فيديو يجمع الأمير السعودي أحمد بن عبد العزيز مع الأميرين محمد بن نايف ومتعب بن عبدالله

الرياض ـ متابعات: ظهر الأمير محمد بن نايف ولي العهد السعودي السابق وعمه الأمير أحمد بن عبد العزيز برفقة مجموعة كبيرة من أمراء الأسرة المالكة في المملكة العربية السعودية، أمس الأحد.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو للأمير محمد بن نايف، والأمير أحمد بن عبد العزيز، وكذلك الأمير متعب بن عبد الله قائد الحرس السعودي السابق الذي أعفاه الملك سلمان من منصبه، وأيضا الأمير خالد بن عبد الله بن عبد العزيز، وهم يؤدون العرضة السعودية في حفل زفاف لأحد الأمراء.

وقال مغردون سعوديون إن حفل الزفاف كان للأمير عبد الله بن فيصل، حفيد الملك عبد الله على الأميرة لطيفة بنت خالد بن عبد الله.

واحتفى مجموعة من الأمراء بحضور الأمير أحمد، بالتقاطهم صورا تذكارية معه، فيما شهد الحفل حضور غالبية أبناء الملك عبد الله.

وفي صورة أخرى ظهر الأمير أحمد بن عبد العزيز إلى جانب الأمير عبد الرحمن بن بندر بن عبدالعزيز، وأبنائه.

ولم يظهر الأمير محمد بن نايف منذ فترة طويلة منذ نهاية سبتمبر / أيلول الماضي، حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي — وقتها —  صورة له، تزامنا مع احتفالات المملكة بعيدها الوطني.

وانتشرت الصورة على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما التقطها أحد المقربين له، ولم يتم التأكد من صحة الصورة، وظهر خلالها الأمير مبتسما وبجانبه طفلتان يبدو أنهما حفيدتاه.

وأعفى الملك سلمان بن عبد العزيز، منتصف العام الماضي، ابن شقيقه الأمير محمد بن نايف، من مناصب ولي العهد ووزير الداخلية ورئيس مجلس الشؤون السياسية والأمنية الأشبه بحكومة مصغرة، مسندا ولاية العهد للأمير محمد بن سلمان، ووزارة الداخلية لابن أخيه الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف.

ومنذ إعفائه يظهر الأمير، البالغ من العمر 60 عاما، في مناسبات العائلة بين فترة وأخرى، لينفي بذلك صحة تقارير إعلامية وتكهنات عن خضوعه للإقامة الجبرية عقب إعفائه من مناصبه.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. ننتظر اليوم الذي يقتص الله فيه من كل ظالم ومتجبر ونعمل الاسباب لذلك

  2. يقال إن المناسبة “أكثر من مجرد احتفال بحفل زفاف” بل أكثر من ذلك ؛ احتفال تنصيب ملك وعزل آخر!!!

  3. الحمد لله الذي أراحنا من السابقين وألحق بهم اللحقين .
    وكفى الله المسلمين القتل والتنكيل والتقطيع

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here