فرح مرقه: هل تتفوق العنصرية على التسامح؟.. هذه قصّتي كـ “أردنية فلسطينية” في الجامعة فهل تُسكِت الإمارات عبد الله بالخير عن بلقيس؟.. نأمل أن تتعلم الرياض درس اختيار “رهف” نار اللجوء.. “العربية” تحلف أغلظ الأيمان على فبركة “طفلة عرسال”.. وقرض “الطنة والرنة” للرزاز وقاعدة “دكانة أبو لطفي”..

 

 فرح مرقة

أسكتني أحد زملائي وأنا في الجامعة بعصبيّة بينما أنتقد أداء جهاز من أجهزة الدولة في حوارٍ مع أستاذنا في شعبة أحد مساقات الصحافة، كان السبب الذي استخدمه أمام الجميع في قاعة المحاضرة، أني “مش أردنية أصلاً والرقم الوطني مش كل شي”.

كانت هذه أقل درجات النقد التي من الممكن أن أتعرض لها، فقد تعلّمت أن هذا الصنف من الطلاب موجود ومثله من الأساتذة في الجامعة. ولكن الله أنزل عليّ الهدوء في تلك اللحظة كي لا أهاجم الشاب مباشرة (والذي غدا صديقاً بعدما صحّحنا بعض المفاهيم لاحقاً)، فطلبت من مدرسي الإذن بالرد، وتململ المدرّس بعض الشيء لضيق وقت المحاضرة، ولكني كنت مصرّة وفقاً للقاعدة الصحفية التي تمنحني حق الرد.

أدرك أن أستاذي كان منحازاً للاستماع لهذا النقاش الذي كان يزداد صداه فجأة في صفوف الصحافة في جامعة اليرموك، فأذن لي بالكلام مذكراً بضرورة احترام الزملاء لبعضهم، التفتُّ للشاب وكنت- كالعادة- في المقدمة وكان هو في نهاية الشعبة، وسألته بهدوء كيف يصنّف نفسه كأردني، فأنا أصنّف نفسي كأردنية ليس فقط بكوني أحمل رقماً وطنياً وأسرتي، وليس أيضاً لكون والديّ ملتزمان بدفع كل الضرائب، ولا لكوني أصلاً أدفع ثمن دراستي بينما أخذها هو منحةً من الدولة (ولم تكن درجاته الدراسية تتيح له ذلك لولا المنحة)، ولكن لكوني درستُ واجتهدت ولا زلت، وقد مثّلت جامعتي في ذلك الوقت بمؤتمر محلّي عن الإعلام وطلاب الجامعات، ومن الواضح أنّي أبليتُ حسناً بورقةٍ علمية قدمتها فرشحني أساتذتي لأمثّل الأردن كلّه بمؤتمر عربي أيضاً. قلتُ له أني كنتُ أعملُ وأدرس وأحصّل أعلى علامات الشعب، بينما لم يُجب هو حينما سألته عن “تحصيله الدراسي”، ختمت “لذلك وبكل بساطة فأنا أملك الحق لانتقد أكثر مما يملكه هو كوني قدمتُ كل ما هو مطلوب مني وزيادة”.

كنتُ أقولها وأعنيها دون أن يؤثر ذلك على حملي للقضية الفلسطينية ومحبتي لأصولي الفلسطينية، ولكني عملياً كنتُ دوماً حاضرة حيث كان العَلَم الأردني، كما كنت قد تعلّمت درسي جيّداً بعد سنة من الدراسة في جامعة اليرموك، بأن تمرير أي ملاحظة من هذا النوع سأندم عليه للأبد، وقد تؤذي غيري ممن لا يملكون “طولة اللسان” الكافية للرد.

بأمانة، وقف المدرس إلى جانبي- رغم أن هذه المناكفات لم تكن تستهوي المدرسين -، وقال إن ردي كان محترماً جداً وإن أبناء الأردن هم من عملوا لأجل هذا البلد أكثر، وأن أحداً ممن ولد ومعه رقم وطني لا يكون أردنياً إلا بما يقدمه لبلاده فيما بعد. كان الأستاذ من أصول أقرب للشاب المعترض منه اليّ. ومع ذلك فقد تذكر أنه يربّي “أمّة” وهو ما كان ينساه كثيرون.

