فشل اسرائيل في المواجهة المباشرة مع حزب الله سينقل خيارها للحرب الأهلية وتدويل الأزمة.. لبنان حاضنة للتناقضات في المنطقة.. والتحالفات فيه هشة.. ما هي الإجراءات الاستباقية للمقاومة

فؤاد البطاينة

لبنان صورة مصغرة عن التناقضات والصراعات في الشرق الأوسط وحاضنة لها. هذه ورقة اسرائيل للخلاص من حزب الله. فسعة الاختراق الخارجي وتنوعه وتنوع أبطاله في لبنان لا يوازيه اختراق في أي دولة بالعالم. فهو مسرح لكل الأعداء ولكل الأصدقاء. والكل له وكلاء في هذا البلد. ومع ذلك لبنان صامد بسيادته وسلامة أراضيه لسبب واحد هو وجود حزب الله. ولكنه صمود هش بتحالفاته الداخلية الهشة. وإن كان استخدام العرب لقتال أنفسهم بأنفسهم وتدمير دولهم هي استراتيجية الصهيو – أمريكي في الدول العربية، فإنها في لبنان الخيار الوحيد لهذا العدو بوجود حزب الله الرادع.

إن من ابلغ وأصدق العبارات التي سمعتها مؤخرا هي أن (إيران وحزب الله فشلوا في جر اسرائيل أو أمريكا للحرب). لكن ذلك لا يعني استسلامهما. فالجبهة الداخلية المفككه والتشرذم الحكومي والسياسي والتسيب الأمني وتشتت الإنتماءات وطبيعة وهشاشة التحالفات الداخلية بصرف النظر عن تطرف بعضها لصالح العدو الصهيوني، يشكل المدخل لللبديل الاسرائيلي بجعل لبنان ساحة الحرب وأدواتها، ويشكل بنفس الوقت التحدي الحقيقي أمام لبنان و المقاومة.

الإبقاء على الوضع القائم وحالة اللا حرب واللا سلم بين حزب الله واسرائيل ليس خيارا لأحدهما. فهو وضع لا تتحمله إسرائيل ككيان هش جغرافيا وسكانيا من جار ملاصق ومتنامي القوة الرادعه، وتعلم بأن أي خطأ في الحسابات قد يكون قاتلا لها، وبأن حزب الله حزب سياسي في لبنان، لكنه حركة مقاومة في خارجها. وليس من مقاومه عربيه أو اسلامية إلا ضد الاحتلال والأطماع والهيمنه. ولا تنسى اسرائيل أيضا الدور الذي يقوم به حزب الله في دعم حركة المقاومة الفلسطينية والتكامل بينهما. بل أن النيل من حزب الله له تأثير خطير على حماس والإجهاز على المقاومة الفلسطينية وهذا في حسابات العدو. فإسرائيل لا يمكن أن تتعايش مع حزب الله.

لسنا على المدى المنظور أمام حرب تشنها اسرائيل على لبنان ولا حرب تشنها أمريكا على ايران. ولكننا أمام فتنة حرب أهلية بالوكالة في لبنان يليها تدويل الأزمة المزمعة وتدخل أجنبي. والهدف هو النيل من حزب الله. وكل الظروف اللبنانية الداخلية مواتية جغرافيا وديمغرافيا وطائفيا وسياسيا لهذه الحرب. وكل الزعامات اللبنانية المسيحية والإسلامية مهيئة لتكون أمراء حرب في ترتيبة تحالفية. والاصطفافات السياسية القائمة حاليا ستتغير مع الحرب الأهلية إذا قامت.

