فنزويلا.. الحكومة والمعارضة تتفقان على “مواصلة الحوار”

أنقرة/ بيزا بيننور دونميز/ الأناضول- أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، توصل الحكومة والمعارضة لاتفاق يقضي بتشكيل طاولة الحوار الدائم ، غداة انتهاء محادثات بينهما في باربادوس بجزر الكاريبي، لحل الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد.

وفي تغريدة عبر حسابه على  تويتر ، في وقت متأخر من الخميس، قال مادورو بعد 3 أيام من المحادثات المكثفة مع معارضة فنزويلا، اتفقنا على تشكيل طاولة الحوار الدائم.

وأكد الرئيس الفنزويلي أن لديه ايماناً تاماً بأن الحكومة والمعارضة سوف تتوصلان قريباً جداً لاتفاق يضمن السلام والتعايش المشترك

وأعرب مادورو عن تقديره لدور الحكومة النرويجية التي لعبت دور الوسيط خلال المحادثات.

وأعلنت الحكومة الفنزويلية، الأربعاء، عن انتهاء محادثات باربادوس التي وصفتها بأنها كانت تبادلاً ناحجاً للآراء.

وشدد نائب الرئيس خورخي رودريغز على أن هذه المحادثات شكلت مساحة  لحل الخلافات من خلال وسائل دستورية ومسالمة.

وبدأت الإثنين الماضي، الجولة الثانية من المحادثات بين حكومة مادورو والمعارضة بقيادة رئيس البرلمان خوان غوايدو، حيث عقد الطرفين عدداً من جلسات الحوار في باربادوس الواقعة في جزر الكاريبي.

ولم يصدر حتى الأن، عن المعارضة أي تصريح حول فحوى الحوار أو الاتفاق.
الرئيس مادورو من جهته قال الاثنين الماضي، إن المحادثات ستركز على 6 نقاط أساسية تشكل استراتيجية متكاملة وجدول أعمال يشمل جميع القضايا الرئيسية في البلاد.
وكانت الجولة الأولى من المناقشات، التي عقدت بأوسلو في مايو/أيار الماضي، انتهت بدون نتائج.
ومنذ 23 يناير/كانون الثاني الماضي، تشهد فنزويلا توترًا متصاعدًا؛ إثر زعم رئيس البرلمان غوايدو، أحقيته بتولي الرئاسة مؤقتا إلى حين إجراء انتخابات جديدة.
وسرعان ما اعترف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب بـ غوايدو رئيسًا انتقاليًا لفنزويلا، وتبعته كندا ودول من أمريكا اللاتينية وأوروبا، فيما أيدت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا، شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو.
وعلى خلفية ذلك، أعلن مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، واتهمها بالتدبير لمحاولة انقلاب ضده.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here