فلسطين تصرخ: ارحل يا محمود عباس

د. فايز أبو شمالة

بفضل سياستكم التي لا ترى حلاً للقضية الفلسطينية إلا من خلال المفاوضات، وتوطيد العلاقة مع المحتلين الإسرائيليين، وتقديس التعاون الأمني لمحاربة المقاومة والمقاومين، حققت إسرائيل الحد الأقصى من الأمن والاستقرار والازدهار الذي لم يحلم به مؤسسوها الأوائل، وخسر الفلسطينيون أنفسهم ومكانتهم وشخصيتهم بالقدر الذي لم يتخيله أي متشائم عبر التاريخ، ولمزيد من التفصيل، سأحدد في نقاط ما وصلت إليه القضية جراء سياستكم ونهجكم:

1ـ تم إزاحة القضية الفلسطينية عن جدول اهتمام العالم، وتم عقد مؤتمر وارسو بحضور تسعة دول عربية، لتكون إسرائيل الدولة العاشرة، دون وجود فلسطيني، أو قدرة على التأثير!.

2ـ تم التطبيع  بين المحتلين الصهاينة والعديد من الدول العربية دون اشتراط العلاقة بين الدول العربية وإسرائيل بالانسحاب من الأراضي المحتلة!

3ـ صارت القضية الفلسطينية قضية إنسانية، لا يشغل بال سلطتكم إلا توفير الرواتب للموظفين آخر الشهر، والحصول على المساعدات المالية من الدول العربية!.

4ـ انقسمت منظمة التحرير على نفسها، ولم تعد نقطة اجماع للشعب الفلسطيني، ولا نقطة لقاء التنظيمات الفلسطينية، وتم الاستعاضة عن البيت المعنوي للشعب الفلسطيني، بسلطة مرتبطة بحبل سري من المال والمصالح بالاحتلال الإسرائيلي!.

5ـ استفرد اليهود بأرض الضفة الغربية، وعززوا استيطانهم فيها، وضاعفوا مساحة المستوطنات، وضاعفوا عدد المستوطنين عدة مرات!.

6ـ تم الفصل الروحي والمعنوي بين أهل غزة وأهل الضفة الغربية، فصارت غزة تحترق بنيران الحروب، والجوع والحصار، في الوقت الذي لم تسمح فخامتكم للضفة الغربية بأن تذرف مجرد دمعة حزن أو غضب على أهل غزة.

7ـ  وفي عهدكم تم توحيد القدس عاصمة أبدية لدولة إسرائيل، وتم حسم أمرها، وإسقاطها عن جدل أعمال أي مفاوضات ممكن أن يوافق عليها الإسرائيليين في المستقبل.

8ـ تم تقزيم دور المؤسسات الفلسطينية، وغاب عن الوجود المجلس التشريعي، وتم طمس الإرادة الفلسطينية، حتى صارت حركة فتح حركتين، وصارت غزة والضفة الغربية منطقتين، وصارت القضية الفلسطينية شقفتين، شقفة تؤيد التعاون الأمني مع الاحتلال، وشقفة تصر على مقاومة الاحتلال، وما بين المنطقين غابات كثيفة من الأحقاد والضغينة والكراهية غير المسبوقة.

9ـ تم شطب قضية اللاجئين عن جدول اهتمام المجتمع الدولي، وصارت الأونروا تلهث لتوفير الخدمات الضرورية للاجئين، وصار حق العودة ليس مقدساً، وصدر عنكم بالصوت والصورة تعهداً بعدم إغراق إسرائيل بملايين اللاجئين.

10ـ تم حصار غزة، ومعاقبة أهلها، وقطع مخصصات الأسرى والجرحى وعوائل الشهداء، وصار الشغل الشاغل للمواطن الفلسطيني لقمة الخبز المغمسة بالمذلة، وهو يرى المخابرات الإسرائيلية تقتحم مدن الضفة الغربية لتقتل وتعتقل بلا مقاومة!.

11ـ انتهى الى الأبد حل الدولتين، ولم يبق للفلسطينيين من أرض وكيان وحضور وتأثير وقيمة معنوية وسياسية تتجاوز ما يقرره المحتل بشأنهم.

12ـ سيطر منسق الحكومة الإسرائيلية على مجمل حياة الناس في الضفة الغربية، حتى تجاوز عدد العمال الفلسطينيين في المستوطنات الإسرائيلية 200 ألف عامل فلسطيني، تتقاضى السلطة 2500 شيكل مقابل كل تصريح شهري للعامل الواحد!.

