“فوكس نيوز”: الإمارات تحرج ترامب وتعرقل اتفاقًا لإنهاء الأزمة الخليجية

 

كشفت شبكة “فوكس نيوز” الإخبارية الأمريكية، أن الإمارات عطلت الأسبوع الماضي، اتفاقًا خليجيًا بوساطة أمريكية لإنهاء الأزمة الخليجية مع قطر.

ونقلت “فوكس نيوز” عن مصادر قولها إن الولايات المتحدة كثفت جهود وساطتها منذ نحو شهرين، واتخذت المناقشات طابعًا إيجابيًّا، حيث أعربت السعودية عن استعدادها لقبول عناصر الحل الذي عرضته الحكومة الأمريكية.

وأضافت الشبكة الأمريكية: “بعد سلسلة من المناقشات رفيعة المستوى بين كبار القادة من قطر والسعودية والإمارات والولايات المتحدة، كان يبدو أن هناك اتفاقًا لإنهاء الحصار قد تم التوصل إليه في الأسبوع الماضي”.

وقالت الشبكة الأمريكية إن الإمارات غيّرت نهجها في اللحظة الأخيرة وطلبت من السعودية أن ترفض المقترح الذي تقدمت به الولايات المتحدة.

وأضافت أن التأجيل الناجم عن تصرفات الإمارات منع إدارة ترامب مؤقتًا من تحقيق انتصار سياسي خارجي حاسم وصعب في الشرق الأوسط في سبيل تعزيز مواقع الولايات المتحدة ضد إيران.

ويجمع مراقبون على أن دولة الإمارات شكلت حجر الزاوية في إشعال فتيل الأزمة الخليجية وتصعيدها على مدار الثلاث أعوام الماضية وإفشال جهود التوصل إلى حل لها.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية قبل أسابيع نقلًا عن مصادر مطلعة ودبلوماسي عربي إن دولة الإمارات تعمل بكل قوة على تخريب جهود حل الأزمة الخليجية.

ونقلت الوكالة عن المصادر أن أبو ظبي لا ترغب بالمصالحة الخليجية وتحاول إبقاء السعودية والدول الأخرى في موقف مقاطعة وحصار دولة قطر وعدم التصالح معها.

ومنذ يونيو/حزيران 2017، قطعت السعودية والإمارات والبحرين العلاقات مع قطر، بداعي دعمها الإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم دول الحصار بسعيها لفرض إرادتها على القرار الوطني القطري.

وتقود  الكويت من وقتها وساطة للحل وإنهاء الأزمة الخليجية لكنها لم تتمكن حتى الآن من تحقيق اختراق يعيد الأوضاع إلى ما كانت عليه بين دول مجلس التعاون بسبب تمسك الإمارات والسعودية بمواقفهما.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. قطر لم تترك دولة في الشرق الاوسط الا وتاذت منها واكثر دولة عملت على ايذاءها هي السعودية وتتامر عليها ليل نهار وتدعم الحوثي في حربه ضد السعودية ولكن السعودية تسامحت كثيرا معها ولم تحاسبها لان الملوك يصبرون واذا ضربو يوجعون الان قالها عادل الجبير لانريدكم هذا كل مافي الامر عند حديثه عن قطر نعم لانريدهم وعلى فكره هاذه مقاطعه وليست حصار لان لديهم الجو والبحر مفتوح وهاهم يذهبون لايران وتركيا كل اسبوع .

  2. مشكلة الدول الخليجيه وبالذات السعوديه والامارات وقطر انه ليس لديها استراتيجيات ثابته في التعامل مع قضايا المنطقه بل نستطيع ان نسميها تكتيكات متغيره واكثرها عدائيه وشريره تجاه دول الجوار خاصة في الوقت الراهن زمن بن سلمان وبن زايد وتميم فنحن في اليمن نعتبر ان اتفاق السعوديه وقطر يعني تغير قطر تلقائيا وفي نفس اليوم وانحيازها كليا في صف السعوديه ضد اليمن اعلاميا اما فعليا لم نجد منها الا دعم طرف يمني عسكريا ضد الاخر ولم نتوقع البته ان يكون للدول الخليجيه الثلاث من دور خير سوى تدمير البنيه التحتيه لليمن وقتل الشعب اليمني وهذه غايتهم واستراتيجياتهم نتيجة اطماعهم الغبيه وسلوكهم الشاذ باليمن فبدلا من ان يستفيدو من اموالهم السايبه في تبادل المصالح والمنافع مع الشعب اليمني من خلال المساهمه في استقرار اليمن والاستثمار باليمن في مختلف المجالات بالتعدين والزراعه وصيد الاسماك والسياحه والموانيء ومجالات اخرى عديده كما تعمل دول العالم مع جيرانها نجد هؤلاء المتأزمين يتصرفون كلصوص وقراصنه وقطاع طرق خاصة مانشاهده حاليا بالمحافظات الجنوبيه في تصرف احمق ووقح لم نجد له مثيل بالعالم معتمدين على قوى دوليه كسيحه مثلهم ستتركهم في منتصف الطريق يواجهون الشعب اليمني ليأخذ بثأره من كل جرائمهم وانحطاطهم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here