فلسطين معروضة للبيع مقابل 39 يوم من انتاج نفط الخليج – المشتري مجرم سارق وقاتل ودافع الثمن هم أنظمة عرب النفط مقابل حمايتهم حتى ولو نتج عن فعلتهم تحقيق مشروع اسرائيل الكبرى

 د. عبد الحي زلوم

من المغالطات الكبرى أن ورشة البحرين هي اقتصادية الطابع وأن الجزء السياسي من مشروع نتنياهو – ترامب لتصفية القضية الفلسطينية سيأتي لاحقاً . ومع أن في ذلك القول ازدراء ما بعده ازدراء الى وكلاء الولايات المتحدة لانها تعني أن عليكم أن تكتبوا الشيكات لنا لمشروع لا داعي لكم لمعرفة تفاصيله الان . ذلك يسمى عندما يتم اعطاء رجل المخابرات الى عميله ليعطيه المعلومة بالتجزئة كما يقولون  (Need to know basis)   لكن الصحيح هو أن خطة نتنياهو – ترامب هي بالغة الوضوح فالقدس وقضية اللاجئين وحق العودة والدولة الفلسطينية خارج المعادلة وخروجها قد اصبح امراً واقعاً . وكذلك كل قوانين الشرعية الدولية والامم المتحدة ومعادلات الارض مقابل السلام قد تم شطبها واستبدالها بالتوسع لرقعة الكيان الصهيوني مقابل 39 يوماً من انتاج النفط في الخليج . ويتم توزيع المبلغ المقرر على عشر سنوات وعلى اربع دول . وبعد الفساد المعهود قد يصل الى الشعب الفلسطيني بضع دولارات . وكذلك فقد شرعنت الخطة حق احتلال الاراضي بالقوة، فالجولان اصبحت بعرف نتنياهو – ترامب ارضاً اسرائيلية . والضفة الغربية سيتم ضمها لتصبح اراضي اسرائيلية . هذا ما قاله نتنياهو بنفسه وبوضوح لا يقبل أي تأويل اثناء حملته الانتخابية . اذا كان المشاركون في ورشة البحرين لا يعرفون هذه الحقائق المعلنة بل والتي تنفيذها فتلك مصيبة ولكن لو كانوا يعملونها فالمصيبة اعظم . والسؤال ماذا بقي لاعطاء الفلسطينيين حتى ولو جزء يسيرٍ من حقوقهم ؟

لم اعتقد يوماً ان الغباء في الصهيوامريكية والاستخفاف بوكلائهم في المنطقة قد يصل الى هذا الحد من التمادي. لكن يمكن فهم ذلك بأنهم قدروا أنهم ومع وكلائهم قد اوصلوا دول المنطقة لتكون دولاً فاشلة و لأن شعوب تلك الدول المقهورة والتي اوصلوها الى مرحلة من فقدان الوعي والجري وراء قوت اليوم. لم يُبقي اصحاب مشروع نتنياهو ترامب حتى ورقة توت ليغطي المشاركون في مؤامرة نتنياهو – ترامب عورتهم .

تعامل اصحاب مشروع نتنياهو – ترامب مع دول منطقتنا وكأنهم في عصر العبودية. كتب ابن خلدون ان اقسى انواع العبودية هي عبودية العقل. يبدو ان بعضنا قد عشق عبوديته .

لكي اصدق أن محمود عباس وشركاه قد شربوا حليب السباع وارادوا أن ينهوا سيرتهم بالتوبة فعليهم أن يوقفوا التنسيق الامني (حراسة الاحتلال) فوراً وأن ينهوا السلطة اللاوطنية الفلسطينية فوراً فهكذا ترجع الاراضي الفلسطينية اراضٍ محتلة دون مواربة  .

والملخص أن فلسطين ليست للبيع وحبذا لو احتفظت دول النفط العربية الخليجية بملياراتها لشعوبها.  ففلسطين غنية بغازها المسروق و مياهها المسروقة واراضيها المسروقة.  والثروات المسروقة تزيد عن كل مخزون نفطهم لا عن 39 يوماً من انتاجهم.

وصلنا الى ما نحن فيه خلال قرنيين بدأ أولهما بدراسات معمقة علمية من علماء المستشرقين بالتآلف مع الحركات التبشيرية . توصلوا ان هيمنة الغرب على العالم العربي بل والاسلامي تتم عن طريق طمس الهوية الجامعة التي وحدت الاعراب وجعلتهم أمة واحدة سادت وهيمنت على العالم من الصين حتى الاطلسي وقدمت للعالم انجازات علمية وثقافية لا ينكرها أحد. وبفقدان تلك الهوية الجامعة التي فجرت الطاقات سيتم ارجاعهم الى اعراب كما كانوا . فتم تفتيت والغاء الهوية الجامعة بهويات جزئية اثنية وطائفية ومذهبية وقومية وبذلك اشعلوا اخطر خطرٍ تتعرض له اي أمة وهو اقتتال الهويات الجزئية داخل الامة مما اشعل عملية التدمير الذاتي التي نراها اليوم. عملية تفتيت الهوية كانت في القرن التاسع عشر أما بداية صراع الهويات الجزئية فبدأ منذ سايكس بيكو حيث تم تنصيب  القبائل والعوائل بثقافاتها وتقاليدها لتكون هي الهوية.

