فورين بوليسي: بولتون يعتزم القيام بحملة تطهير في البيت الأبيض

قالت صحيفة أمريكية، الجمعة، إن مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي الجديدَ جون بولتون، يعتزم القيام بتغييرات كبيرة في كوادر مجلس الأمن القومي، ويسعى لإقالة مسؤولين كبار في البيت الأبيض.

ونقلت صحيفة “فورين بوليسي”، عن مصادر لم تسمها، أن “الحديث يدور عن إقالة عشرات الموظفين في البيت الأبيض، وأعضاء مجلس الأمن القومي، غير المؤيدين للرئيس الأمريكي، والذين سربوا معلومات أو تم تعيينهم في وظائفهم من قِبل الذين سبقوا بولتون”.

وحسب المصادر، فإن “بولتون يعتزم إقالة كل الذين يشغلون وظائف سياسية، وتم تعيينهم من قِبل سلفه هربرت مكماستر”.

كما رجحت مصادر أخرى أن “تغييرات بولتون ستشمل كذلك، أولئك الذين اشتغلوا مع الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما”.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أقال مستشاره للأمن القومي هربرت مكماستر، وعيّن سفير واشنطن الأسبق لدى الأمم المتحدة جون بولتون، خلفاً له.

وقال ترامب في تغريدة له على “تويتر”، مساء الخميس: “أنا سعيد بأن أعلن أنه ابتداءً من التاسع من أبريل 2018، سيكون جون بولتون مستشاري الجديد للأمن القومي”، معرباً عن شكره لمكماستر على الخدمات التي قدّمها لبلاده.

ويعد هذا التغيير هو الثاني الذي يجريه ترامب في أقل من أسبوعين، حيث عيَّن الرئيسُ الأمريكيُّ، الأسبوع الماضي، المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية (CIA)، مايك بومبيو، خلفاً لوزير الخارجية ريكس تيلرسون.

ويعتبر جون بولتون أحد “الصقور” في صفوف الجمهوريين، وقد شغل منصب السفير الأمريكي لدى الأمم المتحدة 18 شهراً بين عامي 2005 و2006، في عهد جورج بوش الابن، وتم تداول اسمه كمرشح لتولي حقيبة الخارجية أو الأمن القومي في بداية ولاية ترامب، وهو معروف بمناهضته لإيران وكوريا الشمالية. (الخليج اونلاين)

 

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here