فريق علمي تركي يصل القطب الجنوبي في إطار مشروع إقامة قاعدة علمية تركية بالقارة

أنتاركتيكا /الأناضول

وصلت الرحلة العلمية التركية الثالثة إلى القارة القطبية الجنوبية (أنتاركتيكا)، في إطار مشروع إقامة قاعدة علمية هناك.

الرحلة جاءت برعاية رئاسة الجمهورية ووزارة الصناعة والتكنولوجيا، وبالتنسيق مع مركز الأبحاث القطبية التابع لجامعة إسطنبول التقنية.

وفي الطريق نحو القارة القطبية، كانت المحطة الأولى للفريق التركي المؤلف من 17 شخصًا العاصمة البرازيلية “ساو باولو”، ليتوجه بعدها إلى العاصمة التشيلية “سانتياغو”، ومنها إلى مدينة “بونتا أريناس” جنوبي البلاد قبل الوصول إلى منطقة “بويرتا ويليامز”.

واستغرقت رحلة الفريق التركي نحو 30 ساعة للوصول إلى “بويرتا ويليامز” التي تعتبر أخر نقطة مأهولة بالقسم الجنوبي من الكرة الأرضية، حيث كان في استقبالهم عمدة المنطقة “خوان خوسيه أركوس”.

وبعد الاستراحة لليلتين في المنطقة، غادر الفريق عبر طائرة ورحلة استغرقت ساعتين نحو جزيرة “الملك جورج” في القطب الجنوبي.

ووفقا لنظام معاهدة القارة القطبية الجنوبية، قام الفريق التركي بتعقيم أقدامه لدى نزولهم من الطائرة كي لا يكونو حاملين لأي كائن حي.

وبعدها ركب الفريق سفينة “بيتانزوس” للأبحاث التي تحمل علم تشيلي، وعقدوا أول اجتماع تخطيطي متعلق بالأنشطة اللوجستية والعلمية بتنسيق مع قائدة الرحلة، الدكتورة “بورجو أوزصوي”.

وفي تصريح للأناضول، أكدت أوزصوي أن الوضع الصحي للمشاركين جيد، وأنهم متحفزون للعمل.

وقالت: “كان مشهد القارة القطبية الجنوبية مثيرًا جدًا من الطائرة لاسيما بالنسبة لمن يزورها لأول مرة”.

بدوره، ذكرت الرياضية ” شاهقة أرجومن” صاحبة الرقم القياسي العالمي في الغوص الحر، أن كونها جزء من هذا النشاط العلمي وبين هؤلاء العلماء هو فخر لها.

وأشارت إلى أنه سيكون لديها فرصة لإجراء الغطس في المنطقة.

وكان الفريق انطلق من مدينة إسطنبول في 29 الشهر الماضي، وسط حفل وداع نظم في صالة كبار الزوار بمطار أتاتورك، بحضور والي إسطنبول “علي يرلي قايا”.

وفي كلمته بالحفل أشار الوالي أن الفريق العلمي التركي الأول ذهب إلى القارة القطبية الجنوبية عام 2017، والفريق الثاني عام 2018.

بدورها، لفتت الدكتورة “أوزصوي”، أن الفريق سيعمل على 13 مشروعا علميا، كما سيؤسس محطتان للأرصاد الجوية بالتعاون مع المديرية العامة التركية للأرصاد الجوية.

كما سيقوم الطاقم بأبحاث في مجال الخرائط والطبوغرافيا بمعونة عضو في الفريق من المديرية العامة للخرائط، وأبحاث في مجال الخرائط البحرية.

وأشارت أوزصوي لوجود 3 من مراسلي الأناضول برفقة الفريق العملي، سيقومون بتغطية إعلامية موسعة لعمل الفريق.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here