فنانون ومثقفون يوقعون بيان “هذا الظلّ هنا” ضد التشهير بالصحفيين والنشطاء في المغرب

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

أطلق  مجموعة من الفنانين المغاربة، حملة تضامنية مع من وصفوهم بضحايا القمع والتشهير، منتقدين ما سموه “الظلم اليومي الذي يتعرضون له، أفرادا وجماعات، وكل من يعبِّر عن أوضاع وظروفِ العيش”.

وقال الفنانون في بيان موجه للصحافة ” إننا نشهد باستمرار على الظلم اليومي الذي يتعرض له أفرادا وجماعات كل من يعبر عن أوضاع وظروف العيش”. إننا” نناضل تحت تهديد مستمر لسلطة قد تسجننا، تجعلنا نتعذب وتسحقنا

وطالب الموقعون بحقهم في التقصي والجدال والتحليل والنقد والمعارضة والتحقيق والتفكيك والتفكير وكسر القواعد وابتكار وخلق مجتمع أحسن بدون أن يتم التشهير بنا، تجريمنا، لومنا، شتمنا، تهديدنا والتحرش بنا، اليوم يهاجمون الصحافة، غذا سيهاجموننا واحد تلو الآخر، لنحضر أنفسنا، لننظم صفوفنا

وهاجموا ما سموه اعلام التشهير حيث أنه منذ مدة يقوم “إعلام الرجعة والتشهير بلعب دور أساسي في هذا الفساد، وأنه ينصب نفسه كامتداد مباشر للتأطير البوليسي والقمعي للمغاربة”، واوضحوا أن النشطاء والصحافة المستقلة يتعرضون للهجوم والاعتداءات التعسفية في الفضاءات العمومية، باتهامات غير ثابتة، ويتم تصوير المناضلين رُغما عنهم، وتضرب نزاهتهم عرض الحائط، وتعرّض حياتهم الشخصية وتستباح

وقال البيان المعنون بـ”هذا الظلّ هنا” انه لا تبقى إلّا الدّعوة إلى “تحضير أنفسنا، لننظّم صفوفنا”؛ لأنّه “اليوم يهاجمون الصحافة، وغدا سيهاجموننا واحدا تلو الآخر.

البيان كما ذكر موقع هيسبريس  وقع عليه فنانون ومثقفون في مجالات مختلفة، كالكاتب عبد اللطيف اللعبي والسينمائي فوزي بنسعيدي والمغنية أوم والمسرحي وادريس كسيكس وطه عدنان وغيرهم.

 

ووفق ما نشره موقع  “تيل كيل” المغربي أدان أكثر من 400 فنان مغربي في بيان “قمع” النشطاء والصحافيين المستقلين و”التشهير” بهم معربين عن قلقهم من “التهديد المستمر” بالسجن، في سياق ملاحقات قضائية مثيرة للجدل استهدفت صحافيين ونشطاء في الفترة الأخيرة.

 

وقال البيان “النشطاء والصحافة المستقلة يتعرضون للهجوم والاعتداءات التعسفية في الفضاءات العمومية، باتهامات غير ثابتة”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. تعليقا على التعليق الأول : نعم من حيث الشكل، أما من حيث المضمون، نبل الهدف وعزه وسط هذا «الدمار العظيم» يشفع لمن يرفع صوته حيث لا صوت إلا صوت كورونا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here