 الخارطة اللبنانية أمامنا مقلقه، فيها السنة يحتلون مواقعهم في الشمال و شيئا في العاصمة وفي صيدا، يتزعمهم الحريري وتياره. والحريري هذا موظف سعودي، ولا هدف للسعودية في لبنان غير حزب الله، وبايعته الوجوه التقليدية السنية برشاوي على حساب الدولة. الشيعة يحتلون مواقعهم في الجنوب وشيئا من العاصمة يقودهم حزب الله وأمل بمعيته. ويمتلك إمكانيات الحسم العسكري والسياسي في لبنان، ولإيران الفضل الكافي عليه للتأثير على قراره. والمسيحيون موزعون على أربعة زعامات في حالة استقطاب للصوت المسيحي على خلفية زعامة المسيحيين أو رئاسة الجمهورية. قوات جعجع صاحب ثاني أكبر تجمع مسيحي، رجل عقليته إجرامية ميليشاوية ولا يعترف بعروبة لبنان وتشاركه كتائب الجميل في فكره. وهو اليوم حليف مفترض للحريري إلا أن تحالفه الحقيقي والاستراتيجي هو مع الفكرة الإسرائيلية.

 أما أكبر تجمع مسيحي فهو التيار الوطني الحر بزعامة عون وهو صديق لحزب الله والمقاومة والتحالف القائم بينهما ليس استراتيجيا، بل قائم على مصالح تتغير وتنتهي يخدم فيها الواحد إجندة الأخر السياسية وانتهت ذروتها بتسلم عون لرئاسة الجمهورية. بينما فرنجية زعيم المردة فمع أن تحالفه مع المقاومة يعزى لسوريا إلا أن صلابة هذا التحالف مرتبطة بحلمه في رئاسة الجمهورية. أما الدروز فهم بين ثلاثة زعامات. الحزب الأكبر أتباعا منها بقيادة وليد جنبلاط وهو متقلب المزاج والسياسة ومتحالف مع الحريري، بينما يتزعم أرسلان ثاني أكبر تجمع درزي ومتحالف مع المقاومة على خلفية صراعه مع حنبلاط. ويبقى وئام وهاب بأقلية لا حساب لها وربما أن حزب الله يتبنى دعمه برغبة سورية.

ما أود قوله هو:

1 – إن أزمة تشكيل الحكومة في هذا الظرف مفتعلة لخلق ملهاة للشعب اللبناني وتياراته وليست هي التحدي الحقيقي الذي يواجه لبنان وشعبه بل للتغطية عليه. فحكومات المحاصصه الطائفية والإنتماءات الخارجية هي واحدة، وجزء من المشكلة، إنها تزيد الفساد فسادا واللحمة الوطنية تفتيتا وتعمق التدخلات الأجنبية. والحكومات اللاحقه تكون أسوأ من السابقه. وعلى المقاومة أن تنتبه و تركز جهدها على سبل مواجهة التحدي الصهيوني القادم وسيناريوهاته.

2 – الخيار أمام المعسكر (الأمريكي الفرنسي الاسرائيلي السعودي) هو العمل على خلق وعسكرة نموذج لبناني بالسلاح والمال والخبراء، وصنع حزب الشيطان في مواجهة حزب الله، وجره الى حرب داخلية أهلية يفرضها عليه. ثم تدويل هذه الأزمة سياسيا بواسطة الأمم المتحدة وعسكريا بدخول قوات من ذات التحالف الى لبنان. والخارطه الجيو بوليتك في لبنان مواتية لهذا السيناريو، والبحر سيكون تحت سيطرة ذات التحالف، والموانئ وخاصة بالشمال مفتوحة له.وسيعمل على قطع طرق الإمداد البرية على حزب الله.وسوريا مثال أمامنا.

سيناريو الحرب الأهلية هذا يقوم على افتراض أن احتمال وقوعه كبير. حزب الله هو الأدرى بالحسابات والأقدر سياسيا على الساحة اللبنانية في أن يجعل من احتمال وقوع هذا السيناريو ضئيلا من خلال سياسة استباقية. وبنفس الوقت الأدرى في اتخاذ الاحتياطات فيما لو وقعت الفتنة من أجل تأمين وسائل إفشال هدفها والحفاظ على قوته الردعية.