**

تذكرت القصة المذكورة وشقيقاتها الكثيرات اللاتي تعرضت لهن وأقاربي وأصدقائي خلال الكثير من مراحل حياتي،- ولا اتحدث عن موقف “أردني فلسطيني” دوماً، فهناك الكثير من علامات العنصرية المختلفة بحسب مكان الإقامة والجنس أيضاً- وأنا أتابع نقداً جاهلاً ومليئاً بالعنصرية تقدّم به المغني الاماراتي عبد الله بالخير ضد مواطنته بلقيس التي يبدو أنه تم اصطفاؤها عليه لتغني في حفل افتتاح كأس آسيا.

الرجل استاء لكون الفنانة من الأصول اليمنية امتدحت بلادها الإمارات بعد الحفل، وشكرت من منحها الفرصة للمشاركة، ليذكرها بأن أًصلها يمني وأن من يقول “أرضي ومائي وسمائي عليه أن يكون إماراتياً أصلا لأن فناني الامارات موجودين”. عبد الله بالخير قال جملته المفعمة بالعنصرية في استوديو تحليل افتتاح كأس آسيا، ليذكرني جيداً أننا كلّنا بــ “العنصرية والأذى” شرقُ- مع الاعتذار لأمير الشعراء على التصرّف بشطر بيته-، وكلّنا بـ “الكيد والبلاء” كذلك.

الفنانة الجميلة والأنيقة، كانت تمثّل البلاد التي هي أيضاً تحمل جنسيتها ودفعت ضرائبها وخدمتها بطريقتها، ولكن على ما يبدو أن الفنان الإماراتي العريق، الذي لم يخيّره الله قبل خلقه أين يريد أن يولد ولا أي جنسية يحمل، أعمته الغيرة، حتى تجاهل تماماً أنه يُهدي الكون “خطاب كراهية” مهين له ويؤذي صورة الإمارات في “عام التسامح” الذي “سمعنا عنه ووددنا لو نراه”!.

من الواضح أن بعض الفنانين لم يحالفهم الحظ ليتعلموا الفرق بين ما اختاره الله وما فعلوه هم في حياتهم، ولم يرسل لهم أساتذة مدركين لحملهم رسالة أسمى من الأعراق والألوان والجنس.

**

بالمناسبة، وبما أن مباراة الأردن وفلسطين على الأبواب (غداً أو اليوم- حسب موعد قراءتكم للمقال- الثلاثاء 15 يناير/ كانون الأول)، فقد استهواني منذ سنوات وطُبع بذاكرتي وصفٌ أطلقه الشاعر الأردني جريس سماوي ووزير الثقافة السابق على نفسه حين قال لي مرة “أنا شاعرٌ أردنيّ عروبيٌّ أحمل القدس في قلبي”.

أمنياتي بألا تهتزّ شبكةٌ بعنصرية، ولتهتزّ الشباك بحب وبروحٍ رياضية، وكل التوفيق للمنتخبين..

**

لا أستطيع أن أغفل شعوري بأن عنصرية من نوعٍ آخر ستغير شكل السعودية الذي نعرفه، خصوصاً بينما كنت أتابع حكاية الشابة رهف محمد التي غادرت بلادها مع اسرتها الى الكويت ثم هربت لتايلاند ثم استقبلتها كندا بالزهور والمحبة.

العنصرية ضد المرأة والتي تستشري في دول مختلفة من العالم كله، يبدو أنها “فاضت” عن حدودها في السعودية، لنجد أنفسنا أمام حكايات مختلفة من ذات الطابع كل يومين، بالتزامن مع مناشدات دولية ترفض اعتقال وتعذيب الناشطات في سجونٍ عُنصريّةٍ أيضاً، في “مملكة الخير”.

النساء في السعودية تسحبن من تحت أقدام الأمير محمد بن سلمان الذي حمل لقب “وليّ النساء” كل البُسُط، خاصةً وهو يحتجز الامراء في “الريتز كارلتون” بينما النساء في السجون وتتعرضن للتعذيب والتحرش الجنسي.

