فنزويلا.. غوايدو يطلب مساعدة الجيش الأمريكي لحل أزمة بلاده ومبعوثه يسعى لإجراء محادثات مع القيادة الجنوبية الأمريكية للإطاحة بمادورو

بوغوتا ـ الأناضول ـ د ب ا: قال رئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو، الذي أعلن نفسه رئيسا للبلاد، إنه طلب من مبعوثه للولايات المتحدة الامريكية، كارلوس فيتشيو، إجراء محادثات مع مسؤولين في البنتاغون، للتعاون مع الجيش الأمريكي لحل الأزمة السياسية في فنزويلا.

وأوضح غوايدو في كلمة أمام حشد من أنصاره في العاصمة الفنزويلية كاراكاس، أنه طلب من فيتشيو إجراء محادثات مع قائد القيادة الجنوبية للقوات الأمريكية كريج فالر.

وادعى غوايدو وجود عناصر لمنظمة جيش التحرير الوطني الكولومبي (ELN) وميليشيات كوبية داخل فنزويلا، وأن هذا التواجد يعد بمثابة احتلال. 

ومنن جهته طلب مبعوث خوان جوايدو الذي أعلن نفسه رئيسا مؤقتا لفنزويلا ، عقد لقاء مع القيادة الجنوبية الأمريكية وذلك بعد يومين من إعلان الرئيس المعارض أنه سيحاول فتح علاقات مع الجيش الأمريكي في محاولة للضغط على الرئيس نيكولاس مادورو لكي يقدم استقالته.

فقد كتب كارلوس فيتشيو ، مبعوث جوايدو إلى الولايات المتحدة في تغريدة له اليوم الاثنين قائلا “عقب تعليمات من الرئيس المؤقت جوايدو ، نطلب رسميا لقاء مع وفد فني لتحريك التخطيط الاستراتيجي والعملياتي قدما على أن تكون الأولوية لهدف وقف معاناة شعبنا واستعادة الديمقراطية”.

يذكر أن الولايات المتحدة وعشرات من الدول الأخرى اعترفت بجوايدو كرئيس مؤقت لفنزويلا ، لكن الأغلبية الواسعة من الجيش الفنزويلي وقفت إلى جانب مادور وساعدته على التشبث بالسلطة.

ورفع جوايدو مؤخرا درجة المخاطر بالإشارة إلى إمكانية تدخل الجيش الأمريكي لإرغام الرئيس على التنحي عن السلطة.

من جهة أخرى أعرب نائب الرئيس الفنزويلي ديكاي رودريجويز عن رفضه لرسالة فيتشيو بوصفها “ضرب من الهراء من قبل انقلابيين يدعون إلى التدخل ” في إشارة إلى محاولة انقلابية مزعومة قام بها جوايدو في 30 نيسان/أبريل الماضي ومن يحاول “بعث القلق”.

وتوعد رودريجويز ، خلال مؤتمر صحفي ،قائلا “إنهم لن يغزون فنزويلا عسكريا” مضيفا أن الجيش سيظل موحدا

وفي 30 أبريل/ نيسان الماضي، أقدمت مجموعة صغيرة من العسكريين مرتبطة بالمعارضة الفنزويلية، على تنفيذ محاولة انقلاب، فيما أعلنت الحكومة في وقت لاحق من اليوم ذاته إفشالها. 

واتهم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، البيت الأبيض، بزعامة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ومستشاره جون بولتون، بالتخطيط لمحاولة الانقلاب، وتعهد بالكشف عن كافة التفاصيل خلال الأيام القليلة المقبلة. 

ومنذ 23 يناير/كانون الثاني الماضي، تشهد فنزويلا توترا، إثر إعلان رئيس البرلمان خوان غوايدو “أحقيته” بتولي الرئاسة مؤقتا إلى حين إجراء انتخابات جديدة..

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. الا يدكركم هذا المتامر خووان بمن طلب مساعده الناتو في بلادنا للاطاحه بانظمتنا العربيه في ما دعي زورا بالربيع العربي؟
    مع انه خاءن الا انه حافظ على علم بلاده ولم يزوده ليفي باصدار جديد للعلم الوطني كما فعل مع ثوراتنا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here