3 – أن يتذكر حزب الله بأن التحالفات في لبنان معظمها قائم على دعم الخصوم، وكلها هشة ومائعه وغير آمنه وقابلة للتغيير أو التعميق، إنها مجرد اصطفافات سياسية. وفي الحروب تدخل عوامل خارجية وذاتية تطغى على تلك المصالح السياسية وخلفياتها وعلى الكثير مما يربط التحالفات القائمة. وتتشكل بموجبها تحالفات جديده واثقة. والمقاومة في هذا خاصرتها ضعيفة في الشمال ويمكن أن يكون لسوريا دور إيجابي هناك.

 4- حزب الله بحاجة الى حليف مسيحي واثق ورئيس جمهوريه بصف المقاومة. عون وتياره يمثل الثقل المسيحي الأكبر ويمثل مصالحه الحقيقية ولا أجندات خارجية له للآن. وهو الأكثر اتزانا وصلابة من غيره. فوجود رئيس جمهورية حلبف للمقاومة حيوي جدا في الحالة التي يعيشها لبنان. وعلى حزب الله أن يسعى لتغيير التحالف معه من تحالف أدبي الى تحالف استراتيجي موثق يقوم على حماية لبنان وسيادته وعروبته وعلى حماية الوضع المسيحي المستقر في لبنان كمصلحه جديده لعون تعزز من مكانته المسيحية. فحزب الله مطالب اليوم قبل الغد أن يتعالى عن اللعبة السياسية الداخلية ما أمكنه ويرتقي الى موقع المرجعية الوطنية. لبنان بمسلميه ومسيحيه أمام هجمة استعمارية تستخدم الدين ولا تؤمن به ولا بأتباعه. وحزب الله بحاجة ملحة الى بناء جبهة رفض وطني متماسكه خلف المقاومة من كل أطياف لبنان.

كاتب وباحث عربي

Print Friendly, PDF & Email

19 تعليقات

  1. شكرا للاخ فؤاد ابن البلد التوأم على هذا التنبيه. هذا المقال يترجم بشكل مطلق ان مجتمعاتنا العربية جمعاء ليس لديها اي نوع من المناعة. وهنا مربط الفرس…

  2. .
    الفاضل ابن الكنانه ،
    .
    — سيدي ، لم اكن ارغب بالتعليق لان مقال المفكر العربي الكبير واخي الغالي سعاده السفير فواد البطاينه مقال شامل للموضوع الهام الخاص بلبنان الشقيق .
    .
    — بالنسبه للنقطتين التي أشرت بنباهه إليهما وأولهما السترات الصفراء فإنني متابع لهذا التحرك الذي اتى بشكل مفاجيء اربك تماما السلطات الفرنسيه بتوقيت قاتل وهو فتره الأعياد التي ينتظرها التجار والمواطنون طوال العام .
    .
    — لنتذكر بان ماكرون يدعوا من بضعه اشهر لجيش اوربي واحد لدرجه تخطى معها بصلابته موقف أنغيلا ميركل وهو يقود توجها لضبط نفوذ تقوده بولندا وتساهم به دول البلطيق واوكرانيا لتحويل دولها لدول مواجهه مع روسيا ترتبط مباشره بالتوجيه الامريكي . كل ذلك استوجب اضعافه من قبل الامريكيين وبشكل مذل وعلني .
    .
    — علينا دوما قراءه اي نشاط من بصمته فالأجهزة الدوليه لها بصمات جينيه مثل لأشخاص ونشاط الستر الصفراء تنطبق عليه مواصفات حراك ” جين شارب ” البروفيسور السابق بجامعه هارفارد وواضع برامج اسقاط الانظمه بحراك الشارع شبه السلمي وهو البرنامج الذي كان اول اختبار له في ساحه تيانمان ببكين وقمعته السلطات الصينيه بسرعه بالغه قبل ان يمتد الى خارجها ومدن اخرى بالصين ، لكن برنامج شارب نجح بتفوق في اوربا الشرقيه والثورات البرتقاليه ، ولاحقا الربيع العربي وهو برنامج ذكي لانه يعتمد تسخير مطالب مشروعه لخدمه اسقاط نظام تريد امريكا اسقاطه عبر شل موسسات الحكم بواسطه نموذج متطور للثوره الفرنسيه التي أسقطت الحكم الملكي .
    .
    — اشرتم ايضا لموضوع هام وهو مرتبط بالرأسمالية ووصول الشعوب الغربيه والطبقه الوسطى خاصه للضيق بها لانها خداع يسلب جهدهم لصالح تمنيه غير عادله لثروات القله .
    .
    — ومما لا شك به ان مواطن العالم الغربي تحديدا يتسائل الان عن جدوى النظام الرأسمالي الذي كشف عن وجهه بعد سقوط المنظومه السوفيتيه المنافسه واظهر للمواطن ان الرخاء وحريه الراي الذان تمتع بهما المواطن الغربي كانتا قروضا يتم استردادها الان بعد سقوط المنظومه الشيوعيه وها قد عاد دور الدوله البوليسية والإفقار يتمدد كما كان في القرن التاسع عشر .
    .
    لكم الاحترام والتقدير .
    .
    .