 انا وبوضوح اتكلم عن الحضارة العربية الاسلامية التي تؤمن بأننا جعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا وبذلك فهي تعترف بالهويات الجزئية والتي  تؤمنوا بالاديان السماوية بمبدئ لكم دينكم ولي دين . لو كنا نؤمن بتلك الحضارة فاسترجاع الاراضي المحتلة هي فرض عين على كل مواطن والتاريخ يشهد أن المسيحية العربية حارب مع المسلم ضد الصليبيين .

 لكي نوضح الفرق ما بين امتنا اليوم وامتنا بالامس دعني اوجز لمحة من التاريخ في العلاقة بين الولايات المتحدة وبعض دول عالمنا العربي والاسلامي .

 كانت الدولة الاسلامية العثمانية حتى في عصر انحطاطها تسيطر على 80% من شواطئ البحر الابيض المتوسط من البانيا حتى شواطئ الاطلسي . كان دافع الغزوات الثقافية وخصوصا البروتستنية  الامريكية مزيجا من الدوافع الاقتصادية تم مزجها بالدين لتحقيقها. وهنا لمحة تاريخية لا تجدها في كتب تاريخ مناهج تعليم دول سايكس بيكو.

 كانت اول حروب دولة الولايات المتحدة الوليدة مع بلدان شمال افريقيا الاسلامية . طلبت هذه البلدان من الولايات المتحدة أن تدفع جزية مقابل دخولها مياه البحر الابيض المتوسط ذلك لان السفن الامريكية كانت لا تدفعها حينما كانت مستعمرات بريطانية فكانت بريطانيا هي من تدفع الجزية. أما فقد استقلت المستعمرات الامريكية واصبحت دولة فعليها دفع الجزية. رفضت الولايات المتحدة دفع الجزية فجمع أولي الامر سفناً عديدة وقاموا بمهاجمة اساطيل دول شمال افريقيا ولكن تم تدمير سفنهم بالكامل . قرر الكونغرس التفاوض . وقع الاختيار على جون آدامز، السفير الأمريكي لدى لندن والرئيس لاحقاً، للشروع في مفاوضات دبلوماسية مع دول شمال افريقيا. وفي هذا الصدد اجتمع آدامز عام 1785 بالممثل السياسي لباشا طرابلس عبد الرحمن العجار، الذي شرح له جوانب السياسة التي تنتهجها دول شمال إفريقيا حيال السفن التي تدخل المتوسط أو البحر الإسلامي طبقاً لتعبير العجار وقتها، مضيفاً بأنه ما من بلد يستطيع استخدام البحر بدون الدخول في معاهدة سلام مع المسلمين. وختم العجار مناقشته مع المبعوث الأمريكي بالتأكيد على أنه ينبغي على الولايات المتحدة دفع جزية قدرها مليون دولار سنوياً، وهو مبلغ ضخم في مقاييس ذلك الوقت خاصة إذا ما علمنا بأن ميزانية الولايات المتحدة لم تكن تتجاوز الملايين العشرة. وفي وقت لاحق انضم وليام جيفرسون، الذي أصبح رئيساً بدوره، إلى المفاوضات وعقد محادثات مع المبعوث التونسي، غير أن حظه لم يكن بأفضل من زميله آدمز. انتهت المفاوضات وعاد آدمز إلى مقر عمله في لندن ليرفع توصية إلى واشنطن بضرورة دفع الجزية المطلوبة على ضخامتها وإن أطلق عليها صفة: الرشوة، قائلاً بأن البديل سيكون الحرب التي لم تكن الولايات المتحدة في وضع تستطيع معه احتمالها أو الفوز بها في ذلك الوقت. إلا أن آدمز أعرب عن شعوره الحاقد تجاه المسلمين، فكتب في مذكراته يقول:” العالم المسيحي جعل من بحارته مجموعة من الجبناء أمام رايات محمد”. وفي يونيو 1786 طلب الكونغرس من آدمز وجيفرسون وفرانكلين التوصل إلى السلام مع المغرب، وهو ما حصل بالفعل حيث تم توقيع معاهدة سلام مع حاكم المغرب تم بموجبها إطلاق سراح السفينة بيتسي مقابل جزية قدرها 20 ألف دولار، كما أرسل الأمريكيون بعثة دبلوماسية إلى طنجة.

  صراع الامبراطوريات على مدى التاريخ وبداية سقوطها او نشوئها كان في منطقتنا . قال أزبغنيو  بريجينسكي عام 1989 عبارة مفصلية شهيرة، لنه بعد عصر المال، وعصر المدفعية، أصبحت وسائل الاتصال وسيلتنا الأولى للهيمنة على العالم. أما نحن فقد تم ايصالنا الى عصر الجاهلية .

 ليس وضعنا الحالي ولا مشاريع الولايات المتحدة قضاءً وقدراً . نحن امة عريقة لها جذورها في التاريخ وكبقية الدول و الامبراطوريات تمرُ في مراحل صعود وهبوط . ولقد مررنا في مراحل تشبه يومنا هذا ايام الغزو الاوروبي الصليبي وخرجنا منه . وتم غزونا من التتار فغلبتهم ثقافتنا واصبحوا جزءاً منها . ورجوعاً الى التاريخ مرة اخرى فالصين اليوم التي تحتل ثاني اكبر اقتصاد في العالم وستصبح اكبر اقتصاد عما قريب كانت مستعمرةً من اليابان ومن قبلهم من الانجليز. قد يستغرب البعض انه ومنذ اقل من قرنيين قامت بريطانيا بشن حربين على الصين اسمهما حروب الافيون لسبب لا يصدق . بعد أن اصبح هناك اكثر من 12 مليون مدمن صيني ، وتقلص الاقتصاد الصيني من كونه اكبر اقتصاد في العالم الى نصف حجمه الغى امبراطور الصين تجارة الافيون التي كانت تديرها شركة الهند الشرقية البريطانية. طلبت بريطانيا منه الغاء ذلك القرار ولما رفض تم شن حرب الافيون عليه ثم حرب الافيون الثانية .

