“فلاي دبي” تعلن عن خسائر بأكثر من 40 مليون دولار في 2018

دبي ـ (أ ف ب) – أعلنت شركة “فلاي دبي” الاماراتية الحكومية الاربعاء عن تسجيل خسائر بأكثر من 40 مليون دولار في سنة 2018، ليتواصل بذلك مسلسل الخسائر وتراجع الأرباح في شركات النقل الجوي في الدولة الخليجية الغنية.

وقالت الشركة التي تتّخذ من إمارة دبي مقرا إن عائداتها نمت بنسبة 12,4 بالمئة لتصل الى 6,2 مليارات درهم (1,7 مليار دولار) مقارنة مع 5,5 مليارات درهم ( 1,5 مليار دولار) في العام 2017.

لكنها رغم ذلك تلقت خسائر سنوية بقيمة 159,8 مليون درهم (43,5 مليون دولار)، علما أنها حقّقت في 2017 أرباحا بقيمة 37,3 مليون درهم (10,1 ملايين دولار).

وقال فرانسوا اوبرهولزر الرئيس المالي للشركة “أداؤنا في العام 2018 تأثّر الى حد كبير بارتفاع أسعار الوقود وارتفاع معدلات الفائدة إضافة الى تطورات غير مواتية لصرف العملات”.

واعتبر غيث الغيث الرئيس التنفيذي للشركة ان 2018 كان “عاما مليئا بالتحديات”.

وكانت شركة بوينغ الاميركية أعلنت في كانون الاول/ديسمبر 2017 تلقيها طلبية من “فلاي دبي” لشراء 225 طائرة للرحلات المتوسطة بمحركات جديدة من طراز 737 ماكس من بينها 175 طائرة مؤكدة، بقيمة اجمالية تبلغ 27 مليار دولار حسب قائمة الاسعار.

وقالت “فلاي دبي” الاربعاء أنّها تسلّمت 7 طائرات جديدة من طراز بوينغ 737 “ماكس 8″ و”ماكس 9” في 2018.

وجاء الاعلان عن خسائر “فلاي دبي” في وقت يواجه قطاع الطيران في الامارات صعوبات مالية.

وكانت “العربية للطيران” أعلنت في وقت سابق هذا الشهر عن خسائر بقيمة 307 ملايين درهم (نحو 84 مليون دولار) لسنة 2018. وفي تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أعلنت مجموعة “طيران الامارات” العملاقة التي تتّخذ أيضا من دبي مقرا، أن أرباحها تراجعت بنسبة 86 بالمئة بسبب ارتفاع أسعار النفط.

كما قالت “الاتحاد للطيران” المملوكة من حكومة أبوظبي في حزيران/يونيو أنها سجّلت خسائر بقيمة 1,52 مليار دولار.

وعادت أسعار النفط للارتفاع في السنوات الاخيرة بعد هبوطها الكبير في 2014. لكن تراجع أرباح قطاع طيران تأتي أيضا في ظل أزمة دبلوماسية بين الامارات والسعودية والبحرين ومصر من جهة، وقطر من جهة ثانية.

وقطعت الدول الاربع علاقاتها مع الدوحة في حزيران/يونيو 2017، ومنعت طائرات الدولة الغنية بالغاز من عبور أجوائها، ما أدى إلى فقدان شركات طيران هذه الدول عشرات الرحلات اليومية.

وقد أعلنت الخطوط الجوية القطرية في أيلول/سبتمبر عن تسجيل خسائر بقيمة 69 مليون دولار في سنتها المالية الممتدة بين الأول من نيسان/ابريل 2017 الى 31 آذار/مارس 2018 بسبب مقاطعة الامارات والدول الاخرى للامارة الغنية.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. فى الحقيقة لقد خسرت تلك الشركات من يونيو 2016 وحتى الان 750 ألف فرصة سفر مؤكدة سنويا من دولة قطر فقط بسبب المقاطعة حيث يوجد مليون ونصف أجنبى يعملون بدولة قطر نصفهم كان يستخدم تلك الشركات فى سفرياتهم السنوية .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here