  3. مقال رائع رائع و فعلاً واقعي
    كل الاحترام للكاتب المبدع و كل الشكر

  4. الى الاستاذ ابن الكنانه المحترم
    بعد التحه والاحترام ، لقد طلبت مني مباشرة توضبح مفهوم الستر الصفراء . ثق سيدي لو كان عندي معلومات غير الموجودة بالنت أو تعقيبا عليها لما توانيت
    أشكر الاستاذ ابو قنوه على اثرائه الممتاز للمقال وأشكر دائما أخي وصديق خواجه فلسطين . وأشكر الرجل المحترم وصاحب الموقف الأستاذ محمود الطحان . ويا أستاذ شعبان الصعيدي لو شكرتك لكان علي أن أشكر كل المحترمين والمتابعين أمثالك لك تحية وللجميع كل باسمه .

  5. قضيه وهاب وهجوم الجاهليه كان بأمر الحريري والسعودية لآثاره الفتنه وقلب الصوره وهي محاولات بائسة ويأسه لقوى تعمل منذ امد بعيد بشراء الذم والولأت ولكن حزب الله صاحي ويعمل بثبات ومقدره وإخوته السنه الأحرار كثير والنصارى الأحرار كثير والذي يريد الحريري إفشالهم والتغاضي عن وجودهم وهو الذي في ازمه اخلاقيه وسياسيه ووطنيه وربما أيضاً ماليه والمستقبل للبنان ولشعبه الحر المقدام الذي قلب المعادلات واثبت انه في الطليعة ويكفي انه الوحيد الذي حرر الأرض بيده ودون اتفاقيات وهرب المحتل منهزماً وترك الخونه لمصيرهم ولأول مره بالتاريخ الحديث يثبت حزب الله أخلاق الإسلام والمنتصر بطريقه التعامل مع الأعداء والخونه وعدم الانتقام منهم وتسليمهم للدوله والعفو عن حتى إيذائهم ومطالبته لجميع اللبنانين حتى لقاده الخونه بالرجوع الى لبنان وترك الصهاينه الذين اذلوهم واحتقروهم .

