فنزويلا تعتقل صحفيا للاشتباه في تورطه في قطع الكهرباء

بوجوتا – (د ب أ)- طالبت لجنة حماية الصحفيين وزعيم المعارضة في فنزويلا خوان جوايدو اليوم الثلاثاء بإطلاق سراح الصحفي لويس كارلوس دياز الذي اتهمته حكومة الرئيس نيكولاس مادورو بالتورط في قطع الكهرباء في البلاد.

وقد تسبب انقطاع الكهرباء المستمر منذ خمسة أيام، والذي أثر على أجزاء من العاصمة كاراكاس والعديد من الأقاليم الأخرى، في نقص في المياه والوقود. ونظمت احتجاجات في العديد من الأقاليم بينما لجأ المواطنون الذين ليس لديهم طعام إلى النهب.

ونقلت لجنة حماية الصحفيين ومقرها نيويورك عن تقارير إعلامية قولها إن دياز الذي يحمل الجنسيتين الفنزويلية والإسبانية ويعمل في شبكة “يونيون رايدو نيوز” الإخبارية في كاراكاس، تعرض للاعتقال من جانب عملاء استخبارات أمس الاثنين.

وفي برنامج تليفزيوني الأسبوع الماضي، عرض ديوسدادو كابيلو مساعد مادورو مقطع فيديو لدياز واتهمه بـ”التخريب” وبأنه لعب دورا في انقطاع الكهرباء، وفقا للجنة حماية الصحفيين.

وقالت ناتالي ساوثويك منسقة البرامج في أمريكا الوسطى والجنوبية بلجنة حماية الصحفيين “يجب على السلطات الفنزويلية إطلاق سراح لويس كارلوس دياز فورا وإعادة معداته التي صادرتها والتوقف عن هذه الحملة السخيفة وتحميل الصحفيين الناقدين المسؤولية عن فشلها”.

من جانبه، كتب جوايدو على تويتر “اضطهاد الصحفيين لا يزال مستمرا في فنزويلا”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here