فرقة رقص تركية تنقل معاناة اللاجئين إلى المسرح

أنطاليا/ عائشة يلدز/ الأناضول

تستعد فرقة “نار الأناضول” للرقص التركية، لنقل معاناة اللاجئين إلى المسرح في إطار مشروع “الهلال الخصيب” الذي تنفذها الأمم المتحدة ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “يونسكو”.

وخلال حديثه للأناضول، قال المدير الفني العام للفرقة، مصطفى أردوغان، إن الجولة الموسيقية التي أطلقوها العام الحالي ضمن مشروع “عام طروادة” ما يزال مستمرا.

وأضاف أنهم يعدون لمشروع “الهلال الخصيب” الذي يسعى لجذب الانتباه لمعاناة اللاجئين حول العالم.

ولفت إلى أن العرض الذي سيقدمونه في إطار المشروع سيضم لاجئين من سوريا، سيتم انتقاءهم من المخيمات، بعد اختبار مواهبهم.

وأشار إلى أن تهجير الناس من أرضهم هو أكبر جريمة ضد الإنسانية، لافتا إلى أن الأرض التي وصفتها الكتب المقدسة بأنها جنّة الدنيا، تحولت اليوم إلى جهنم.

وأوضح أن تركيا أضحت قدوة للعالم بفتح أبوابها أمام اللاجئين في وقت تستمر فيه المجازرة الكبيرة في سوريا.

وتستضيف تركيا نحو 3 ملايين ونصف مليون لاجئ سوري، إلى جانب لاجئين عراقيين وفلسطينيين ومن جنسيات أخرى، وتعد أكثر بلد في العالم يستضيف لاجئين، وفق منظمة الأمم المتحدة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here