  6. الأستاذ الكبير فؤاد البطاينه العربي الأصيل
    مقالك اليوم هو جرس انذار علي كل لبناني ان يعلقه في رقبته لأن مايحاك من مؤامرات لتفجير الوضع في بلدهم خدمة لإسرائيل ولا احد غير إسرائيل من مصلحتهم تفجير الوضع انتقاما من هزيمتها امام المقاومه
    لا اريد الشرح اكثر لانك أعطيت الموضوع حقه كاملا من الشرح والتحليل الدقيق وسبق لي ان وصفتك أستاذ فؤاد بالجراح الماهر الذي يضع اصبعه علي ومبضعه علي الجرح وليس إعطاء المسكنات فقط بل الجراحه اللازمه للقضاء علي المعاناة اعجبتني كلمات اغنيه وطنيه سمعتها للتو بولسطة الواتساب وكلماتها تصلح للبنانيين خاصه السياسيين منهم
    ياصناع الفتن ====حلو عن هالوطن
    حلو عنا بدنا نعيش ====بكفينا محن
    مع خالص تحياتي وتقديري

  7. يا أستاذ البطاينه، كم عبقري لدينا مثلك؟ الله يحفظكم الله يحفظكم

  8. مع احترامي الشديد للاستاذ فؤاد ومع تقد يري لما جاء في مقاله وهو محق في توجساته الا انني أقول ” أهل مكة أدرى بشعابها ” ومن المفروض أن يكون حزب الله واع لذالك .

  9. الاستاذ فؤاد البطانيه الإنسان الشريف
    يقول يقول لنا و لكل شريف نصحيه صادقه جاريه و قلوب المومنين عند بعضهم و الاخ ابو قنوة مشكور جدا على التوضيح لنا
    وان الله مع الصابرين
    مع تحياتي واحترامي وتقديري لكم

  10. تحية محبه للاستاذ فوءاد البطاينة
    ماذا توحي احداث اصحاب الستر الصفراء في فرنسا وهل تعتقد بأنها ستنتشر في كل أوروبا وهل هذا ما يحدث هو فشل الراسماليه المعولمه لتحقيق الرفاه للشعوب ام انها ربيع أوروبي مثل الربيع العربي المدمر المقصود به تدمير أوروبا واتحادها من قبل الدوائر الصهيونيه الامريكيه

  11. 1. اعتقد ان خيار الحرب الأهلية مهما كان محكما تخطيطا وتمويلا ليس له نصيب على ارض الواقع، كون تداعياته المريرة السابقة التي أصابت كافة المواطنين اللبنانيين بالضرر والمرارة دون منتصر لا تزال حية في عقولهم وقلوبهم.
    2. احتمالات شن العدو الصهيوني عمليات عنيفة واسعة النطاق ضد لبنان ،غزة والضفة، وضد أهداف حيوية مهمة في سوريا، واردة في أي وقت قريب، حيث لا مصلحة صهيونية في التأجيل وكما أورده سعادة الكاتب. وهذا هو التهديد الاول والاخطر على لبنان الشقيق.
    3. قضية عسكرة داخلية في لبنان ضد حزب الله موجودة على أرض الواقع منذ زمن طويل، وهناك أمراء حرب سنه، مسيحيين ودروز مشاركين في هذه العسكرة المضادة ، يشكلون رقم صعب على ارض الواقع رغم غياب التوازن النوعي بينهم وبين خصومهم. من غير المتوقع وقوف أكثرهم متفرجين في حال تعرض لبنان للعدوان.
    4. موقف الجيش اللبناني متعدد الطوائف والأديان واضح وموحد ضد أي بادرة نزاع أهلي مسلح أو اي اعتداء صهيوني يستهدف وطنهم.