كان الجد الاعظم للرئيس الامريكي  روزفيلت والجد الاعظم لوزير الخارجية الامريكي الاسبق جون كيري من تجار الافيون في الصين آنذاك. تخلص الصينيون من ذلك الاستعمار عن طريق المقاومة وطريقنا اليوم هو المقاومة التي يسعى مشروع نتنياهو – ترامب لوئدها ويسير معهما تنابل السلاطين . ولامة عريقة النصر باذن الله بالرغم من سواد الصورة هذه الايام.

مستشار ومؤلف وباحث

Print Friendly, PDF & Email

40 تعليقات

  1. الحق سينتصر عاجلا أم آجلا،
    وستتوحد الأمة من جديد،
    وسيعم العالم الرخاء المنظور والسلام العادل الذي لا يطيقه بنو صهيون (وليس بنو اسرائيل فيعقوب عليه السلام بريء منهم ومن افعالهم كبراءة الذئب من دم يوسف)،
    وسينعم البشر والشجر والحجر بجنان الله في أرضه قبل أن يرثها ومن عليها وينتقل كل فرد بما قدم إلى مقره الدائم ليسعد بجنات الخلد او ليشقى في نار السعير.
    مقال تحليلي جميل.

  2. تصحيح للدكتور زلوم
    نعم كلامك صحيح عن العدد في منتصف القرن التاسع عشر
    انتهت حروب الافيون في العام 1860
    في العام 1912 اي عند بدء ثورة البوكسرز بقيادة سن يات سن كان عدد المدمنين 120 مليون
    لم اكن اعيد التعليق على الموضوع لولا اهميته
    اي لا شيء مستحيل امام الامم عندما تتوفر الارادة
    وتوعية مثقفي الطبقة الوسطى عبر مقالاتكم وغيرها انما تضيء شمعة في ظلام دامس.
    مع التحية

  3. حضرة الدكتور عبد الحي المحترم
    تحية وتقدير لفكركم النير ودراساتكم المعمقة وبعد..
    سوف ينجح كوشنر في جمع المليارات وتوضع في الصندوق الذهبي لآل ترامب..
    وسيوقع الخليجيون آلاف الشيكات لدفعات قادمة تحت التنفيذ
    وسيوقع العرب اغلبهم على بيع فلسطين والتنازل عن القدس
    ويتغير اسم السلطة الفلسطينية إلى جمهورية فلسطين او دولة أو ما شئت من المسميات
    وستتوسع غزة
    وينشا ميناء
    وينشا مطار
    ويسمح لأهل غزة والضفة بالعمل المفتوح
    في إقامة البنية التحتية اللازمة التي ستمتد إلى عشر سنوات…
    وينسى العرب في المحصلة فلسطين ويتقاطرون زرافات ووحدانا إلى مواخير إسرائيل والمراقص والكزيونوهات ويخرجون سكارى مترنحين… ويهتفوف والخمر تقطر من افواههم… عاشت اساراييل
    عاش كاشيير… والى الجحيم أيتها المقاومة
    إلى الجحيم أيتها الجيوش
    فالمرحلة المقبلة هي مرحلة تفكيك القوى العربية المتبقية هنا أو هناك شرقا وغربا
    أيها العرب… عليكم بالفاتنات الراقصات.. ودعوكم من المقاومة والقتال فلم يؤد ذلك إلى نتيجة غير القتل والدمار وضياع…
    لم تضع غير فلسطين… أما بقية الأرض فهي مباحة مفتوحة لمن سينفذ المشاريع التي ستتحول إلى احتلال اقتصادي او… اغتيال اقتصادي… وهكذا تتحقق احلام بيريز في قبره… الشرق الأوسط الجديد…
    رحماك يارب…
    الف شكر وتقدير

  4. .WE CANT ACHIEVE HARMONIC BIOS WITH RUSTIC ARABS CYBERNETIC SYSTEMS ….جميع الوطن العربي مستعمر. بشكل مباشر وبغير مباشر. وهذا ليس به أي شك
    فهذه الأنظمة لها الحق بالبقا ما دام تلتزم بمطالب الاستعمار الصهيوامركانبيرطنفرنسيروسي…هذا علاوه كل أموال هذه الدول تخضع وتوضع في المصارف الأجنبيه. لعدم ثقه حكامها بها…
    وهذه الحكومات أغلبها متطفله علي استعباد شعوبها. حتي تبقي مطيعة لدول الاستعمار
    فهنالك الكثير من القواعد الاستعمارية العسكريه. وهذه القواعد تأخذ رواتب علي وجودها. بدلا من أن يكون العكس….وبهذا نلخص الحديث بالقول تجري الرياح بما لا تشتهي السفن..لأن قبطان السفن ليس لهم المام يعلم البحر. والمحيطات…
    حيث الجهل المنتشر بين الشعوب وهذ الأنظمة تشكل الأرض الخصبة لاستمرار هذا الاستعمار الصهيوامركانبيرطنفرنسيروسي المتطفل علي جهالتنا للأسف…ومن المنطلق هذا ليس لنا أي إحترام بين الشعوب المتحضرة والمتطورة..