كاتب فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. عباس وزمرته خطر محدق على القضيه الفلسطينيه هو ذراع السعوديا وإسرائيل داخل فلسطين لذا وجب التخلص منهم وهذه مسؤلية أهلنا بالضفه والقدس الذين وجب عليهم قيام بثورة شعبيه ضد عباس وسلطته المجرمه المتخاذله الرجاء النشر وشكرا

  2. حتى التعليقات انقسمت الى فصيلين , بت اخجل من كوني فلسطينيا , ففلسطينيو هذه الايام لهم رايات غير التي نعرفها ,
    عندما تصرخ فلسطين ارحل يا عباس كما قال الكاتب فانه يقصد ان لسان حال الارض الفلسطينية يتحدث و يصرخ و يطالب برحيل عباس , و ليس شرطا ان نسمع صوت الشعب المكمم الافواه يصرخ مطالبا برحيله , فالشعب كما نعلم مقموع و لا حول له ولا قوة خاصة في الضفة حيث هناك من ينسق مع الاحتلال و يحميهم و يتطلع الى مستقبل شباب اسرائيل , و لعل هذا التصريح من محمود عباس جاء بعد كتابة هذا المقال . عباس يريد أن يأمن مستقبل شباب اسرائيل , و سؤالي هنا لكل من يلتف حول هذا الرجل المشبوه , اليس بينكم عاقل ؟

  3. اتعجب ممن لا زلا يدافع عن هذا المخلوق المسمى “رئيس”. هذا شخص فرض على الشهيد ابو عمار من امريكا واسرائيل عندما كان محاصرا وانت انتهت ولايته الفرضية منذ عشرات السنين.
    شخص يجوع نصف الشعب وجعل من النصف الآخر حراسا لأمن العدو. واحد يفتخر ليلا ونهارا بالتنسيق الأمني المقدس، يتباهى بالصوت والصورة على حرصه على شباب اسرائيل ولا يرف له جفن على مآسي شعبه من ويلات الاحتلال من سجن وهدم إلى آخر القائمة.
    مجرد مقارنة بسيطة بين ما يقدمه لشعبه وبين ما يقدمه لإسرائيل فإنك تعرف في أي جانب يقف.

  4. ما يجري يبين ان الشعب الفلسطيني لم يحظى بعد عرفات بقيادات تريد تحرير وطن سواء الحركات الاسلامية المأجورة وغيرها الكل يبحث عن كرسي وسيد لكون له عبداً

  5. دكتور فايز سلام الله ……
    محمود عباس سيرحل بإي حال من الأحوال ؟؟ وشيخ تاريخ دون كل شيء ..ولكن السؤال ماذا بعد الرحيل ؟؟لمن سيؤول الأمر ؟؟ لأولي العزم منهم .؟؟؟ يالقذارة هذه المرحلة من تاريخ نضال الشعب الفلسطيني والمشروع الوطني الفلسطيني إلى هذا الحد وصل الأمر بالنخبة الفلسطينيه من التيه ..نحن بحاجه لثورة أقلام ومنابر حرة بحاجة لثورة كتاب ومثقفين وشعراء وأدباء .. لتقول كلمة حق في وجه نخبة الضلال إن القول نقول عنها نخبه ؟؟ أقرأ الأستاذ فريج أبو مدين منا السلام إشتقنا لقلمه العزيز …

  6. نعم،لا نتفق مع عباس وسياساته الداخلية والخارجية على حد سواء ، ولكن أيضاً صرخ الناس في قطاع غزة ولا زالوا يصرخون منذ أكثر من إثني عشر عام(إرحل يا هنية إنت وحكومتك الربانية) ،فلماذا لا تأتي يا مختار بيت دراس على هذا الأمر لتظهر شبه(محايد) أو شبه(مستقل) أو شبه(عادل) ؟؟
    لماذا لم تحدد بعدل هوية المتظاهرين بغزة،لماذا لم تقل أنهم أفراد من حماس مع آخرين من عصابة دحلان،الذي أشبعته حماس شتماً وتحقيراً،ثم أصبح بقدرة(؟؟) من أقرب المقربين لحماس ؟؟
    يا أبو شمالة: كفاية تضليل وتطبيل

  7. يا دكتور أبو شمالة والله انك بتتحامل كثير على سيادة الرئيس ، ارحمه قليلا ، مهمته بعد ها ما انتهت ، لما تكمل لومو اذا بقي حتى يوم واحد .

  8. في الواقع ان فلسطين لم تصرخ ولم تطالب عباس بالرحيل….فئة من جماعة دحلان وحماس حاولوا اقامة فعالية تطالب برحيل عباس لم يحضرها احد سوى المشرفين عليها !!! بل ان المواطنين في الشجاعية قاموا بتمزيق اليافطات التي نصبتها حماس وجماعة دحلان التي تهاجم الرئيس معتبرين ان تلك اليافطات شبيهة تماما باليافطات التي نصبها المستوطنين قبل شهر تطالب ايضا برحيل عباس (يا لها من مصادفة!! ) لكن الدكتور اعتبر ان فلسطين كلها تصرخ وتقول ارحل يا عباس.. وكاننا لا نتابع الاخبار ولا المواقع ولا الفضائيات ولا الفيس والانترنت !نعذره على اية حال !!

  9. ارحل يا عباس انت ومن معاك وكبار مفاوضينك الأباسل فإلى مزبله التاريخ يا مسلم فلسطين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here