فلسطين: إسرائيل تتحايل على القانون للسيطرة على الأرض

أيسر العيس/ الأناضول – اعتبرت سلطة جودة البيئة الفلسطينية، الجمعة، إعلان إسرائيل إقامة سبع محميات طبيعية، وتوسعة 12 أخرى في الضفة الغربية المحتلة “تحايلا على القانون الدولي لسرقة الأرض والسيطرة عليها”.

وفي بيان، قالت “جودة البيئة” (حكومية) إن “القرار يأتي في سياق جملة من الوسائل والأدوات التي تتحايل بها إسرائيل على القانون الدولي، ومؤسسات المجتمع الدولي، من خلال استخدامها ذريعة المحميات الطبيعية كحجة لتبرير سرقتها وسيطرتها على الأراضي”.

وأضافت: “سلطات الاحتلال تستخدم صلاحياتها الممنوحة لها بموجب القانون الدولي الإنساني بصورة تعسفية، من خلال الإعلان عن الكثير من المناطق محمية طبيعية، لتبدو أنها متوافقة وأحكام ومبادئ القانون الدولي”.
وطالبت “جودة البيئة” “بإجراء تحقيق بالوقائع المرتكبة، وتشكيل لجنة خبراء استشارية للتحقيق في ارتكاب إسرائيل مخالفة جسيمة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وأوضحت أنها ستستخدم كل الوسائل التي يتيحها القانون الدولي والمؤسسات الدولية، للتصدي للجرائم البيئية الإسرائيلية في الأراضي المحتلة.
وصادقت إسرائيل، الأربعاء، على إقامة سبع محميات طبيعية للمستوطنين في الضفة الغربية، وذلك للمرة الأولى منذ توقيع اتفاق أوسلو بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل عام 1993.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here