“فيتش”: تباطؤ صناعة السيارات يكبح نمو الاقتصاد العالمي

 

إسطنبول/ الأناضول – rالت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، الثلاثاء، إن تباطؤ سوق السيارات عالميا له تأثير ملموس على النمو الاقتصادي العالمي، خلال الأشهر التسعة الماضية، وكان محركا رئيسيا لتراجع قطاع التصنيع عالميا.

ويلعب سوق ٌ، بنسبة 0.2 بالمئة عن توقعات يناير/ كانون الثاني الماضي، إلى 3.3 بالمئة، مقارنة مع 3.6 بالمئة فعلية في 2018.

وقالت فيتش، إن استئناف النمو المعتدل في مبيعات السيارات العالمية في 2019، يشير إلى تراجع الضغوط على نمو الاقتصاد العالمي، مما يجعل نمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي لعامي 2019 و2020، عند 2.8 بالمئة.

وأضاف البيان، أن خطر فرض رسوم جديدة على قطاع السيارات، يمثل عاملا سلبيا، وسيكون له تأثير كبير على الاقتصاد العالمي .

وفي وقت سابق الإثنين، حذر وزراء تجارة الاتحاد الأوروبي، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من فرض رسوم جمركية على واردات بلاده من السيارات الأوروبية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here