فرنسا تفتح تحقيقا مع شركة عملاقة يشتبه بتمويلها لمسلحين في سورية بهدف حماية مصنعها

ggggggggggggggg

رأي اليوم- رصد

بدأت فرنسا تحقيقا قضائيا مفصلا في الأنشطة التي مارستها شركة لافارج هولسيم في سوريا خلال السنوات الأخيرة. وتعد الشركة من أكبر الشركات العالمية العاملة في صناعة الإسمنت إذ شهدت اندماج شركتي لافارج الفرنسية وهولسيم السويسرية في صفقة ضخمة قبل أعوام.

ونقلت وسائل إعلام عن مصدر قضائي فرنسي تأكيده أن التحقيق يضم قاضيا مختصا بشؤون مكافحة “الإرهاب” وقاضيين مختصين بالشؤون المالية والاقتصادية.

من جانبها قالت الشركة إنها لم تتلق أي اتصال او إخطار من مكتب المدعي العام الفرنسي بخصوص الأمر لكنها أعربت عن استعدادها للتعاون الكامل مع السلطات لإنجاز التحقيق.

وقبل شهرين ترك المدير التنفيذي إريك أولسن منصبه بعدما اعترفت الشركة بانها دفعت مبالغ مالية لجماعات مسلحة في سوريا مقابل استمرار عمل مصنع تابع لها وسط الحرب التي تشهدها البلاد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here