فندق يطلب من صحيفة جزائرية الحصول على ترخيص لتنظيم منتدى حول الانتخابات

الجزائر – (أ ف ب) – طلب فندق بالجزائر من صحيفة “ليبرتي” الحصول على رخصة من السلطات من أجل تنظيم منتدى حول الانتخابات الرئاسية بمشاركة رئيس حزب معارض، كما أفادت إدارة الفندق والصحيفة لوكالة فرنس برس الاثنين.

واعلنت صحيفة “ليبرتي” انها اضطرت يوم الأحد الى “نقل المنتدى الذي تنظمه كل أسبوع” من فندق “سوفيتال” حيث كان يجري منذ كانون/الأول ديسمبر بعد ان اشترطت إدارة الفندق تقديم “رخصة تصدر من ولاية الجزائر” للسماح باستقبال مثل هذه اللقاءات.

وفي ردها على سؤال لوكالة فرنس برس أكدت المديرة التجارية للفندق، صليحة بللير، ان هذا الإجراء موجود ” منذ عدة سنوات فنحن نطلب (من زبائننا) رخصا عندما يتعلق الأمر ‘بمواضيع حساسة'”. وأضافت أنه “خلال المنتديين السابقين (20 و27 كانون الثاني/ديسمبر) حضر عدد كبير من الناس”.

وأوضح مدير نشر الصحيفة سعيد شكري لوكالة فرنس برس، ان “ليبرتي لم تطلب الرخصة” من السلطات “فالقانون لا يُلزم صحيفة بالحصول على رخصة لتنظيم ندوة في فندق”.

وكان ضيف المنتدى يوم الأحد رئيس حزب جيل جديد، سفيان جيلالي، الرافض لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في الانتخابات الرئاسية المقررة في 18 نيسان/ابريل.

وجرت الندوة في في مقر الصحيفة، حيث سيتم تنظيم “المنتدى الاسبوعي” مستقبلا، كما أعلنت إدارة “ليبرتي”.

وكانت الصحيفة استقبلت في آخر منتدى تم تنظيمه في فندق سوفيتال يوم 27 كانون الثاني/يناير اللواء المتقاعد علي غديري الذي أعلن ترشحه للانتخابات، ودعت قبله رئيس أهم حزب إسلامي هو حركة مجتمع السلم،عبد الرزاق مقري، الذي انتقد ترشح بوتفليقة لولاية خامسة وقدم ترشحه هو أيضا.

وأوضح شكري ان الصحيفة وجهت الدعوة إلى أهم حزبين مساندين لبوتفليقة، للمشاركة في المنتدى.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here