  5. الى الاخ علي الجبوري :
    استغرب كيف توصلت الى استنتاجك بأني اعتقد بأن الكيان الصهيوني كيانٌ من المستحيل ازالته علماً بأني في كافة كتبي ومقالتي أقول انه كيانٌ زائل لا محاله وأن راعيه الامبراطورية الصهيوامريكية هي نفسها في انحدار وأن كافة مشاريعها في القرن الواحد والعشرين قد فشلت وأن خططها القادمة بل وأوامرها ليست قضاءً وقدراً وانها آيلة حتماً الى الفشل.

  6. الى الاخت ظبيه الهاشمي :

    ما تقولينه هو صحيح تماماً . المطران حنا عطا الله و الاب مانويل مسلّم مجاهدان مؤمنان وهما عند الله افضل من كل مشايخ السلاطين وهما تجسيدٌ للتآخي بين الاديان كما اعرفها في فلسطين منذ طفولتي في القدس وهي تجسيد الى ما أعنيه بحضارة عربية اسلامية جامعة .

  7. الى الاخ عامر الجبوري :
    استغرب كيف توصلت الى استنتاجك بأني اعتقد بأن الكيان الصهيوني كيانٌ من المستحيل ازالته علماً بأني في كافة كتبي ومقالتي أقول انه كيانٌ زائل لا محاله وأن راعيه الامبراطورية الصهيوامريكية هي نفسها في انحدار وأن كافة مشاريعها في القرن الواحد والعشرين قد فشلت وأن خططها القادمة بل وأوامرها ليست قضاءً وقدراً وانها آيلة حتماً الى الفشل.

  8. الى الاخ زهير كمال
    شكرا على التعليق . الرقم الصحيح للمدمنيين سنة 1840 حينما اصدر الامبراطور قراره بأيقاف تجارة الايفون كان بين 10 الى 12 مليون فقط حسب مصادر تاريخية عديدة يستطيع مراجعتها وقد يكون اسهلها الويكي بيديا تحت عنوان حروب الافيون .

  9. ________________ إلى الأخ عامر الجبوري ،أبدعت يا أخي في تحليلك ،الصراع بين الامم ليس دينيا ،بل سياسي اقتصادي ، أحيانا يتم إستغلال الدين للتحقيق هذه الأهداف ، روسيا و أوكرانيا هل الصراع بينهما ديني ،الحروب بين الشعوب الاوربيه ، حتى الفتنه الكبرى بين الصحابه سيبها سياسي ، أم قولك أن مشكلة العرب تكمن في غياب ((العقل)) ، لقد اختصرت يا أخي كثيرا من الكلام والتحليل بكلمه واحده فقط !! ،تحياتي واحترامي للشخصكم الكريم على هذه الرؤيا الصادقة والفكر النير ….

  10. إلى المدعو عبدالله أنا وضحت للأخ الأمازيغي معنى كلمة مستعرب ،الذي استعمالها الاخ أردني،اي التفتيت القومي الذي مارسته ؟،

    دفن الرؤوس في الرمال مثل النعامه ،وإنكار المشكلة لايعني إنك حريص على الوحدة وتحب أمتك،يحب ذكر الحقيقة ومواجهة التحديات وحلها ،يقول الشيخ رفسنجاني رحمه الله الرئيس الإيراني السابق ،أن شتم و سب الصحابه أكبر هدية تقدم للداعش و الإرهابيين ….

