فريدمان: “صفقة القرن” للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين “جاهزة ومكتوبة وسيتم عرضها في غضون وقت قصير

تل ابيب ـ وكالات: كشف السفير الأمريكي في إسرائيل، دافيد فريدمان، أن صفقة الرئيس دونالد ترامب للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين “جاهزة ومكتوبة، وسيتم عرضها في غضون وقت قصير”.

وقال فريدمان، الذي يتولى عضوية الفريق الذي أعد الصفقة في تصريحات لإذاعة “مكان” العبرية، مساء اليوم الخميس، إنها “لن تنتزع من إسرائيل الحق بالحفاظ على احتياجاتها الأمنية”، مشيرا إلى أنه شخصيا “يجد صعوبة مع مصطلح الدولتين لأنه يمكن تفسيره في نواح كثيرة”.

وشدد فريدمان، على “أن بلاده تقول بوضوح، إذا كان الحكم الذاتي الفلسطيني يتعارض مع أمن إسرائيل، فإن واشنطن ستكون في صف إسرائيل”.

ودعا فريدمان من وصفهم بـ”المشككين”، إلى “الاعتراف بالحقيقة، أن الرئيس ترامب، يدعم إسرائيل أكثر من أي رئيس آخر، في التاريخ الأمريكي”.

وتُعرف هذه الخطة إعلاميا بـ”صفقة القرن”، التي يتعهد الفلسطينيون بإسقاطها. ولا يوجد معلومات دقيقة عن تفاصيل هذه الخطة، إلا بعض البنود التي تسربت إلى الإعلام.

وتقول واشنطن إن إجراءاتها الأخيرة ضد الفلسطينيين، كاعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة هناك إليها، وقطع المعونات عن وكالة الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينيين (أونروا)، تأتي في سياق هذه الخطة، وإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، وهذه الإجراءات، هي سبب تجميد السلطة الفلسطينية اتصالاتها مع البيت الأبيض.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. SORRY OUR STUPID POLICY BROUGHT US THIS HUMILIATION ….PHILISTINE NEVER BE DIVIDED …. NO MORE HALLUCINATIONS POLICY … PHILISTINE FOR PAN HUMANITY BUT NEVER ACCEPT ONE SINGLE COLONIZER ON ONE SINGLE COCCUS FROM PATRIOT LAND OF PHILISTINE … YES FOR REPATRIATION TO OUR HOME LAND PHILISTINE …. NO POWER CAN SPHETERIZE OUR JUSTIFICATION ….نعم نعيد القول للبعيد قبل القريب
    بان فلسطين جزء لا يتجزاء من الوطن الانساني والعربي والاسلامي بدون ادني شك في ذلك الحقيقه
    وبناء علي هذا فهي لا تقبل التقسيم ولا المشاركه مع الاستعمار الصهيوامركانبيريطنوفرنسيروسي ..المجرم بكل حقوقنا وبكل أوطاننا وبكل انظمتنا ..وبكل ثرواتنا ..وبكل شعوبنا الابيه الشريفه ..
    نعم اي محاوله للتنازل او المساومه علي ذره من تراب فلسطين مع المستعمر تعد خيانه خيانه خيانه ..
    النشاشيبي :بندقيتي هي شرفي وبوصله حياتي وبها انهي الاستعمار كما أتي ..لانها تشكل الطريق والوحيد لاعاده تراب فلسطين المغتصب كاملا متكامل بدون اي جهاله ..وببندقيتي أحافظ علي دماء وعهد الشهداء علي كل ذره من تراب هذا الوطن الغالي ..
    نعم هنلك شرفاء في ابناء هذا الوطن وعندهم الاستعداد لحمل البندقيه الشريفه وخاصه بالوحده العربيه الاسلاميه ضد الاستعمار ..
    كفانا خطابات لا تودي الي شيء مثمر ..والحق يجب ان ينتزع من المغتصب وليس ان نحصل عليه بمذله ..ليس لها مثيل ..
    علي الاستعمار ان يرحل وليس علي ان يقاسمنا بوطننا …فلا شرقيه ولا شماليه ولا جنوبيه ولا غربيه ..فلسطين هي عاصمه الوطن الاسلامي والعربي ..لكل من يشاء او لا يشاء ..هذه الحقيقه ولن يستطيع الاستعمار ان يغير شيء مهما كانت سياسته المنافقه في غسل عقول البشر …
    المنكوب يفضل كرامه العيش علي لقمه العيش ..وهنلك فرق شاسع بين الاثنتين …
    نعم عندنا الطاقه والحكمه في جيوشنا من اجل تحرير الأوطان من اي مذله او غطرسه استعماريه ..ويتم ذلك بوحدتنا جميعا في خندق النضال العسكري الفعلي ..ووليس خطابات من علي منابر الامم ..التي زرعت الاستعمار بهذا الوطن سوي مباشره او غير مباشره ..
    ومن لا يحب تحرير البلاد يعيش ابدي الدهر بالوهم الذي نتيجه الفشل والمذله .
    كيف نعطي للاستعمار حق الوجود علي ذره من التراب المجبول بدم الشهداء …؟؟؟.اليس هذا يسمي جبن ومذله وخيانه !!!
    .

  2. انقعهااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
    واشربببببببببببببببببببببببببببببببببببببب
    ميتهااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

  3. اين سيتم عرضها يا فريدمان ؟
    @بجزيرة تواوز اباد@ التي اكتشفها @الرحالة نتن ياهو@ مثلا؟
    ييريد المزايدون معرفة @موقع العروض@ للمشاركة في المناقصة ؛ ولا تنسى دفتر الشروط لدراسة جدوى الصفقة ؛ لان العالم اجمع لم يعد يثق في عروض المتقلب طرمب ويخشى لذلك ان يتم مفاجاتهم بالاعلان عن الغاء الصفقة رغم تكالليف السفر الى جزيرة الواق واق !

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here