل سباق “فورمولا-E”

ومطلع الشهر الجاري أيضًا قرر الاتحاد الدولي لسباقات السيارات (فيا) رسميًا تأجيل سباق سانيا لـ”الفورمولا-E” لموسم 2020، الذي كان مقررا له في الصين وذلك نتيجة تفشّي وباء “كورونا”.

وكان من المقرر إقامة السباق في 21 مارس/شباط المُقبل، لكن “فيا” قرر تأجيل السباق عقب تدهور الأوضاع في الصين خلال الأسابيع الأخيرة.

ولم يحدد “فيا” الموعد الجديد لسباق سانيا الذي يُقام على جزيرة هاينان.

وذكر في بيانه، إنه “في ظل الانتشار المتواصل لفيروس كورونا وبعد استشارة الجهات المعنية بإقليم هاينان وحكومة بلدية سانيا (التي كانت سيجرى بها السباق)، فقد قررت فورمولا -E مع فيا، واتّحاد جمهورية الصين الشعبية للسيارات والدرّاجات النارية، وإنوفا هولدنجز (الشريك الإقليمي)، عدم إقامة سباق سانيا في موعده 21 من مارس 2020”.

وأضاف: “بالنظر إلى المخاوف الصحية المتصاعدة ومع إعلان منظمة الصحّة العالمية فيروس كورونا كحالة طوارئ عالمية، فقد اتّخذت فورمولا إي الإجراءات الضرورية من أجل ضمان صحّة وأمان طاقمها المسافر، المشاركين في البطولة والمشجعين، وهو ما يزال الجانب الأكثر أهمية”.

** تأجيل بطولة العالم لألعاب القوى داخل الصالات

في سياق متصل، أعلن الاتحاد الدولي لألعاب القوى داخل الصالات، نهاية يناير الماضي، تأجيل بطولة العالم لألعاب القوى داخل القاعة التي كانت مقررة في 13-15 مارس المقبل في مدينة نانجينغ الصينية، إلى الشهر ذاته من العام 2021، بسبب الوباء.

وقال الاتحاد الدولي في بيان، “بكل الأسف اتفقنا مع منظمي بطولة العالم لألعاب القوى داخل قاعة في نانجينغ على تأجيل البطولة إلى مارس 2021”.

** إلغاء كأس العالم للتزلج

ونهاية يناير الماضي، أعلن الاتحاد الدولي للتزلج عن الغاء مرحلة كأس العالم للتزلج في جبال الألب والتي كان من المقرر عقدها في 15 و 16 فبراير في يان تشينغ الصينية.

وقال رئيس الاتحاد، جيانفرانكو كاسبر، في بيان آنذاك، إن “المنظمة لا يمكنها المخاطرة بصحة الرياضيين وضيوف مرحلة كأس العالم، على الرغم من أنه كان عليها أن تؤدي وظيفة مهمة، وأن تصبح أول مسابقة اختبار قبل دورة الألعاب الأولمبية 2022 في بكين”.

وأضاف: “مع الأسف الشديد، تُجبر جميع الأطراف المهتمة على اتخاذ قرار صعب بإلغاء سباقات كأس العالم في يان تشينغ هذا الموسم، وكذلك مسابقات كأس العالم للتزلج الألبي الأولى في الصين”.

وعلى إثر ذلك تم نقل هذه البطولة إلى مدينة ” ساالباتش – هينترغليم” الاسترالية لتنظم بين يومي 13 – 14 فبراير.

** تأجيل وإلغاء منافسات رياضية أخرى

واستمرارًا لتداعيات انتشار فيروس “كورونا”، فقد قررت اللجنة الأولمبية الدولية في 25 يناير الماضي، أن الأردن سيستضيف تصفيات الملاكمة المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020 لقارة آسيا ومنطقة الأوقيانوس بدلاً من مدينة ووهان في الصين.

وأضافت اللجنة في بيان، أن التصفيات ستقام في عمان في الفترة من 3 وحتى 11 مارس بدلًا من 3-14 فبراير الجاري في الصين، كما كان مقررًا من قبل.

وفي السياق، قرر الاتحاد الدولي للدرجات الهوائية تأجيل سباق للدرجات كان من المقرر أن تستضيفه جزيرة هاينان جنوبي الصين في الفترة من 23 فبراير حتى 1 مارس المقبل.

ولم يحدد الاتحاد تاريخًا جديدًا للسباق.

بدورها، ألغت رابطة السيدات المحترفات في رياضة الغولف(LPGA) بطولة “بلو باي” التي كان من المقرر تنظيمها في جزيرة هاينان أيضًا خلال الفترة من 5 إلى 8 مارس المقبل.

الاتحاد الدولي للسباحة (فينا) قرر هو الآخر إلغاء مرحلة من سلسلة الغطس العالمية، كان من المقرر تنظيم هذه المرحلة بالصين خلال الفترة من 7 إلى 9 مارس.

كما تم تأجيل بطولة الماستر الصينية في تنس الريشة التي كان من المقرر إجراؤها خلال الفترة من 25 فبراير إلى 1 مارس، إلى تاريخ لاحق، لكن معظم الرياضيين المشاركين بالبطولة أعلنوا بالفعل انسحابهم منها في ظل حالة الخوف والهلع التي ألمت بهم.

على ذات الصعيد، وبسبب الوباء لم تستطع الصين استضافة منافسات بطولة تنس السيدات التي كان من المقرر تنظيمها في الفترة من 4 إلى 8 فبراير.

** الخطر يهدد الأولمبياد و”فورمولا 1″ وتصفيات كأس العالم

خطر فيروس “كورونا” يهدد كذلك كلًا من سباق جائزة الصين الكبرى، رابع جولات موسم 2020 من بطولة العالم لـ”الفورمولا 1″، ودورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، وهما منافستان تجذبان آلاف الزوار، وتتربعان على عرش المنافسات التي تحظى بمتابعات كبيرة في مختلف أنحاء العالم.

وفي هذا السياق، أعلن توشيرو موتو، رئيس اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، المزمع إجراؤها بين يومي 24 يوليو/تموز و9 أغسطس/آب القادمين، أن انتشار فيروس “كورونا” المتنامي في الصين يشكل “قلقا كبيرا” قبل أشهر على انطلاق الالعاب الاولمبية والبارالمبية في اليابان.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here