فوز رياضي بنكهة سياسية.. قطر تهزم السعودية في الإمارات

الدوحة / أحمد يوسف / الأناضول

جاء فوز منتخب قطر على السعودية بثنائية بيضاء، مساء الخميس، في الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة الخامسة ببطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم بنكهة سياسية.

وألقت الأزمة الخليجية بظلالها على الحدث الرياضي بين قطر والسعودية على أرض الإمارات أحد قطبي الأزمة والتي تستضيف البطولة على ملاعبها.

لقاء الخميس كان أول مواجهة بين المنتخبين القطري والسعودي، منذ إعلان الرياض وأبوظبي والقاهرة والبحرين في 5 يونيو/ حزيران 2017، قطع علاقاتهم مع الدوحة، وفرض “إجراءات عقابية” عليها، بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الأخيرة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

وتمكن المنتخب القطري من تحقيق أول انتصار له على السعودية في تاريخ المواجهات التي جمعت بينهما في أمم آسيا، حيث انتهت المباريات الثلاث السابقة بالتعادل.

ورغم غياب المشجعين القطريون عن المدرجات، بسبب الحظر الذي تفرضه الإمارات على بلادهم، إلا أن مواقع التواصل الاجتماعي اشتعلت فرحا بهذا الفوز وخصوصيته، حيث اعتبره البعض، في تعليق ذات بعد سياسي، بمثابة “انتصار على الحصار”.

الحكم الدولي القطري سعود العذبة كتب في حسابه على تويتر “قطر ستبقى حرة تسمو بروح الأوفياء، ألف مبروك الفوز والصدارة كفو ينطح كفو، سيروا وعين الله ترعاكم، إذا ما حضر الجمهور قلوبنا معك”.

أما علي النعيمي نائب رئيس نادي الريان الرياضي السابق فقال: “فوز منتخب قطر المستحق على المنتخب السعودي أخرج الثعاله من جحورها”.

وجاء تعليق وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ليشيد على تويتر، بفوز فريق بلاده قائلا، “الإنجازات الرياضية القطرية مدعاةٌ للفخر والاعتزاز.. نهنئ منتخبنا الوطني فوزه وتأهله”.

وسارت المتحدثة باسم وزارة الخارجية، لولوة راشد الخاطر، على الدرب ذاته، حيث باركت “الفوز المستحقّ لقطر”، متمنية في الوقت ذاته التوفيق لجميع المنتخبات العربية المشاركة في النسخة الآسيوية الـ17.

فيما هنأ أحمد الرميحي مدير المكتب الإعلامي بوزارة الخارجية منتخب بلاده في رسالة شبه سياسية قائلا “مبروك الفوز يالعنابي على السعودية وتصدر المجموعة وبجدارة وفي “أبوظبي”.

وبلغة تهكمية، امتدح الإعلامي القطري جابر الحرمي، فوز منتخب بلاده، قائلا إن “بلاده الصغيرة جدا لقنت السعودية درسا كبيرا جدا”.

وقال عبد الرحمن بن حمد الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للإعلام: “لعبتم فأجدتم ففزتم بجدارة”.

من جانبه أشاد وزير الثقافة والرياضة القطري صلاح بن غانم العلي، في تصريح صحفي، بالفوز الرياضي المهم وقال “المنتخب القطري استحق الفوز والتأهل، ونجح بفضل الدعم اللامحدود من القيادة في تحقيق الهدف الأول من مشاركته وهو الوصول إلى دور الـ 16، متمنيا التوفيق والنجاح للمنتخب في المباراة القادمة”.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. السعوديه منذ عقود وعقود من الزمن وهي تحاول تكوين فريق كره قدم ناجح على المستوي العالمي ، لكن ذلك لم يتحقق لغايه تاريخه . ليس خبير بلاعبي الكره ، لكن هل فعلا أن لاعبي قطر ال 11 كلهم غير قطرين ما عدا واحد فقط ، أن صح ذلك فهو من عجائب أمر تلك المسماه دول . لكن لا يمكن الأنكار بأن تلك المسماه دول تمكنت من نشر الحرب والدمار والتشريد بجداره في العالم العربي كما في العراق وسوريه وليبيا واليمن ، وتمكنت من إفقار مصر وعزل وتحجيم لبنان والأردن ، وأهم من كل ذلك فقد استطاعت تهميش فلسطين والقضيه الفلسطينيه بسهوله رغم أن اسرائيل ومعظم دول العالم الكبرى المؤيده لها لم تنجح بتحقيق ذلك على مدى 70 عاما .

  2. حتى لاعب قطر حسن العيدروس هو يمني الأصل . لكن السعودية كذلك أغلب لاعبيها من أصول مختلفة أفريقية ويمنية بالأساس . ولاننسى الإمارات التي فيها أكثر من سبعة أو ثمانية لاعبين أصولهم يمنية والبقية من جنسيات أخرى ..

  3. قطر هزمت السعودية في كل المجالات وليس في الرياضة فقط!

  4. لاعب قطري واحد فقط اسمه حسن العيدروس من بين 11لاعب يمثلون قطر. هذا ليس منتخب قطري ولا لي الشرف أن أقول ان قطر فازت وحتى لو فازت بكاس آسيا. يا للعار ان تسمع معلق المبارة ينادي اسم اللاعب القطري pedro وآخرين ليسوا عربا وحتى سلام قطر لم يحفظون.
    أنها مهزله وليس تنافس رياضي

  5. نعم .. فوز بطعم المونديال ، منصور في كل الساحات والميادين يالعنابي .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here