فرنسا تعلن استمرار احتجاز شخصين على خلفية هجوم المتجر

باريس- (د ب أ): أعلن فرانسوا مولان المدعي العام الفرنسي مساء الاثنين استمرار احتجاز شخصين على خلفية الهجوم الإرهابي الذي وقع على متجر في جنوب فرنسا يوم الجمعة الماضي ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص بينهم منفذ الهجوم.

وأوضح مولان أن السلطات لا تزال تحتجز شابة (18 عاما) من الوسط المحيط بالجاني بالإضافة إلى صديق قاصر، وتابع أن المرأة كانت اعتنقت الفكر الراديكالي وصاحت عند إلقاء القبض عليها بعبارة “الله أكبر”.

وينفي هذان الشخصان أي صلة لهما بهجوم يوم الجمعة الماضي.

وأكد مولان صحة تقارير إعلامية أشارت إلى أن الجاني رضوان لقديم (25 عاما) كان قد طالب خلال هجومه على متجر بالقرب من كاراكاسون، بالإفراج عن صلاح عبد السلام، المتهم بالانتماء إلى خلية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، التي نفذت الهجمات العنيفة التي وقعت في تشرين ثان/ نوفمبر 2015 في باريس وبروكسل في آذار/ مارس 2016.

وكان شرطي فرنسي سلم نفسه للخاطف مقابل الإفراج عن أحد الرهائن، قد أخطر زملاء له بهذا الأمر وفقا لما ذكره مولان.

ويقبع عبد السلام في الحبس الاحتياطي في فرنسا.

وكان الشرطي الذي سلم نفسه إلى الجاني، قد توفي في المستشفى متأثرا بجراحه العديدة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here