فصل مهاتير محمد من حزبه السياسي في أحدث تحول لمسيرته السياسية على مدار ستة عقود

كوالالمبور ـ  (د ب أ) – تم إقالة رئيس وزراء ماليزيا السابق مهاتير محمد اليوم الخميس من الحزب السياسي الذي شارك في تأسيسه في عام 2016، في أحدث تحول لمسيرته السياسية على مدار ستة عقود.

وجاء في بيان أصدره حزب “السكان الأصليون المتحد” (بيرساتو)، إن عضوية مهاتير / 94 عاما/ “قد ألغيت بأثر فوري”.

وتم فصل مهاتير، الذي كان رئيسا للحزب، وأربعة نواب آخرين بالبرلمان لعدم دعمهم الحكومة الماليزية، التي يقودها رئيس الحزب، محي الدين ياسين.

وكان النواب الخمسة انتقلوا إلى مقاعد المعارضة في  جلسة برلمانية قصيرة عقدت يوم 18 أيار/ مايو الجاري.

وكان مهاتير، الذي انتخب لأول مرة عضوا بالبرلمان في عام 1964، أكبر رئيس حكومة في العالم، قبل أن يستقيل من منصبه فجأة في شباط/ فبراير الماضي.

وتسببت الاستقالة في اندلاع نزاع محموم على السلطة لمدة أسبوع، وقد بلغ ذروته عندما تم اختيار محي الدين رئيسا للوزراء. وكان محي الدين أسس مع مهاتير حزب “بيرساتو”، قبل الانضمام إلى تحالف من أربعة أحزاب، فاز بانتخابات عام .2018

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

15 تعليقات

  1. تعليق الأستاذ المغترب بأننا في زمن الصغار دقيق , فلم أجد اسما لكبير سوى أنجيلا ميركل. وأتمنى لو أن السيدة ميركل لا تغادر منصبها كما وسبق واعلنت عن نيتها, وأن تقرأ المحاضرة التي ألقاها الصهيوني السابق بنيامين فريدمان (الذي ترك الصهيونية والديانة اليهودية واعتنق المسيحية بعد ان تبين له حقيقة دور الصهاينة في إشعال وفي جرائم الحربين العالميتين), والمحاضرة ألقاها في فندق ويللارد في واشنطن عام 1961 , والمحاضرة تعرضت لتعتيم , فلا أستبعد ان تكون السيدة ميركل لم تقرأها, ولم تنشر على النت إلا في العام 1980. لنك المحاضرة مرفق وأتمنى على كل من يمكنه الإتصال بالسيدة ميركل أن يوصله لها :
    Benjamin H. Freedman speach 1961 transcript

  2. جنوا على انفسهم فامام تاريخ عظيم قوي صلب جعل ماليزيا في مصافي الدول الإقتصادية القوية والحرة والعيش الرغيد للشعب الماليزي بكل مكوناته الإجتماعية فإن من قرر فصل مهاتير دفن نفسه سواء كان تلميذه البائس ياسين اوعدد معه ولم تقوم له قائمة الشعب يتأهب وقوى الفكر والإقتصاد والوطنية ستنطلق مع جموع الشعب وتقتلع كل المتأمرين ويعود لماليزيا ألقها وديمقراطيتها يزدهر اقصادها والله المستعان

  3. السيد تيسير خرما، مع احترامي
    أكتفي بالتعليق على كلامك بأول كلمتين كتبتهما في تعليقك وهما “المضحك المبكي”، فإن ما كتبته بعدهما هو فعلا المضحك المبكي. أدعو الله أن يصلح أمتنا في القول والعمل.

    أخي السيد AL MOGHTAREB
    لك خالص احترامي وتقديري، فكل تعليقاتك الرصينة الواعية والمهذبة، التي أحرص دوما على قراءتها، تشير إلى رجل متميز ومطلع بوعي على حقائق وكواليس الأمور.

  4. .
    الفاضل عرار ،
    .
    — سيدي ، تعليقكم الشامل اغناني عن كتابه تعليق وانا من تشرف بالمشاركه مع الانسان والزعيم الكبير مهاتير محمد في مبادره حملت طابع دولي كان مقرر لها ان تقام بالاردن وتم الغاؤها .
    .
    — كم يشعر الانسان بالقرف لهذه الخطوه الغادره بحق النزيه البصير الذي نقل ماليزيا من المستنقعات الى نمر اقتصادي . مع الاسف ،،، نحن في زمن الصغار .
    .
    لكم الاحترام والتقدير .
    .
    .

