فوينيه أوبزرينيه: خطر المواجهة بين تركيا ومصر في ليبيا يزداد

 

تحت العنوان أعلاه، كتب إيليا بولونسكي، في “فوينيه أوبزرينيه”، حول استمرار الحشود لمعركة ليبيا الحاسمة ما يزيد من احتمالات مواجهة مسلحة بين تركيا ومصر.

وجاء في المقال: لا يزال الوضع في ليبيا متوتراً للغاية. ففي الوقت الراهن، تجري عمليات عسكرية، بحسب صفحات حكومة الوفاق الوطني على شبكات التواصل الاجتماعية، في مناطق أبو قرين ووشكة وأبويرات الحسون. كما تحشد حكومة الوفاق الوطني مزيدا من القوات في محيط مدينة سرت.

ووفقا لمواقع داعمة لحكومة الوفاق الوطني الليبي، فإن تركيا لا تنفي إمكانية إرسال منظومة إس-400  إلى ليبيا، المنظومة الروسية نفسها التي تسبب شراؤها بمشكلة في علاقات أنقرة مع واشنطن. في الوقت نفسه، من المستبعد أن تُقدم القيادة التركية على مثل هذه الخطوة الاستفزازية: فمن الممكن توظيف أسلحة أخرى في ليبيا، ذلك أن الموازنة بين روسيا والولايات المتحدة أكثر أهمية من الخلاف مع هاتين القوتين العظميين.

أمر آخر هو أن يدخل الجيش المصري القتال في ليبيا. فمصر، تبقي قواتها في جاهزية قتالية كاملة، ما يدل على تصميمها على الانخراط في الصراع الليبي في حال أقدمت حكومة الوفاق والقوات التركية على خطوات فاعلة. كما أعلنت وزارة الدفاع المصرية عن إجراء مناورات “الحسم 2020″، البرية والبحرية، والغرض الرئيس منها “القضاء على المرتزقة والإرهابيين على الحدود الليبية”.

ومع ذلك، أعلنت تركيا أنها لن تتراجع عن مهاجمة سرت والجفرة، بعد أن شُنت غارات جوية على قاعدة الوطية الجوية، وأدت إلى تدمير منظومة صاروخية تركية مضادة للطائرات.

وهكذا، يغدو خطر حدوث مواجهة عسكرية بين مصر وتركيا على الأراضي الليبية ملموسا أكثر من ذي قبل.

(روسيا اليوم)

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

5 تعليقات

  1. جيش مصر جيش سلام فقط تحت اى ظرف
    الأستاذ الفاضل 7UP
    تعليقك اتفق معاه كليا..و ده حال معظم الأسلحة طالما مستورده

  2. الطائرات المنخفضه لها الصواريخ الروسيه المحموله على الكتف سام 6 ( SURFACE AIR MISSILE 6 ) ولا مقارنه بين حجمها وسعرها وبين حجم وسعر صاروخ S 400 .