رهف اليوم في كندا.. واختارت “نار اللجوء” على جنة أهلها والبقاء بينهم في الرياض.. وبعدها كثيرات سيفعلن، وستخسر الرياض لو استمرت بذات السياسة العنصرية جداً!

**

لم نكن نحتاج لأن يحلف لنا مراسل قناة العربية أغلظ الايمان لنصدق ونؤمن ونشعر أن السوريين في مخيم عرسال يشعرون بالبرد وينخر البرد عظام أطفالهم، وأن كل الكون يفتقد الإنسانية التي يحتاجها الأطفال.

الشاب أكّد لنا مراراً في رسالته أنه لم يفبرك مشهد الطفلة، وأن قناة العربية لا تستهدف الإساءة للمخيم، وأن الطفلة المرتجفة إلى جانبه حقيقية وجاءته بملء إرادتها، وكأنه “مريب يقول خذوني”!.

العاصفة “نورما” أغرقت اللبنانيين في منازلهم وشوارعهم وجمّدتهم حتى في سرائرهم فكيف بمخيمات اللجوء التي تفتقد لكل مقوّمات الدفء؟!. ولكن قناة العربية لو لم تصدّق هي نفسها فقد نبدأ نحن فعلياً بتكذيب ما رأيناه بأمّ أعيننا!.

**

تسأل مذيعة قناة “رؤيا” الأردنية السؤال الأكثر أهميةً للخبيرين الاقتصاديين فايق حجازين وزيان زوانة، في قرض “الطنّة والرنّة” الأردني الأخير. السؤال يقول “كيف سيدير الدكتور عمر الرزاز قرضاً جديداً بقيمة 1.2 مليار دولار دون أن يرهق كاهل المواطن؟”.

غادة عمّار المذيعة الشابة الصاعدة، أصرّت على تلقّي الإجابة، والخبيران وضعا أمامها كل الاحتمالات التي يجب على الرئيس اتخاذها ولكنها كانت دوماً مشروطة بحل “فوازير” مدة القرض ونسبة فوائده المخفّضة التي لم تعلن عنها الحكومة حتى كتابة هذه السطور.

المهم اننا جميعاً شعرنا بذات الخدعة التي تسأل عنها غادة، خصوصاً مع غياب المعلومات والشفافية في التفاصيل، ليس فقط فيما يخص موعد السداد ونسبة الفوائد، ولكن فيما يتعلق بالشروط التي على أساسها تسلّمنا القرض، فكلنا جربنا القروض السابقة وشروطها ومعاييرها التي جعلت الأردنيين يختنقون من الضرائب.

منذ ان كنّا صغاراً، كنّا نعرف ان من استدان من دكان “أبو لطفي” الذي كان قريباً على بيت جدتي- رحمهما الله-، لن ينفعه ان يستدين من صاحب السوبرماركت الأكثر تنظيماً ليسدّ الأول دون أن يوجد لنفسه مورد رزقٍ يسدّ منه الاثنين. ليس فقط لان دين “أبو لطفي” أسهل على التفاهم حوله ولن يكون عليه تداعيات قانونية وقضائية كالتي على دين السوبرماركت الموثّقة، ولكن لأن من لم يخلق مورد رزق يسدّ فيه ديناً لدكّان على الاغلب سيحيا حياته في سلسلة “تلبيس الطواقي” كما نسميها في العامّية حتى لو كان خبيراً في التخطيط والبنك الدولي.

لن نستعجل الحكم.. ولكن التفاؤل في هذه الحالة صعبٌ للأسف!