  5. انقلاب الرأسمالية العالمية على اناس شجعان جعلوا من بلدانهم الاسلامية نموذجا يحتذى به في التقدم الاقتصادي والعلمي والسياسي وحقوق الانسان فهم لا يريحهم ان تكون دولة اسلامية في مصاف الدول المتقدمة
    القرارات الشجاعة لا تريحهم للاسف.

  6. المضحك المبكي أن ماليزيا خسرت كل ما أوصلها إليه العالم الحر من ثروة وباتت تنوء بديون فلكية 230 مليار وتركيا خسرت كل ما أوصلها إليه انضمامها لحلف الناتو وفتح أسواق الغرب لها وباتت تنوء بديون فلكية 440 مليار وإيران بالغت بتصدير الإرهاب وباتت تنوء تحت حصار دولي وقد تغرق العراق معها، والآن بعد فشل وإنتهاء ربيع تركيا وإيران بالوطن العربي وانتفاض شعوبه عليهما تشكو تركيا وماليزيا وإيران انحياز العالم الحر للعرب ولم تعد تفيد المغامرات وباتت الكرة عند شعوب تركيا وإيران وماليزيا لحل مشاكل عميقة مع حكامهم.

  7. وأخيرا نسمع عن اخبار عادية ومألوفة من ماليزيا !!!

    لم اهظم ولم إفهم طول السنين السابقة كيف ان الأبالسة تركوا البلد ووزيره المخطط المسلم يعمل بدون تنغيس.

    اللهم يا جبار يا قهار اقصم ظهور أعداء امة محمد.

  8. هاته كلها نتاج مؤامرة الصهاينة الأنذال الذين لم ينسوا لمهاتير محمد دعمه للفلسطينيين بشكل مطلق و معاداته الصلبة للصهاينة، و عملوا بكل ما استطاعوا من قوة و خبث و دهاء و مكر على التغلغل في أوساط السلطة و أتباع حزب مهاتير محمد من اجل تحطيمه من داخل حزبه و التي قامت بشراء ولاءات من اجل الاطاحة بالزعيم و الملهم مهاتير محمد، غير انه يكفي هذا الأخير شرفا كونه أب النهضة الصناعية و الاقتصادية والاجتماعية لماليزيا الحديثة، و اللعنة على الخونة و العملاء الذين فرطوا في زعيمهم من اجل مؤامرة صهيونية غربية للاطاحة بانجح تجربة اقتصادية إسلامية في القرن الحديث.

  9. أهذا هو تكريم الشخصية التي قادت ماليزيا الى مصاف الدول المتقدمة وقضى على الفساد الذي كاد ان يغرق ماليزيا.
    عجيبة هذة السياسة او ربما الأنانية.

  10. هو انقلاب من محيي الدين ياسين رئيس الوزراء الحالي على معلمه الضليع مهاتير محمد …. وهذا يذكرنا بانقلاب أردوغان على معلمه نجم الدين أربكان….

    اعتقد ان ماليزيا بدأ يدخل لها المد الإمبريالي الذي يجعلها تتراجع كقوه ماليه آسيويه… لصالح الغرب وصندوق النقد…

    ما يحصل لماليزيا الآن تحضير لإضعافها مع استعار التنافس والصراع الأمريكي الصيني في شرق اسيا

  11. للأسف ان يتم التعامل مع مؤسس وراعي نهضة ماليزيا الحالية واللي رجع لإنقاذ بلاده من الفساد وهو في عمر كبير بهذه الطريقة المسيئة و الدنيئة. للأسف ان المتكالبين على السلطة من بعده يريدون مصالحهم الشخصية وليس مصلحه البلاد. أطال الله في عمرك ومتعك بالصحة والعافية يا سيدي الفاضل فأنت مدرسة لكل شريف.

  12. قرار يؤسف له. انه قائد النهضة الماليزية، وبالتالي يبدو ان هنالك مؤامرة من نوع ما. لكن لا يصح الا الصحيح في النهاية، والزبد يتلاشى وما يبقى هو “ما ينفع الناس”.

  13. ايش اخبار التحالف الاسلامي اللي عمله ولم يضم الا تركيا وايران وتجاهل اهم اربع دول السعوديه ومصر والمغرب والجزائر ،
    هذه نهايتها ..

  14. كل الاحترام والتقدير للسيد مهاتير محمد ولكن السن له دوره الرجل ٩٤ عام بكفي الله يعطيك العافية.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here