فيروس كورونا.. ارتفاع عدد الوفيات في الصين لـ (304) والفلبين تسجل أول حالة في الخارج ونيوزيلندا تفرض حظرًا على الوافدين

بكين-(د ب أ)- (أ ف ب) – شهدت الصين ارتفاعا حادا في عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا اليوم الأحد، حيث تشير الإحصاءات الرسمية إلى أن عدد الوفيات بلغ 304 أشخاص بعد أن كان 259 في اليوم السابق.

وذكرت وسائل إعلام رسمية أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس ارتفع إلى 14 ألفا و 380 حالة، حيث سجلت معظم الحالات الجديدة في مقاطعة هوبي بوسط الصين، حيث ظهر الفيروس لأول مرة في كانون أول/ديسمبر.

وينتشر الفيروس في الصين على الرغم من التدابير الصارمة الرامية إلى وقف تفشيه ، بما في ذلك حظر السفر بين المقاطعات والحجر الصحي في عشرات المدن.

من المقرر أن تظل المدارس والمصانع والمكاتب في جميع أنحاء الصين مغلقة حتى مع انتهاء عطلة رأس السنة القمرية التي استمرت أسبوعًا.

وأصيب أكثر من 100 شخص بالمرض في حوالي 24 دولة حول العالم. وفي يوم الخميس، أعلنت منظمة الصحة العالمية أن تفشي الوباء يعتبر حالة طوارئ عالمية.

واتخذت شركات السفر الدولية والحكومات الوطنية خطوات لوقف انتشار الفيروس مع استمرار الإبلاغ عن الحالات في بلدان جديدة.

كما تم إلغاء مئات الرحلات الجوية من وإلى البر الرئيسي للصين للعديد من شركات الطيران حول العالم، من بينها “اير كندا”، ولوفتهانزا الألمانية، والخطوط الجوية الفرنسية، والخطوط الجوية البريطانية، والخطوط الجوية التركية، ويونايتد إيرلاينز الأمريكية، و”كيه إل إم (الذراع الهولندي للخطوط الجوية الفرنسية)، وكانتاس الاسترالية.

كما أعلنت منظّمة الصحّة العالمية أنّ الفيليبين سجّلت الأحد أول حالة وفاة خارج الصين بفيروس كورونا المستجدّ، الوباء الذي ظهر للمرة الأولى في مدينة ووهان الصينية في كانون الأول/ديسمبر وأودى حتّى اليوم بحياة أكثر من 300 شخص وأصاب أكثر من 14 ألفاً آخرين.

وقال ممثّل المنظمة في الفيليبين رابيندرا أبياسينغيه للصحافيين إنّ الضحية صيني من مدينة ووهان ووفاته هي “أول حالة وفاة تسجّل خارج الصين” بالفيروس التنفّسي المميت الذي تفشّى في الصين ووصل إلى أكثر من 20 دولة.

وأضاف “مع ذلك، يجب أن نأخذ في الاعتبار أنّ هذه ليست حالة انتقلت إليها العدوى محلياً. هذا المريض جاء من بؤرة هذا الوباء”.

من جهته قال وزير الدولة للشؤون الصحية فرانسيسكو دوكي إنّ المتوفّى فارق الحياة في مستشفى في العاصمة مانيلا وقد وصل إلى الفيليبين مع امرأة صينية تأكّدت إصابتها بالفيروس.

وهذه المرأة، التي تتعافى حالياً من المرض في مستشفى في العاصمة، هي أول إصابة سجّلت في الفيليبين بالفيروس التنفّسي المميت.

كما أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسندا أردرن اليوم الأحد أن بلادها فرضت حظرا مؤقتا على دخول الأجانب القادمين من الصين أو الذين توقفوا بها مؤقتا أثناء السفر.

ويدخل الحظر حيز التنفيذ بداية من يوم غد الاثنين ويستمر لمدة 14 يوما، في محاولة لإحتواء فيروس كورونا الجديد الذي تفشى في الصين.

وقالت أردرن في بيان لها اليوم ” إنه من المهم بشكل حيوي أن نحمي مواطني نيوزيلندا من الفيروس وأن نقوم بدورنا في المجهود العالمي لإحتوائه”.

وأضافت “أنا أدرك بشكل خاص أننا بوابة إلى المحيط الهادئ، ويجب أن نضع ذلك في الاعتبار خلال عملية صنع القرار”.

ولا يزال بإمكان مواطني نيوزيلندا والمقيمين الدائمين العائدين إلى نيوزيلندا الدخول ولكن سيُطلب منهم الخضوع للحجر الصحي لمدة 14 يومًا عند وصولهم إلى البلاد.

وحتى الآن لم يتم تأكيد أي حالة إصابة بفيروس كورونا في نيوزيلندا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here