فرنسا تودع 13 جنديا قتلوا في تحطم مروحيتين بمالي

باريس(د ب أ)- أعلنت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي إن الشعب الفرنسي سيكرم اليوم الاثنين ذكرى الجنود الثلاثة عشر الذين قتلوا في حادث تحطم مروحيتين في مالي قبل أسبوع خلال عملية لمكافحة الإرهاب.

وستُقام مراسم تذكارية كبيرة في الساعة 3 مساءً (1400 بتوقيت جرينتش) في مجمع ليزانفاليد التذكاري بحضور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس مالي إبراهيم أبو بكر كيتا.

ويمكن للشعب الفرنسي أيضًا أن يشارك في تكريم الجنود صباح الاثنين عند جسر بونت أليكساندر الثالث، ليس بعيدًا عن كنيسة ليزانفاليد.

وقتل الجنود عندما اصطدمت مروحيتان خلال عملية لمكافحة الإرهاب ضد متطرفين إسلاميين.

ولدى فرنسا حوالي 4500 جندي منتشرين في مالي والنيجر وتشاد لمحاربة المتطرفين الإسلاميين في منطقة الساحل.

وهناك أيضًا 1100 جندي من الجيش الألماني متمركزين في المنطقة كجزء من مهمة للأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في المنطقة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here