فرنسا.. توقيف أكثر من 4 آلاف شخص خلال احتجاجات “السترات الصفراء”

باريس / الأناضول

أوقفت الشرطة الفرنسية 4 آلاف و99 شخصا، خلال التظاهرات التي نظمتها حركة “السترات الصفراء” بداية من 17 نوفمبر / تشرين الثاني الماضي، وحتى اليوم.

وبحسب معطيات الشرطة الفرنسية، الاثنين، فإن الأحداث التي اندلعت على خلفية تلك التظاهرات أسفرت عن القبض على 4 آلاف و523 شخصا، واقتيادهم للشرطة، ليتم توقيف 4 آلاف و99 منهم.

تجدر الإشارة أن هذه الاحتجاجات اندلعت تنديدا بارتفاع أسعار الوقود وتكاليف المعيشة.

وتواصلت احتجاجات حركة “السترات الصفراء” رغم تراجع الحكومة عن قرار زيادة الضريبة على الوقود، ثم إلغائها بشكل كامل.

وتعتبر الاحتجاجات من أسوأ الأزمات التي تضرب فرنسا في عهد ماكرون، الذي يتهمه المحتجون بـ “العجرفة” و”التكبر”، داعين إياه إلى الاستماع لمطالبهم.

والاثنين، أقر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بتحمله “بشكل جزئي” مسؤولية الغضب الشعبي على خلفية تلك الاحتجاجات.

وقال ماكرون في أول خطاب متلفز عام يلقيه منذ احتجاجات السترات الصفراء، “أتحمل جزءا من مسؤولية الغضب الشعبي رغم أن جذور الأزمة الحالية قديمة”، على حد وصفه.

ووعد بتخفيف الضرائب عن العمال من ذوي الدخل المحدود، وإلغاء الزيادة الضريبية على معاشات المتقاعدين.

كما كرر وعوده السابقة برفع الحد الأدنى للأجور، وتعهد بإلغاء الضريبة عن ساعات العمل الإضافية بدءا من أول يناير / كانون الثاني المقبل.

وانتقد ماكرون في خطابه أعمال العنف التي اندلعت خلال الاحتجاجات، وتوعد بـ “عدم التساهل” مع الأشخاص المسببين للعنف خلال الاحتجاجات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here