  11. الأستاذ الفاضل الدكتور عبدالحي المحترم، تحيه طيبه و بعد، كنت أنوي أن أعلق على مقالك السابق و لكني مع الاسف أنشغلت.
    أستاذي الفاضل أنا من المتابعين لمقالاتك القيمه بتحليلاتها و معلوماتها التاريخيه الموثقه و لكنك في مقالك الأخير ذكرت الحقائق التاريخيه التي تثبط العزائم و تجعل القاريء يستنتج إن أزالة الكيان الصهيوني الغاصب امر مستحيل و بقاءه قدر علينا القبول به و الأستسلام له.
    سأذكر حقائق تاريخيه تناقض ما ذهبت إليه في مقالك:
    # في مقوله تاريخيه لبنجامين فرانكلين و هو من الأباء المؤسسين للولايات المتحده يحذر فيه من سيطرة ” اليهود ” على مقدرات الأمه الأميركيه.
    # عند قيام الكيان الصهيوني الغاصب أوصى وزيرة الخارجية الأمريكية حينها الجنرال جورج مارشال الرئيس ترومان بعدم الأعتراف بالكيان حفاظاً على مصالح أميركا في العالم العربي.
    # الرئيس ترومان أعترف بالكيان بتأثير صديقه و شريكه اليهودي الصهيوني في عمله التجاري قبل خوضه المعترك السياسي.
    # موقف الرئيس آيزنهاور الحاسم في وقف العدوان الثلاثي على مصر عام 1956.
    # إن السلاح الذي هزمنا الكيان به في حزيران 1967 كان بغالبيته سلاحاً فرنسياً و خصوصاً سلاح الجو الذي كان له الدور الحاسم في المعركه.
    # بعد الحرب العالميه الثانيه أنتبه الصهاينه إلى أنتقال مركز القوه العالميه من أوربا إلى الولايات المتحده لذا أنشأوا في مطلع الخمسينيات منظمة آيباك للسيطره على الحياة السياسيه في أميركا و نجحوا في ذلك نجاحاً عظيماً مع الأسف.
    # اليهود في الولايات المتحده يمثلون أقل من 5% من السكان و لكنهم يتبرعون ب 50% من التبرعات للحملات الأنتخابيه.
    # اليهود في العالم أقل من خمسة عشر مليون يهودي و ليسوا جميعهم صهاينه و لكنهم منظمون جيداً و يجيدون أستعمال عقولهم لتسخير الآخرين لخدمة أهدافهم.
    # أما نحن العرب فقد حبانا ألله بالكثير من الخيرات و لكنه حرمنا من نعمة العقل، فالعقل الجمعي للعرب أصغر من عقل الحمار و هذا توصيف دقيق ليس فيه أي إساءه أو شتيمه. الحمار هو الحيوان الوحيد الفاقد لمَلَكة الأحساس بالخطر فجميع الحيوانات بما فيها الذباب و البعوض تملك هذه المَلَكَه إلا الحمار و كذلك العرب فهم لا يشعرون و لا يحسون بالخطر الداهم عليهم و الذي سيخرجهم من التاريخ إن لم يكونوا قد خرجوا فعلاً كما إن ذاكرتنا الجمعيه أقصر من ذاكرة الذبابه، أقول هذا و القلب يدمي على ما وصلنا إليه.
    # و عليه فإن أزمتنا الحقيقيه ليست الطائفيه و لا المذهبيه و لا القطريه فهذه كلها أعراض لمرض واحد هو غياب (( العقل )).
    هذا و لك خالص أحترامي و تقديري على جهودك الرائعه لتوعيتنا و إيقاظنا من سباتنا.

  12. الى المدعو علي:
    أنت تمارس تفتيت الهوية الجامعة واحياء الطائفية والمذهبية والقومية والتي حذر منها الكاتب باعتبارها ألأدآة التي استخدمها الغرب في القرن التاسع عشر للهيمنة على المنطقة.

  13. لو أراد الفلسطينيون المال فان بيع شارع في مدينة الخليل القديمة او زقه من ازقة القدس القديمة القديمة سيجلب اكثر مالا مما سيضعه الإعراب. إذا كان بيت قديم في القدس عرض على مالكه 36 مليون دولار من قبل الصهاينة ولكن مالكه رفض ذللك رغم إلحاجه والعوز والحصار الذي يعاني منه أهل فلسطين.

  14. مصطلح مستعرب لا ينطبق ولا يعني الشعب الامازيغي بأي شكل من الأشكال لا من قريب ولا من بعيد، نحن الأردنين غير قدريين على التفريق بين عرب دول المغرب العربي والامازيغ وحبنا وإعتزازنا بالجزائر والمغرب وتونس لا يفرق بين المزيج كونك من أصول أمازيغي لا يعني لنا شيء مختلف فأنت أخ وإبن وعم وخال وجار وصديق منا و مثلنا ، لفظ ” مستعرب ” يعني 1 – الجنود الإسرائيلين الذي يرتدون ملابسهم كما لو كانوا فلسطينين ويتحدثون العربيه كما لو كانوا فلسطين بلهجة فلسطين وهم الفرقه العسكرية التي تغتال وتعتقل المقاومين الفلسطينين 2- المستعمر المستوطن في بلادنا ويريد تغير ألهوية الثقافيه المحلية فهناك أشخاص وهيئات في الأردن تطلب تبني الحضارات الغربيه وقيمها لتحل محل الحضارات الإسلاميه وقيمها

  15. تصحيح للدكتور زلوم
    عدد مدمني الآفيون في الصين في بداية القرن العشرين بلغ ١٢٠ مليون من اجمالي عدد السكان البالغ ٤٠٠ مليون اَي ان ربع عدد السكان يتعاطى الآفيون وكان دخل الاسرة الصينية يذهب لشراء المادة السامة هذه
    أصبحت كلمة صيني مرادفة لكلمة غشاش غدار مخادع ومدمن
    ولم يشهد التاريخ إذلالاً لامة مثل هذا وهو اكثر بكثير مما تعانيه الأمة العربية الان
    ولكن لا يصح الا الصحيح وارادة الشعوب ستتغلب في نهاية الامر

  16. – الرئيس المصري أنور السادات: صفقة كامب ديفيد
    – الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات: صفقة أوسلو
    – الملك الأردني حسين بن عبدالله: صفقة وادي عربة
    – الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز: صفقة القرن

  17. تحليل مضمون دراسة خطة السلام الأمريكية للفلسطينيين و المنطقة-السلام من أجل الازدهار-
    ،، قامت الدراسة على استخدام مصطلحات العقلانية
    -العقلانية الجوهرية-العقلانية الإجرائية
    ٢ مستوى التحليل المستوى النظمي، المستوى الوطني
    المستوى الفردي.
    ٣ الواقعية ،،، ويمكن هنا القول-أن القوي يفعل ما يستطيع القيام به، أما الضعيف فيتحمل مشقة القيام بما يملى عليه، غير متأكد من ما سبق.
    ٤ حدوث فوضى… وخاصة في المجتمعات الإسلامية ،
    ٥ نظرية الاستقرار بالهيمنة.