*كاتبة أردنية

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

73 تعليقات

  1. وضع الأردن مختلف تماما عن وضع الدول التي ذكرتها و كلنا يعرف ان هنالك توازن ديموغرافي حساس جدا في الأردن لا يمكن العبث فيه! و كلنا يعرف ان الضفة الغربية كانت جزء من الأردن و لكنها لم تعد كذلك! هذا الوضع السياسي الديموغرافي لم ينشأ بأي دولة أخرى في العالم و مشأ عن ذلك فك الارتباط بين الضفتين و اليوم يتم الحديث عن دولة فلسطينية و فدرالية و كونفدرالية إلخ
    و الدولة هنا مسؤولة عن هذا الوضع تاريخيا و حاضرا و مستقبلا! اخي الفلسطيني يشعر انه مظلوم في الأردن و الأردني يشعر بالظلم أيضا لان الدولة وجهته هي إلى اجهزتها و فقد جزء مهم من القطاع الخاص!
    نحن مع ان تقوم الدولة بخلق توازن عادل بين الشرق اردنيين و الغرب اردنيين في القطاع العام و كافة اجهزة الدولة ضمن خطة و طنية طويلة الأمد يرافقها خطة توازن و تحفيز اقتصادي للشرق اردنيين ! و مثل هذه الخطط طبقت و نجحت في العديد من الدول .
    اخي العزيز ما يهم في النهاية في الوضع الأردني الفلسطيني هو:
    – تحقيق العدالة للجميع من فلسطينيين و اردنيين بما يخدم:
    – عمل كل ما يمكن لخدمة القضية الفلسطينية و القدس
    – منع إسرائيل من تحقيق مبتغاها في تفريغ فلسطين و تحقيق خطة نتنياهو في الوطن البديل على حساب الأردن و فلسطين و الشعبين معا وزهو عراب هذا المشروع.

  2. الى عروبي اخي الكريم شكل مشكلتنا هي عقلية وليس نقاش وفكر وهذا مرض لا يمكن حله بمليون مقال او تعليق ولكن لعل وعسى تصل الفكرة اقول لحضرتك و للمرة المليون اطلب منك ان تعيد هذه العبارة 100 مرة لعلك تفهمني لعلك……. ( ان من تقارن وضعهم باي دولة على سطح الكرة الارضية وتقارنه بنظام الكفيل هو مواطن اردني بحكم القانون والدستور فوضعه مختلف تماما تماما تماما تماما وهي صفة لا تنطبق سوى على الغرب اردني وان كانت لديك قناعة مختلفة او مشكلة روح غير الدستور اما وان الدستور اعطاني حق المواطنة واعتبرني مواطن لا يحق لك او لكائن من كان ان يحدد المواطنة حسب مزاجه او ما يريد هذا هو الدستور الاردني…… و هذه هي الدساتير في العالم وبما اني مواطن اردني اقوم بكل حقوق الدولة المترتبة علي فيجب ان اعامل بعدالة ….. انتهى ….. وصلت الفكرة والا اعيد ؟؟؟؟؟؟؟؟ عفكرة الفلسطينيين المجنسين في لبنان وهم قلة لا يوجد من يجرؤ ان يطعن في مواطنتهم وكمان شغلة للتوضيح تخيل نفسك حاصل على جنسية امريكية او بريطانية وجيت تصوت على انتخابات الرئيس وحكولك معلش انت اصلك اردني مش امريكي شو رح يكون وضعك ؟؟؟؟؟ اتوقع اني رح اسمع صوتك من امريكا لعمان ………..بس هم ما بعملوها لانهم طالما اعطوك الجنسية لا يجرؤ ملك بريطانيا ان بنتقص من حقك قيد انملة……والله تعبنا واحنا نفهم