  12. اعمق فكرة في المقال هي النصيحة المقدمة الى حزب الله ليتفادى الحرب الاهلية التي سيزجونه بها اسرائيل وفرنسا وامريكا بهدف القضاء عليه ويجب ان يوضع هذا المقال امام سماحة السيد …ان توقيع ميثاق شرف وتحالف استراتيجي مع التيار الوطني الذي يمثل الاكثرية المسيحية والذي ليس له اي اجندة خارجية واجندته الوحيدة هي الحفاظ على لبنان من اي جهة كانت والحفاظ على الحقوق المكتسبة للمسيحيين في لبنان وضمانها وهنا اضيف ان هذا التحالف يجب لن يكون على مستوى القيادة العليا والمتوسطة نزولا حتى القواعد الشعبية وتشكيل لجان مشتركة من هذه القواعد وظيفتها ترسيخ هذا التحالف وحمايته وصونه وتثقيف تلك القواعد ليكون هذا التحالف له جذور راسخة

  13. مقال اروع من رائع ويصف الحالة اللبنانية بدقة متناهية وان دل هذا على شيئ يدلني على ان الكاتب فعلا كاتب عربي وباحث عربي لا يشق له غبار حيث لم اقرا يوما تحليلا ووصفا بدقة هذا التحليل والوصف ولا حتى من جحابذة سياسيي لبنان ..واتمنى ان يقرا كل لبناني هذا المقال …وكذلك فقد ابدع الكاتب في تقزيم وتحجيم مشكلة تشكيل الحكومة اللبنانية وانها لن تغير في الواقع شيء فهي وكما المح اليه الكاتب
    اولا: هي وزارة محاصصة ولكل مقاعده المحددة وهو من يقررها ب..زيد او عمرو وهنا عمرو اخو زيد
    ثانيا: موضوع الثلث المعطل موجود في الحكومة الحالية وسيكون موجود في الحكومة القادمة
    ثالثا : ليس لرئيس الوزراء ولاية على حكومته الحالية ولا القادمة بسبب المحاصصة الطائفية وكل وزير يأتمر بامر حزبه اي (حارة كل من ايده اله)فلا يتكلم وزير الخارجية في المحافل الدولية بتفويض من مجلس الوزراء بل باسم حزبه وكذلك بقية الوزراء وكمثال فان وزير الداخلية هو من يقرر فتح الحدود مع سوريا مثلا بقرار من حزبه اي بمعنى اخر ليس هناك اي قرار جماعي في مجلس الوزراء يخص السياسة الخارجية بل كل يغني على ليلاه لان اي قرار يطرح على المجلس ويعاكس توجهات حزب ما سيدخل في جدال ابدي و سيؤدي الى فرط الوزارة
    رابعا: الوزارات القيادية مقررة منذ عقود ولا تغيير عليها ولن يكون تغيير فالخارجية ماروني والداخلية سني والمالية شيعي والدفاع ماروني وهو وزير صوري اذ ان قائد الجيش هو صاحب القرار وهو ماروني حسب التوزيعة

  14. الأستاذ الفاضل فؤاد البطاينه المحترم، شكراً جزيلاً على هذا المقال الرائع و التحليل الصائب للوضع في لبنان.

  15. نشكر هذه الخدمة القومية للكاتب المحترم انه استشراف للمستقبل اللبناني مدعم بتحليل منطقي
    والأهم هو تحليل عميق وجريء للواقع السياسي اللبناني وتأثيره على مستقبل التحدي الذي سيواجه المقاومه ولبنان وليس من شك أن اقتراحات الكاتب منطقيه جدا وضروريه