    ٦ التدخل الإنساني.
    كوشنر لأ يبالي في التاريخ ، فقط عندة نظرة للمستقبل وحسب الدراسات والبحوث الأمريكية،

  18. الله يعطيك الصحة والعافية دكتور زلوم ويطول في عمرك حتى تشاهد فلسطين محررة من النهر الى البحر والله مع الصابرين والمجاهدين
    صبرنا 72 سنة ولم يتبقى الا القليل, اسرائيل ستنتهي لا محالة هذه هي حركة التاريخ, امبراطوريات عظمى وزالت, أين الرومان والفرس والمغول والصليبيين وامبراطورية النمسا وامبراطورية بريطانيا وفرنسا واسبانيا والبرتغال وهولندا والاتحاد السوفيتي وكذلك امريكا الصهيونية ستنهار يوما ما
    وما محميات الخليج ونجد الا مراحل بعد الفراغ سيزول تاثيرها عما قريب وكذلك سلطة عباس وسلطة الاردن وسيسي مصر وصهاينة المغرب, جميعهم مراحل بعد الفراغ زائلون لا محالة ايضا
    هذه الأمة تنحني لتداري الايام ثم تعود وتنهض من جديد, وما ورشة المنامة وصفقة العصر الا سبب وعامل هام من عوامل الصحوة القادمة والله معنا ومع المجاهدين الصابرين

  19. دول الخليج التي سلّمت ذمام قبادتها ومصيرها وأموالها لراعي البقر ترامب لتوهمهم بأنه سيحمي القطيع يمساعدة كلب الحراسة المسعور اسرائيل , ولكن هؤلاء السذّج المغفلون قومٌ لا يفقهون , كل قصورهم وأموالهم وخاصةً نفطهم يمكن أن يكون كومة من رماد فقظ لو أراد اليمنيون المظلومون وهم قادرون أن يحيلوها الى أثر بعد عين وفي سويعات قليلات , أفلا يعقل الظالمون !!!؟؟؟.

  20. كلمة “مستعرب ” تطلق على جنود جيش الاحتلال الذين يرتدوا ملابس مشابهه لملابس الشباب الفلسطيني من أجل التخفيه واعتقال المقاومين ، لكن يبدو أن البعض يعبر عن ما يفكر ويؤمن به ،الذي لأ يحب العرب أكيد إنه يعاني من مشكلة.

    أحدهم يدعوا الى المقاومة في فلسطين،كلمة حق يراد بها باطل،لماذا لم يقاوم الاحتلال الأمريكي للعراق ؟،عفوا…. أنه التزم بفتوى أية الله السيستاني….. يبدو إنه تعرض لغسيل دماغ حتى اهترئ … البعث في العراق كافر و في سوريا مؤمن مقاوم …. الشعب السوري إرهابي…. أبو بكر وعمر رضي الله عنهما مرتدين… حتى أسمائهم ممنوعه …. بالرغم من علي وأبنائه رضى الله عنهم سموا اولادهم أبو بكر وعمر….

  21. الى اردنى …الدى يكره المستعربين … .يكفينى ايمانى واسلامى مع امازيغيتى…الاخيرة التى افتخر بها كثيرا….ولن اكون محتاجا الى حب العرب او غيرهم…..انشر من فظلك

  22. أهم ما قدمه “وهم” ” النتن ياهو – طرمب” للقضية الفلسطينية ؛ أنه “حررها من كل قيود قرارات الأمم المتحدة بدءا من قرار التقسيم إلى “إوسلو” فأصبح بذلك من حق فلسطين والفلسطينيين “الاحتكام إلى الميدان” وليس إلى “جلود النعاج التي كانت لوقت قريب تخفي بداخلها ثعالب ماكرة” !

  23. …اقدم معاهدة سلام بين الغرب المسيحى والعالم الاسلامى فى التاريخ الحديث ..كانت بين الجزائر المسلمة الامازيغية والولايات المتحدة الامريكية….التاريخ هو .05.09.1795بين الداى الجزائرى بابا حسن وجورج
    واشنطن….يوم كان للجزائر شان فى هدا العالم …..اقوى اسطول بحرى امتلكه المسلمون كان جزائريا امازيغيا مسلما……كانت بحيرة البحر المتوسط….بحيرة جزائرية خالصة ….الى ان حلت نكبة نفارين الشهيرة
    اين فقد نصف الاسطول الجزائرى سنة 1827….وكان بمثابة اول انكشاف خطير للجناح الغربى للعالم الاسلامى بسقوط تلك القوة البحرية الرهيبة…..فقليل من الانصاف ياعرب….انشر من فظلك

  24. يا دكتور زلوم مقالاتك على العين والرأس ولكننا أمه لا تنظر شبرا الى الإمام وكلنا حميه وعاطفه وهواء ساخن، يجب تنظيف البيت قبل محاربه الآخرين. تنظيف البيت من الخونة حكام ومحكومين قبل كل شئ ولولا الخونة وبائعي الأوطان من الحكام لما وصلنا الى هذه الهوة السحيقه وغير هذا مضيعه لعقولناان بقي منها شئ.