  3. الى الاخ كريم ابو العلا ، الذي سمى نفسه “عروبي” ورانا عروبي بحق، أما عن دعوتي للكاتبة ان تترك الشأن الأردني لانه بحاجة الى من يكتب ليجمع لا ليفرق و يحبب لا ليكره هي دعوة مرفوضة وباطلة!! لماذا هل التهجم و التعميم على الأردنيين يجب ان يكون مستباح ؟! و هل إهانة الأردنيين هي حق لكم؟ هذا كلام لا يصدر عن وطني فلسطيني أو عروبي!
    فهي كانت ابعد ما يكون عن الموضوعية والمهنية لكنك وامثالك تغضون الطرف عن كل المميزات و الحقوق و التمثيل التي حصل عليها الأخوة الفلسطينيون في الأردن بينما كان بإمكان الأردن ان يضع نظام الكفيل و لكنه لم يفعل لكم و لا لغيركم لان الأردني شهم و نشمي و مضياف و يعتبر الفلسطيني و العربي اخ و البيت بيته!
    أما عن الضرائب فكنت ستدفعها في الأردن و في غيرها المثير من الدول دون ان تحصل على نصف الحقوق التي تحصل عليها في الأردن !! و انت تتكلم كأنكم وحدكم من تدفعون الضرائب في الأردن و هذا شيء مضحك! اخي العزيز كلنا ندفع الضرائب سواء كنا موظفين أو مسؤولين أو رؤوس أموال من شرق أو غرب!!!
    أما التمثيل في مجلس النواب فهو للشرق اردنيين في شرق الأردن و مع ذلك الفلسطينين عدد كبير ولا بأس به من المقاعد و عندما تتم الوحدة مع الضفة الغربية و أنا معها قلبا و قالبا و بموافقة ابناء الضفتين ضمن استفتاء فلتكن مناصفة أما في ظل عدم وضوح الحل للقضية الفلسطينية فلا يمكن ان نقبل بالتوطين الكامل و الا كنا نخون القضية الفلسطينية و الشعب الفلسطيني و الشرفاء من أبناؤه و ليس دعاة الحقوق المنقوصة و التوطين و الذين يتبعون نظرية نتنياهو في تحقيق الوطن البديل،
    و تأكد اخي المحترم ان حجم التزامنا كشرق اردنيين بالدفاع عن القدس و التضحية بكل ما نملك للقدس و فلسطين هو بحجم التزامنا في منع مخطط الوطن البديل و التوطين في بلادنا و تصفية القضية الفلسطينية على حسابنا في الأردن.
    اضحكتني صراحة حين قلت “حين يستلم الفلسطيني مسؤولية مؤسسة كبيرة تقوم قيامتكم وتستمروا بالهجوم عليه حتى يتم عزله”
    وذكرت معالي عقل بلتاجي- ذلك الانسان المهني المحترف – نعم و هو صديق قريب جدا و هو يعرف كما نعرف تماما ان الأردنيين اكثر من دعمه و يدعمه و نعرف من هاجمه و لماذا و نعرف ان السبب في الهجوم عليه لم يكن أبداً بسبب العنصرية و لم يكن من الشرق اردنيين أبداً يا عزيزي!! و أما العيسوى فهو رجل محترم و خدم الأردن و الجيش العربي و قد وصل إلى هذا المنصب لانه يستحقه و لانه لم يحارب بأصله و لو حورب كما تقول لما وصل إلى هذا المنصب أصلا فمدراؤه و رؤساؤه كان اغلبهم اردنيين و رفعوه و رفعوه إلى ان إصبح أميناً عاما و هكذا !!!
    أما قولك ان:
    “”لان المناصب الكبيرة تريدونها حكرا لكم مع اننا نحن من يدفع الضرائب وفواتير الماء والكهرباء ورسوم تعليم ابنائنا””
    فأنا رجل اعمال و والدي سفير و جدي وزير و احب ان أطمئنك بأنني ووالدي ايضا و حتى جدي كنا و ما نزال منذ 1928 ندفع الضرائب و الفواتير كما تدفعها انت و قبل قدومك للأردن و درسنا في الجامعات على نفقتنا الخاصة و حصلنا على مقاعدنا باجتهادنا و صرفنا من جيوبنا لنمثل الأردن خير تمثيل!!
    و بالنسبة للمزيد من المواقف العنصرية التي تذكرها دعني أقول لك بأن لدي العشرات بل المئات من المواقف العنصرية التي حدثت لنا و لأقرباء و أصدقاء لنا مع اردنيين عنصريين من اصل فلسطيني و تم ظلمنا كوننا شرق اردنيين فقط! و لا تستغرب اخي العزيز فالعنصرية المقرفة من الجانبين و ليس من جانب واحد!
    نحن نرفض الظلم على كائن من كان و لكن ان اردنا ان نستمر في هذا المسلسل من ذكر المواقف الشخصية فلن تقف المسألة عند هذا الحد و لن نصل لأي نتيجة و ان اردتم ان اعمم على الفلسطينييين في الأردن بسوء كما عممت الكاتبة فلدي الكثير لأقوله و اعممه و لكن هذه ليست أخلاق الكتاب لان الكتابة و حتى التعليق مسؤولية أمام الله نحتسب عليها و لنا في الأستاذ الكبير عبدالباري عطوان أسوة حسنة و كنت أتمنى ان يكون كذلك لهذه الكاتبة.
    نحن شعب واحد اخي العزيز و دم واحد و انشاءالله نبقى كذلك