  16. استأذن الكاتب العربي والباحث والمحلل وامشخص الاستاذ فؤاد بان اكتب نبذة عن التوزيعة الديموغرافية والسياسية في لبنان وهدفي من هذه النبذة هي لتعريف القارئ العربي والذي لا يعرف لبنان ان يعرفه وبالتالي سيسهل عليه فهم المقال
    لبنان هو بلد التعايش الطائفي الهش حيث يحوي المارونيين المسيحيين والسنة والشيعة والدروز وبعض الاقليات الاخرى وتم الاتفاق على توزيع الحصص الحكومية بينهم فالرئيس يجب ان يكون ماروني بصلاحيات محدودة ورئيس الوزراء يجب ان يكون سني وبصلاحيات واسعة ورئيس مجلس النواب شيعي وهذه الرئاسات الثلاث في لبنان هي من تحكم لبنان دستوريا وانسحبت التوزيعات ايضا على المراكز القيادية والوزراء والنواب فلكل طائفة حصتها المفروضة(كوتا)
    في السابق وقبل اتفاق الطائف الذي جاء لانهاء الحرب الاهلية كانت هناك قوتين اساسيتين فقط هما الكتائب التي كانت تمثل القوى المسيحية وما يقابلها من تحالف سني شيعي وحتى فلسطيني …ومزقت الحرب الاهلية لبنان وتفرخت قوى غير المذكورة ومنها انشقاق القائد الكتائبي سمير جعجع عن الكتائب وتشكيل القوات اللبنانية وهذا يذكرنا بمحاولة الكتائب توحيد الصوت االمسيحي تحت رايته بالقوة ويذكرنا هذا بمجزرة اهدن التي شنها الكتائب على المردة بحضن دارتهم في زغرتا بقيادة القائد الكتائبي انذاك سمير جعجع وقتل طوني سليمان فرنجية وزوجته وابنته ونجا سليمان الحفيد لسليمان الاب وكان يبلغ السابعة من العمر كونه لم يكن في زغرتا……وانكمشت السنة على نفسها بعد استبعاد العنصر الفلسطيني من المعادلة اللبنانية وتحالفت القوى الشيعية وهي امل وحزب الله الذي تشكل سنة 982
    الغريب في موضوع لبنان وكماذكر الكاتب في مقاله ان هذا التقسيم الطائفي يرافقه الى حد ما تقسيم جغرافي ..فالجنوب معقل الشيعة اضافة للضاحية الجنوبية في بيروت …وكسروان بعاصمتها جبيل هي معقل المارونيين اضافة الى بيروت الغربية وقضاء بشري وزحلة وزغرتا وما حولهما…اما الدروز فمعقلهم الجبل والشوف وعاليه ..اما السنة فمعقلهم طرابلس وصيدا .وبيروت ..طبعا مع التداخلات الخفيفة في البقاع وبعض المناطق الاخرى كوجود قرى مسيحية في الجنوب والعلويين في طرابلس
    القوى المسيحية في لبنان وحسب اكثريتها تصنف كالتالي …التيار الوطني الحر بزعامة جبران باسيل وهو زوج ابنة الرئيس عون الرئيس القديم لحزب التيار/ ..حزب القوات اللبنانية بزعامة سمير جعجع ./.الكتائب بزعامة ال الجميل../. المردة بزعامة فرنجية
    القوى الاسلامية السنية
    السنة وتتمثل بحزب المستقبل بزعامة الحريري/ السنة المستقلين بزعامة فيصل كرامي
    القوى الاسلامية الشيعية ..حزب الله وهو غني عن التعريف /..حزب امل بزعامة نبيه بري
    القوى الدرزية
    الحزب التقدمي الاشتراكي بزعامة وليد جنبلاط وولدة تيمور /..الحزب الديمقراطي اللبناني بزعامة الامير طلال ارسلان /حزب تيار التوحيد بزعامة وئام وهاب
    اخيرا ..التحالفات السياسية والتي انبثقت بعد اغتيال الحريري وهي
    قوى 8 اذار ..وهي..حزب الله /التيار الوطني الحر /حركة امل /تيار المردة /الحزب الديمقراطي /وبعض الاحزاب الصغيرة كالطاشناق والقومي السوري والبعث والناصري
    قوى 14 اذار …وهي حزب المستقبل /القوات اللبنانية /الحزب التقدمي الاشتراكي(انسحب لاحقا بحجة الحياد) /حزب الكتائب /وبعض الاحزاب الصغيرة الغير معروفة كحركة التجدد والقوى الوطنية
    وكلها جميعا تحالفات مصلحية وقتية كما ذكر كاتبنا وليست تحالفات استراتيجية ما عدا تحالف حزب الله وامل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here