فوز لاجئ إيراني محتجز في مركز مهاجرين بجائزة أفضل سيرة ذاتية في أستراليا

كانبرا  (د ب أ) – فاز الكاتب الكردي/الإيراني بهروز بوشاني المحتجز في مركز للمهاجرين غير الشرعيين بجزيرة “مانوس” الأسترالية بالجائزة الوطنية الأسترالية للسيرة الذاتية عن سيرته الذاتية “لا أصدقاء سوى الجبال”.

حصل بوشاني على 25 ألف دولار أسترالي (17 ألف دولار أمريكي) إلى جانب الجائزة التي تعتبر أكبر جائزة لكتابة السيرة الذاتية في أستراليا وتنظمها المكتبة الوطنية لولاية “نيو ساوث ويلز”.

كان بوشاني قد فاز بالفعل بعدة جوائز العام الحالي بما في ذلك جائزة رئيس وزراء فيكتوريا للآداب، وجائزة رئيس وزراء نيو ساوث ويلز للآداب، وجائزة أفضل كتاب غير خيالي في أستراليا.

تتناول السيرة الذاتية التي كتبها بوشاني، رحلته بعد فراره من إيران خوفا من القبض عليه ووصوله إلى جزيرة “كريسماس” الأسترالية قادما من إندونيسيا في قارب، ثم احتجاز السلطات الأسترالية له في مركز احتجاز المهاجرين غير الشرعيين في “مانوس” حيث يعيش فيه منذ أكثر من ست سنوات.

ويرصد الكتاب تفاصيل الإذلال والانتهاكات التي يتعرض لها نزلاء المركز بما في ذلك المراقبة الدائمة لهم.

كتب بوشاني مذكراته في صورة رسالة واحدة من “مانوس” حيث ترجمها أحد أصدقائه من اللغة الفارسية إلى اللغة الإنجليزية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here