  4. الى الاخ الذي سمى نفسه “عروبي” دعوتك للكاتبة الكريمة ان تترك الشأن الأردني لانه بحاجة الى من يكتب ليجمع لا ليفرق و يحبب لا ليكره هي دعوة مرفوضة وباطلة فهي كانت موضوعية ومهنية الى حد بعيد لكنك وامثالك تغضون الطرف عما نعانيه من تهميش واذا اردت اخي ان يزول الشرخ فعلى الدولة ان تعامل كل مكونات الشعب سواسية دون تمييز في التعليم الجامعي والتعيينات في مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية، لانك اخي تريد منا ان نكون نصف مواطنين لندفع الضرائب بينما نصفنا المفقود الذي يتعلق بحقوقنا من وظائف وتمثيل حقيقي بمجلس النواب فهو ممنوع وخط احمر.
    حين يستلم الفلسطيني مسؤولية مؤسسة كبيرة تقوم قيامتكم وتستمروا بالهجوم عليه حتى يتم عزله ولنا مثال بعقل بلتاجي ذلك الانسان المهني المحترف بقيتم تهاجموه بينما حين استلم مكانه الدعجة الذي هو اقل خبرة منه لم نسمع ابواقكم ومثال اخر العيسوي الذي طردتموه قبل اسبوعين من الطفيلة ليس لسبب ولكن لان اصله فلسطيني لان المناصب الكبيرة تريدونها حكرا لكم مع اننا نحن من يدفع الضرائب وفواتير الماء والكهرباء ورسوم تعليم ابنائنا بالجامعات وللأسف الشديد دأب ديوان الخدمة المدنية منذ حوالي 5 سنوات على تعيين المعلمين من ابناء المحافظات وخاصة اربد يتم تعيينهم في عمان ويتم صرف مبلغ 150 دينار سكن لكل معلم بينما الحق في التعيين لأبناء عمان ولكن العنصري بديوان الخدمة قد اعمى الله بصره وبصيرته ولله المشتكى…. وبنفس الوقت تعلمون ان الفلسطينيين يشكلون ما نسبته 65% من مجموع سكان المملكة وهذا تمييز واضح يعانون منه واذا اردت يا اخ عروبي ان نخرس افواهنا عن الخوض في هذا الامر فعلى الدولة ان تلغي سياسة التمييز وتتعامل معنا كمواطنين حقيقيين شاركنا ببناء الاردن ورفعنا علمه بفخر في مختلف المحافل

  5. ثقافة كبار البلد و دق خشوم و ثقافة تكلكوش و احنا يلي بنينا البلد ثقافتين مقززتين و مقرفتين! الكاتبة في مقالها مع الأسف انجرت إلى هذه الثقافة أو انها تتبعها!! لان ابناء البلد هم من عمروا و يعمروا البلد عامل الوطن و العسكري و موظف الحكومة و موظف القطاع الخاص و التاجر و المستثمر و هم خليط من من البدوي و الفلاح و المدني و الأردني و الفلسطيني و الشامي و العراقي و الشركسي و الأرمني الذين نعتز بهم جميعا!!
    ثقافة ان الأردني لا يدخل الجامعة الا بمكرمة غير صحيحة و ان الأردن بدون الفلسطيني لم يكن ليتطور أو يعمر هي مزيج من الانتقائية المرضية!
    العنصرية بغيضة و يعبر عنها أصحابها بطرق مختلفة و الضرب على الوتر الحساس لا يفيد بل يقطع الوتر الذي يربطنا جميعا
    مثل هذه المقالات كما قال احد المعلقين معول هدم و تفرقة و لن تقوم لنا قائمة ما دام هناك هذا الحجم من الشرخ
    بعد هذا المقال أتمنى على الكاتبة ان تترك الشأن الأردني لانه بحاجة الى من يكتب ليجمع لا ليفرق و يحبب لا ليكره و نحن بحاجة لنقرأ لمن يزيل الشرخ و يربط الوتر