  25. قرأت اليوم عن حصة الأردن من هذه الصفقه , حوالي 7 مليار دولا مساعدات وقروض وضماناتها , تصرف في تمويل مشاريع بعينها . يبدو أن واضع القائمه لا يهتم بموقف الأردن .
    ألأردن وعد اكثر من ذلك في صفقة وادي عربه , ولم يصله من الجمل أذنه .

  26. على هونك …..فلسطين عائده الى اهلها هذا وعد من الله…..الكون متغير باذن الله ……ما اخذ بالقوه لا يسترد الا بالقوه …… القوه الاستعماريه القديمه استعمرت الدول المجهله ونحن منهم ……..الشعوب المستعمره حاليا بدات بالحرف الاول من الفهم

  27. في فلسطين المحتلة يوجد الفلسطيني المقاوم السيد المطران حنا عطا الله والأب المقاوم مانويل مسلم هُم يمثلوننا ونحن مسلمين سنة ولا احد من مشايخ ال سعود او امثالهم يمثلنا او له الحق بالتحدث باسمنا نحن العرب المسلمين السنة نتبرأ منكم ومن خيانتكم ونقول لكم لا نريد اموالكم ولا تتدخلوا في قضيتنا
    منكم لله على خيانتكم لدينكم ولعروبتكم ياال منشار
    وشكرا لكاتبنا المحترم ،،،

  28. أليست الجزية ما يدفعه أهل الكتاب الذين يعيشون في كنف الدولة الاسلامية و غير منخرطين في جيوشها؟
    إذاً على اي أساس كانت الدولة العثمانية تأخذ الأموال من السفن التجارية في البحر الأبيض المتوسط؟

  29. الاستاذ الدكتور من سنين اقراء له وانبهر بطروحاته وتمكنه من مادته وأسلوبه… أما الأستاذ الطحان فله ميزه رائعه ثقافيا وأسلوبها فشكرا لكما لاغناء عقولنا بهذه المعلومات التي لم تنشر على نطاق واسع

  30. الكاتب تحدث عن حروب دولة الولايات المتحدة الوليدة مع بلدان شمال افريقيا الاسلامية، فذكر طرابلس، تونس، و المغرب، و لم يذكر الجزائر بكلمة رغم أنها كانت اللاعب الأهم في تلك الحروب. هاذه ليست شوفنية و لكنه التاريخ، المراجع الاسبانية و البريطانية تؤكد ذلك.
    العرب يعايروننا بأن فرنسا احتلت الجزائر لأكثر من قرن، رغم أن ذلك الاحتلال كان بسبب تدمير الأسطول البحري الجزائري في معركة نافارين الذي كان يقدم المساعدة للأسطول المصري في الحوض الشرقي للمتوسط يعني كان يدافع عنكم يا عرب المشرق!؟
    هذا التعامل الجاحد هو الذي جعل دعاة البربرية و التيار الفرونكوفوني في الجزائر أكثر قوة و حدة.
    الجزائر لم تشارك في مزاد البحرين. يجب على كل مثقف أن يفضح خونة بلده، لا أن يضح الجميع في سلة واحدة.
    حسبنا الله و نعم الوكيل.

  31. مقالة علمية مضيئة في ليل العرب الحالك وشكرا للدكتور زلوم انه بقية العقل وبقية السيف في زمن الجهل والاستسلام للعدو . بمراجعة لتاريخ القضية الفلسطينية وتحولاتها التاريخية ندرك ببساطة ان العدو استدرجنا الى ان وصل الحال الى اعلان الخيانة تحت عنوان الاقتصاد وهناك من العقلاء العظام من ظل ينبهنا ولكننا لم ننتبه. كان القبول بالتفاوض جريمة والقبول بترك السلاح جريمة والقبول بحدود سبعة وستين جريمة والقول ان القضية الفلسطينية قرار فلسطيني جريمة والقول ان منظمة التحرير هي الممثل الوحيد جريمة كل هذه المقولات هي عبارة عن استدراج أوصلنا الى هذه النقطة المأساوية ويجب علينا ان نعلن ذلك فهذه الصفقة ما جاءت بشكل مقتطع بل هي نتيجة لمسار سار فيه العرب حكومات وشعوبا وأما الان فالعلاج هو بكلمتين فقط فلسطين كلها وكفاح مسلح . وكل مال وكلمة وفن لابد ان يصب في هاتين الكلمتين فكل مال يعطى لو كلمة تقال او فن يعرض لا يبشر بفلسطين كلها ولا يدعو الى الكفاح المسلح فهو اما سخف يصدر من جاهل او خيانة تصدر من عدو وان كان بلباس صديق وتحية من عراق المقاومة التي تعتقد ان فلسطين كلها لنا وان لاطريق الا الكفاح المسلح تحية لكل ام فلسطينية قادمون رغم الذل العربي

  32. حين تذكر المقاومة ارى ايران. لقد قاوم الشعب الايراني حكم الشاه الصهيوني و اسقطه و قاوم ضغوط الحرب التي شنها صدام حسين و اسقط مؤامرتها (كلا البلدين ضحية للمؤامرة) و قاوم الحصار الشديد عليه و يقاوم الان الحصار الجديد الذي شنه ترامب بمساندة حلفائه و عملائه. لماذا يستطيع الشعب الايراني ان يقاوم و لا نستطيع نحن العرب ان نقاوم؟ السبب هو شجاعة الحكام الايرانيين و نكران ذواتهم مقابل جبن حكامنا العرب و أنانيتهم المفرطة. لكن حكامنا العرب لا يتعلمون من التاريخ. اما التاريخ فيرسل من لا يتعلم الى المقصلة او المزبلة. ان الشجاعة و نكران الذات ينطبق على حزب الله و حماس ايضا و النتائج الطيبة التي حققوها تبرهن صدق هذا الاعتبار.

