فيديو وصور.. أطفال حقيقيون أم دمى؟

0000

متابعات- راي اليوم 

هل هؤلاء أطفال حقيقيون أم مجرد دمى؟ سؤال قد يدور في ذهنك أثناء تجولك داخل معرض تجاري في إسبانيا استعرض مجموعة من الدمى الرضع المعروفة باسم “رضع الفينيل” المصنوعة بدقة، بحيث يصعب  بشكل لا يصدق إمكانية معرفة إذا كانت حقيقية أم لا. 

وشهد مهرجان “وُلد من جديد Reborn” في مدينة بلباو الإسبانية مصممين من ورشة عمل لوس بيبيكلون يستعرضون بعض أفضل إبداعاتهم، وفقًا للصور التي نشرتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.  

وتمكن الحضور من مشاهدة مجموعة من دمى “أفاتار” وثلاثة من المواليد الجدد على رؤوسهم علامات غريبة، فضلًا عن رضيع الشمبانزي الذي يرتدي قبعة، وكان هناك مجموعة من الدمى المتحركة التي بإمكانها الحركة وإصدار الأصوات عند شحنها بما فيه الكفاية.

 

إلا أن أسعار الدمى باهظة، فعلى سبيل المثال بلغت دمى “أفاتار” حوالي 2100 جنيه إسترليني (حوالي 9790 درهمًا)، بينما وصلت أسعار الدمى المتحركة أكثر من 3000 جنيه إسترليني (حوالي 13990 درهمًا)، على الرغم من أن الدمى الأساسية العادية متاحة بأسعار تراوحت ما بين 200 و800 جنيه إسترليني.  

بعض هذه الدمى من أيادي فنانين في ورشة عمل لوس بيبيكلون في مدينة ليوا – القريبة من بلباو -، ويستخدم الفنانون البلاتين سيليكون لنحت الدمى الرضع، وهي نفس المادة التي يستخدمها جراحو التجميل في عملياتهم.  

وقالت مديرة المصنع كريستينا إجليسياس، إنهم الشركة الوحيدة في العالم المتخصصة في تصنيع دمى مصنوعة من السيليكون، مشيرة إلى أن أغلب الذين شاهدوا التصميمات لم يخلطوا بينها وبين الرضع الحقيقية؛ لأن أغلب عملائهم الرئيسيين من الجامعين أو الراغبين في تصميم دمى خاصة بهم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here