فنزويلا تعلن عن طرد الدبلوماسيين الأمريكيين المتبقيين لديها وتملهم 72 ساعة لمغادرة البلاد وتعتبر وجودهم يهدد استقرارها

كاراكاس -(د ب أ)- أعلنت الخارجية الفنزويلية اليوم الثلاثاء عن طرد الدبلوماسيين الأمريكيين المتبقيين في فنزويلا وذلك في إطار الصراع الدبلوماسي بين واشنطن وحكومة الرئيس نيكولاس مادورو.

وأوضحت الخارجية أن هؤلاء الدبلوماسيين أمامهم مهلة 72 ساعة لمغادرة البلاد.

كان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أعلن ليلة الاثنين/الثلاثاء الماضية أن الولايات المتحدة ستسحب ما تبقى من موظفين بسفارتها في كاراكاس هذا الأسبوع، معزيا ذلك إلى “تدهور الوضع”.

كان مادورو قطع العلاقات بين بلاده والولايات المتحدة في كانون ثان/يناير الماضي، وذلك ردا على دعم واشنطن لرئيس البرلمان خوان جوايدو الذي أعلن نفسه رئيسا انتقاليا للبلاد في الثالث والعشرين من ذلك الشهر.

وفي أعقاب ذلك، غادر الجزء الأكبر من الدبلوماسيين الأمريكيين فنزويلا وبقي طاقم صغير في السفارة الأمريكية.

وأضافت الخارجية الفنزويلية أن المفاوضات حول إنشاء بعثة لتمثيل المصالح للإبقاء على أدنى معيار من الاتصالات انتهت بدون التوصل إلى نتيجة.

وذكرت الخارجية الفنزويلية في بيانها أن ” وجود طاقم السفارة يمثل مخاطرة على السلم وسلامة واستقرار فنزويلا وذلك لأن العديد من المتحدثين باسم حكومة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هددوا باستخدام القوة العسكرية لحماية الطاقم الدبلوماسي في كاراكاس”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. من الفروض طردهم من طرف كلّ الشعوب في العالم و بالخصوص شعوب أمريكا الجنوبيّة والشعوب العربيّة بالخصوص.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here