فلة الجزائرية توجه رسالة للجزائريين في فيديو خاص لـ “راي اليوم”: لم أكن في حالة سكر وخضعت لعملية جراحية صعبة وأجدد رفضي للولاية الخامسة لأن ديننا الحنيف يحرم علينا عبادة الاصنام.. ويجب عدم استخدام الرئيس المريض لاسباب سياسية.. وعلى الجيش التدخل لعدم جر الجزائر إلى حمام دم (فيديو لتصريحاتها)

الجزائر “ـ رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

نفت الفنانة “فلة عبابسة” المعروفة في الوسط الفني الجزائري والعربي بـ “فلة الجزائرية” ما تردد حول أنها كانت في حالة في حالة “سكر” متقدم خلال إعلانها عن رفضها ترشح الرئيس الجزائري لولاية خامسة لانتخابات الرئاسة المقرر يوم 18 أبريل / نيسان القادم.

وقالت فلة، في فيديو خاص ارسلته لـ”راي اليوم” يعد الثاني من نوعه بعد ذلك الذي لفت أنظار الإعلام إن الوضع النفسي والصحي الذي تمر به “سلطانة الطرب” جد صعب بسبب خضوعها لعملية جراحية دامت قرابة أربعة ساعات كاملة في احد مستشفيات بيروت.

وأكدت أنها لم تكن في حالة “سكر” كما أنها لم تتناول أي مادة مخدرة لأنها خضعت لعملية جراحية صعبة ومعقدة تحتاج الى ان تخدير عام، حيث يجب ان يكون جسم الانسان خاليا من أي مواد مخدرة.

وبررت الفنانة الجزائرية موقفها الرافض للولاية الرئاسية الخامسة، قائلة إن “الوضع الصحي للرئيس عبد العزيز بوتفليقة لا يؤهله لتسيير دولة بحجم الجزائر وحان الوقت لتركه “يرتاح”، وذكرت أنها “دعمته في الولاية الرئاسية الثالثة عندما كان قادرا على تسيير البلاد”، وأضافت ان “ديننا الحنيف يحرم علينا عبادة الاصنام، لماذا يريدونا ان نعبد انسان مريض، يجب عدم استخدامه ومرضه لاسباب سياسية، بل يجب علينا ان تحترمه ونهتم به”.

وأشارت فلة عبابسة إلى أنها وجهت في الفيديو السابق نداء “لكل من يحب الجزائر ليقول لا للعهدة الخامسة”، ودعت “المثقفين والجامعيين إلى القيام بانتفاضة سلمية بعيداً عن الفوضى”. ووجهت أيضا نداء لقائد أركان الجيش، الفريق أحمد قايد صالح تدعوه للتدخل لوقف ما وصفتها بـ “ولاية خامسة قد تجر الجزائر إلى حمام دم”.

وتضاربت الآراء بخصوص ما كشفت عنه الفنانة الجزائرية فلة عبابسة فبينما أيد رواد في مواقع التواصل الاجتماعي ما قالته، اعتبر البعض الأخر تصريحاتها مجرد “مسرحية للفت الانتباه”.

ولا تعتبر الفنانة الجزائرية “فلة عبابسة” الوحيدة التي أعلنت عن موقفها بخصوص ترشح بوتفليقة لولاية خامسة، حيث ظهر مغني الراي الجزائري، الشاب مامي، في القاعة البيضاوية بالجزائر العاصمة، السبت الماضي، بين المشاركين في مهرجان شعبي ضخم أشرف على تنظيمه حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، هذا وجرى تشغيل أغاني الشاب مامي إلى جانب أغاني نظيره ومواطنه الشاب خالد، خلال اللحظات التي سبقت انطلاق الحفل.

من جانبها أعلنت المطربة الجزائرية سعاد ماسي أنها ضد الولاية الخامسة لبوتفليقة وانتقدت الولايات الرئاسية السابقة.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. الفناسة فلة في الفيديو الذي نشرته على شبكة الأنترنت رافضة للعهدة الخامسة أستنجدت بالشاوي ،- الذي لا يعرف الشاوية لا يعرف ثورة التحرير التي تزعموها لوحدهم و دفعوا الثمن غاليا لوحدهم – أقول الشاوية لن يلدغوا من الجحر مرتين ، كونوا رجال وقموا بالتغيير لوحدكم.

  2. بغض النظر من الموقف من التجديد لبوتفليقة، في ثقافتنا التي تعتبر ان يصبح الجزار او بائع الخضار مفتي شرعي يحلل ويحرم دماء العباد امرا عاديا، بل ومحبذا، فلا ضير ان تصبح مغنية فرنسية المولد مرجعية فقهية وسياسية.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here