فرز الأعمال المشاركة في «الشارقة للخط»

الشارقة- متابعات: انتهت لجنة الفرز الفنية للدورة التاسعة من ملتقى الشارقة للخط – الذي ينطلق في بداية أبريل المقبل، تحت شعار «مكنون»، بتنظيم من إدارة الشؤون الثقافية في دائرة الثقافة بالشارقة – من فرز الأعمال المشاركة في المعرض العام لمسابقة الملتقى.

وكانت اللجنة قد استقبلت 170 شحنة من دول عالمية عدة شملت ما يقارب 500 عمل خطي، وأجمعت على اختيار نحو 300 عمل في الاتجاه الأصيل و50 عملاً في الخطوط الحديثة والمعاصرة.

وأشرف مدير إدارة الشؤون الثقافية مدير الملتقى، محمد إبراهيم القصير، على سير عملية لجنة الفرز التي تكونت من رئيس اللجنة خالد الجلاف (الإمارات)، وأعضاء الفرز جهاد العامري (الأردن)، ومحمد أبا عبيدة (المغرب)، وأحمد محمد سيد (مصر)، وأسامة الحمزاوي (سورية).

يُشار إلى أن مسابقة الملتقى تخصص جوائز تقديرية للأعمال المتميزة المشاركة في المعرض العام، والتي يجري اختيارها من قبل لجنة التحكيم وهي الجائزة الكبرى وقـيمتها 15 ألف دولار، وثلاث جوائز للاتجاه «الأصيل» قيمة كل منها 6000 دولار، وثلاث جوائز للفنون الخطية الحديثة والمعاصرة قيمة كل منها 6000 دولار، بالإضافة إلى جائزة لجنة التحكيم الخاصة بالخطاط الإماراتي وقيمتها 6000 دولار أيضاً.

ويضم المعرض العام في الملتقى قسمين هما: الاتجاه الأصيل في القسم الأول والفنون الخطية المعاصرة والحديثة في القسم الثاني، ويبرز الأول الصيغ الفنية المتعارف عليها في إنتاج اللوحة الخطية التقليدية في فن الخط العربي وما تضمه من أساليب متنوعة.

أمّا الفنون الخطية الحديثة والمعاصرة فتتضمن الأعمال الفنية الحروفية وأعمال النحت والفراغ والفنون التركيبية والمفاهيمية بكل أدواتها وهي من الأعمال الحروفية المتعارف عليها إلى الأعمال النحتية من معدن وحجر ومواد أخرى.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here