  33. الأخ الطحان في ظل غياب التوافق على الهدف الجامع والطريق الموصل اليه وفق معادلة الأقل كلفة ماديه وبشريه والأقل وقتا دون التفريط بالثوابت (تموت الحرّه ولاتأكل بثديها) ناهيك عن تغول الغير بدء من غزو الكلمه انتهاء بالإحتلال المباشر واو غير المباشر ومابينهما من مروجين (فاقد الشيئ لايعطيه) باتت الساحة السياسيه ومنابرها اشبه بحلبة صراع الديكه التي لاناظم متفق عليه لقوانينها إلا من على من ابتدعها جهلا واوتقليدا واو مخالفة لحقوق الطير ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وما زاد الطين بله تفشّى ذات المرض (صراع المعايير ) مابين القوى المؤطره من أحزاب ونخب بكافة توجهاتها مما ادّى الى تجاوز معادلة “الإختلاف لايفسد في الود قضيّه ” وغرقنا في بحر سياسة راس روس كل واحد بدو على راسه ريشه ؟؟ (مع جل احترامي للغالبيه الصامته والقابضين على جمر الثوابت ) وهذا مادفع بها الى الحراك (الطفرة ) التي هي اشبه بزلزال (المعادلة الكونيه) لاأحد قادر على توقيته واو تحديد قوته كما سرعة ووجهة رياح تسوناميه ؟؟؟؟؟؟وإذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر “

  34. ورشة المنامه مشروع صهيوني وضع نقاطه والكلمه التي القاها كمحاضر لطلابه الصبي كوشنر !!! السفير الأمريكي في إسرائيل صرح اليوم الأربعاء ان من حق إسرائيل ضم أجزاء من الضفه وهذا حقها
    جميع الوقائع التاريخيه برهنت ان التنازلات لا تعيد الحقوق وان الوعود بالازدهار الاقتصادي لا تحرر وطنا !!!

    مندوب الكيان الصهيوني في الأمم المتحده ان علي الفلسطينيين التخلي عن إقامة دوله لهم مقابل منحهم بعض المزايا الاقتصاديه !!!!!محمود عباس لن يتراجع عن نهجه التامري علي القضيه باصراره علي الاستمرار بالتنسيق الأمني “” بل هو من اوصلنا الي هذا القاع السحيق من التراجع والفشل وضياع الأرض التي تم تخصيصها حسب أوسلو لاقامة دويله مسخ علي مساحة 9% من ارض فلسطين اذا ما اقتطعنا منطقة الاغوار ومناطق جيم وما تم مصادرته من إقامة الجدار العنصري !!!!

    أمريكا لن تكون يوما الا بجانب الصهاينه المتطرفين والتعويل عليها واعتبارها حليف هي أوهام لا وجود لها !!!! حين صرحت هيلين توماس بالحقيقه وبعد ان خدمت في الاعلام الأمريكي مايقارب السبعين عاما تم محاربتها وعزلها واعتبارها معاديه للساميه ولم تشفع لها علاقتها بالرؤساء الأمريكيين علي مدي سبعون عاما !! حين قالت ان علي اليهود العوده من حيث جاؤوا من بولونيا وألمانيا وامريكا !! هيلين توماس ياعباقره مواطنه امريكيه مولوده في أمريكا بلد الحريه كما يقولون لكن الحريه تتحول الي جريمه اذا ماتم المس بإسرائيل من قريب او بعيد !!!!

    أطماع أمريكا بان تظل امبراطوريه عظمي منذ روزفلت وهو اول الرؤساء الذين شنوا الحروب خارج أمريكا وفشل وفشلت أحلامه ثم جاء بوش الابن مع الثنائي رامسفيلد وديك تشيني وتم شن حرب علي أفغانستان والعراق بدون وجه حق أيضا لاحياء امبراطوريه انتهت كما انتهت أحلام هتلر وكما انتهت امبراطوريات كبيره من التاريخ القديم والحديث كالاتحاد السوفييتي حديثا

    الاحداث المؤلمه والمحزنه تحاصرنا من كل جانب والمؤامرات من أبناء جلدتنا سواء عن معرفه او جهل تكاد تقضي علينا جميعا بحجة وجود عدو وهمي وليس عدو استلراتيجي يحتل ارضنا ومقدساتنا
    اتمني كما تمنيت من قبل هذا المقال للدكتور المفكر الباحث ابن فلسطين حفظه الله لنا جميعا اتمني علي الجميع الابتعاد عن السوقيه في التعبير والتخوبين كما قال الكتور الاختلاف في الراي لا يفسد للود قضيه وهناك من الناس من يريد الحديث ولا يرغب بالاستماع مع ان الله خلق لنا فم ولسان واحد وخلق لنا اذنين لكي نسمع ونتعلم اكثر مما نتكلم
    دعواتي للدكتور الصحه والعافيه وطولة العمر معافي في بدنه وعقله انه كنز فلسطيني عربي بلا منازع

  35. بارك الله لك في عمرك وصحتك يا دكتور.

    من لا يقرأ ويفهم التاريخ لا يمكن ابدا ان يفهم الحاضر.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here