  3. القاهرة وأنقرة والأوقات العصيبة
    ————————————
    منذ أن قامت ثورة 30 يونيو 2013 فإن السيد رجب طيب اردوغان وأن متابع دقيق لكل تصريحاته وتعليقاته وتدخلاته السافرة فى الشأن الداخلى المصرى بل ووصل الأمر بالسيد اردوغان بالتعليق على احكام القضاء المصرى بطريقة سافرة ومستفزة .اردوغان كان يبكى كثيرا على مرسى وهذا البكاء والعويل ليس لحبه فى مرسى أو فى مصر والشعب المصرى ولكن لاستعداء الدول والمؤسسات الدولية تجاه مصر .
    من وجهة نظر اردوغان فان السيسى ،، منقلب ،، ومن وجهة نظر الشعب المصرى العظيم أن السيسى هو الرجل الذى وقف بجانب الشعب فى ثورة تصحيح المسار 30 يونيو 2013 كقائد عام للقوات المسلحة فى ذلك الوقت وهو نفس الموقف إلى حد كبير مع اختلاف التفاصيل فى ثورة يناير 2011 .
    اذا كان اردوغان ونظامه لديه عقدة محورية أنه وبلاده تعانى كثيرا من الانقلابات العسكرية فإن هذا ليس ذنبنا نحن فى القاهرة ولسنا من المسئولين عن شأن داخلى فى تركيا حتى أننا لم تعلق على تحويل متحف ،، ايا صوفيا،، إلى مسجد ، فى مسلسل تاريخى من كاتدرائية بطريركية ارثوذكسية إلى كاتدرائية رومانية كاثوليكية ثم إلى مسجد ثم إلى متحف ثم إلى مسجد من جديد بتوقيع السيد اردوغان قيل إنه تنفيذا لحكم من المحكمة العليا ، وللسيد اردوغان نقول إن تحويل الكاتدرائية إلى مسجد لن ينقص أو ينتقص من المسيحية فى شئ ، وتحويل المسجد سابقا إلى متحف لم ينتقص أو ينقص الإسلام فى شئ ، وتحويل المتحف إلى مسجد لن يزيد المسلمين والاسلام فى شئ ولكنها تجارة وانتهازية سياسية والقرار فى النهاية للشعب التركى وحده .
    ولكن تبقى كلمة هامة للغاية وهى أن حكمة القاهرة التى تقول دعه يتحدث كيفما شاء ونقصد هنا السيد اردوغان ،فان حكمة القاهرة أيضا ستتعامل بحسم مع اى قوات تركية أو اى معدات عسكرية تركية تذهب الى ليبيا الشقيقة .
    اذا كانت لدى أنقرة ارادة لاستغلال المياه الاقتصادية التركية فالحوار مع القاهرة وليس مع اى عاصمة أخرى .
    القاهرة وأنقرة لديهم علاقات تاريخية كبيرة تجاريا وسياسيا وسياسيا وثقافية والتوتر السياسى بين القاهرة وأنقرة هو بسبب سياسات اردوغان ونظامه . وليس لأى سبب اخر .
    واذا كان التدخل التركى السافر فى سوريا والعراق بدعوى الأمن القومى التركى ، فما السبب فى التدخل فى شئون ليبيا الداخلية والحديث عن نية الجانب التركى ارسال منظومة الدفاع S400 إلى ليبيا وهذا لن تسمح به لا القاهرة ولا موسكو .
    نحن المعتدى ولا تهدد أحد ولكن ندافع عن أمننا القومى ، ويهمنا استقرار ليبيا ووحدتها .
    وتصور كما ذكرت من قبل أن إعلان القاهرة نواة يمكن البناء حولها ، يمكن تقديم الدعوة لفخامة الرئيس التونسى والجزائر ى ورئيس مجلس السيادة السودانى الفريق البرهان والسيد فايز السراج والسيد عقيلة صالح بدعوتهما القاهرة للوصول بحب عربى عربى يضمن الأمن والاستقرار للشعب الليبى الشقيق ، والبعد بليبيا عن شبح التقسيم . الوصول برؤية دستورية وخطة للمستقبل وتشكيل حكومة تنال الشرعية من مجلس النواب الليبى وضمن إعلان دستورى واضح المعالم وخطة للمستقبل تسمح بعودة ليبيا للتفاعل في محيطها العربي والافريقي والدولي دون تدخلات خارجية واطماع لقوى استعمارية إقليمية ودولية .

  4. اس 400 وحدها لن تحقق التدرج الطبقي في الدفاع الجوي .. يعني الطيران المنخفض ممكن يدمرها .. مفيش فايدة يا سلطان السلاطين

  5. ” اعتقد ” ان منظومة S400 بها شفرات واجزاء سريه دقيقه تستطيع روسيا التحكم فيها ( عن بعد ) حتى بعد بيعها لاى دوله فى حال استخدامها ضد روسيا او مصالح روسيا فى اى منطقه بالعالم .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here