فضحية تهز المغرب.. رجل يجلب أصدقائه لمشاركته إغتصاب زوجته بالقوة وتصويرها!

الرباط- متابعات: لا تكاد تمضي هذه السنة وإلا هناك جريمة ومصيبة جديدة، وتنوعت الجرائم التي هزت المجتمع العربي في الفترة الاخيرة، وآخرها رجل مريض اغتصب زوجته بالقوة وجلب الأصدقاء لمشاركته إغتصابها أمامه ويصور الواقعة ليذلها وينتقم منها.

وتوزعت الجرائم الغريبة بين الجزائر و الأردن و الإمارات و السعودية وتونس و المغرب وغيرها، وما يتم نشره هو ما يصل للإعلام ووسائل التواصل الإجتماعي فقط، وما خفي أعظم.

فقد اعتقلت السلطات الأمنية في مدينة مراكش جنوب المغرب، رجلا احتجز زوجته بالقوة وعذبها واعتدى عليها جنسياً رفقة اثنين من أصدقائه.

وذكر بلاغ صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني أن عناصر الشرطة القضائية أوقفت ثلاثة أشخاص، اثنان منهم من ذوي السوابق القضائية العديدة؛ وذلك لتورطهم في قضية تتعلق بالاحتجاز والاعتداء الجنسي المقرون بالعنف، والضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض والمشاركة.

وأوضح البلاغ أن مصالح الأمن الوطني بمدينة مراكش كانت قد توصلت الأربعاء، بشكاية من سيدة حامل تتهم فيها زوجها، الذي تجمعها به مشاكل أسرية وصلت إلى مسطرة الطلاق، بإرغامها على مرافقته على متن سيارة خاصة واحتجازها بإحدى الشقق السكنية، قبل تعريضها لاعتداء جنسي تحت الإكراه، متبوع بالإيذاء العمدي والضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض وقص شعرها بالعنف، وذلك بمشاركة اثنين من أصدقائه.

وأضاف المصدر ذاته، أن الأبحاث والتحريات الفورية التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية أسفرت عن توقيف الزوج المشتبه فيه، وكذا الشخصين اللذين يشتبه في مشاركتهما بارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وأشار إلى أنه تم إيداع المشتبه بهم الثلاثة تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تجريه عناصر الشرطة القضائية وخلية التكفل بالنساء ضحايا العنف تحت إشراف النيابة العامة المختصة؛ للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here