فيتنامية ضحية اعتداء جنسي قبل 10 سنوات تطالب بتعويض من “جاري جليتر”

هانوي ـ (د ب أ)- ذكرت وسائل إعلام فيتنامية اليوم الاثنين أن امرأة فيتنامية أقامت دعوى ضد نجم البوب البريطاني “جاري جليتر” لتحرشه بها قبل عشر سنوات.

وتعيش المرأة، التي تدعى “ديم”، في دلتا نهر الميكونج، على مسافة تستغرق ثلاث ساعات إلى الجنوب من مدينة هو تشي مينه. وتحظى المرأة بالدعم من مؤسسة “بريدا” الحقوقية، ومقرها الفلبين، وهي منظمة تدعم ضحايا الاعتداءات الجنسية.

والتقت “ديم” نجم البوب خلال رحلة عائلية إلى بلدة فونج تاو الساحلية الفيتنامية في عام 2005، حيث تعرضت للاعتداء داخل فيلا.

وخلص تحقيق شرطي إلى سجن جليتر ثلاث سنوات للتحرش بكل من ديم، وفتاة أخرى كانت تبلغ من العمر 12 عاما.

وتدلي “ديم” بشهادته في القضية عبر رابط فيديو، ليقرر القاضي بعدها ما إذا كان يتعين على جليتر تقديم تعويض لها، وقيمة هذا التعويض.

ويقضي جليتر حاليا حكما بالسجن 16 عاما في سجن بريطاني بعدما أدين في محاولة اغتصاب، وأربعة اتهامات بالاعتداء غير اللائق، ومواقعة فتاة أقل من13 عاما جنسيا.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here