  6. فلسطين قبل الاحتلال الصهيوني عام 1948 كانت عامرة بالمؤسسات وتخيلوا انه كان بها ثلاث مطارات فمطار اللد من اوائل المطارات العربية واقيم عام 1937 وبعد الاحتلال اطلق عليه الصهاينة اسم مطار بن غوريون كما كان مطار حيفا ومطار القدس بقلنديا وكانت شركة الطيران الفلسطينية من اوائل شركات الطيران العربية كما ان الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم هو اول اتحاد تأسس بقارة آسيا ومنتخب فلسطين اول منتخب عربي يلعب مع منتخب انجلترا وخسر بهدفين لهدف بالملعب الدولي بالقدس كما ان فلسطين كانت قاب قوسين او ادنى لتكون اول منتخب عربي يشارك بنهائيات كاس العالم ولكنها خسرت المباراة الفاصلة مع مصر بهدف. كما ان البنك المركزي الفلسطيني بالقدس هو من اوائل المؤسسات المالية العربية وكان عام 1948 يحوي على مليار جنيه فلسطيني تم تحويلهم لامارة شرق الاردن حين اتحدت الامارة مع الضفة الغربية. وعن الجامعات بفلسطين كان هناك جامعة النجاح بنابلس وجامعة يافا وجامعة الخليل وجامعة الازهر بغزة واما بالمجال الطبي فتخيلوا ان بشارة الخوري الاخطل الصغير اول رئيس لبناني عام 1943 كان حين يمرض يطير الى مستشفى يافا لتلقي العلاج وكان بفلسطين اذاعة بالقدس واذاعة في حيفا كما كانت المسارح الضخمة ودور السينما منتشرة بالمدن الفلسطينية ويسعني القول ان هذه المنشآت المذكورة اعلاه من مطارات وجامعات وبنك مركزي واذاعات وغيرها لم تكن وقتها قائمة في امارة شرق الاردن ولا حتى بدول الخليج العربي وبالنتيجة فان اعلان قيام الدولة الفلسطينية على ما تبقى من فلسطين في الضفة وغزة والاعتراف بها من جميع الدول العربية باستثناء امارة شرق الاردن التي كانت تحت حكم الانجليز يدل على ان المخطط الاستعماري هو احتلال كل فلسطين وهذا ما حدث بتمثيلية حرب 67 التي احتل الصهاينة وقتها ثلاث اضعاف مساحة فلسطين خلال 6 ساعات فاحتلوا الضفة وغزة وسيناء وطابا والجولان ومناطق بجنوب لبنان وجزيرة سعودية لأن قيام دولة فلسطينية ضمن المقومات المذكورة اعلاه اضافة لشعب مثقف ومتعلم كان من شأنه تحرير ما احتل منه خلال بضع سنوات

  7. بداية التعميم مرفوض عن العنصرية ولكن الامر لا يحتاج الى رفض طالما اننا نتحدث وكما تحدثت الكاتبة عن مثالا وصنف معين من الاشخاص او من يحملون فكرهم فلا يتحسس اخواني الشرق اردنيين من طرح الكاتبة لانه من الصحي تسليط الضوء على بعض الممارسات التي تؤثر على وطننا وامنه طالما الهدف منها انكارها فلا يحق لطرف ان يهاجم وطرف يدافع المفروض ان الطرفين يدينون تلك التصرفات طالما اننا دم واحد لا يمكن فرزه فقط ما لفت انتباهي امر هو ان بعض الاخوان يقارنون بين وضع الغرب اردني في الاردن وغيرها من بقاع العالم فقط اوضح للمرة المليون كبرو دماغكم وتجاوزو هذا المفهوم لانه خطأ تاريخي وجغرافي زرعه بعض المستكسبين في نفوس البعض لاهداف شخصية الغرب اردني لا يمكننا شئنا ام ابينا ان نفصله عن الشرق اردني فهل الغرب اردني في الاردن يرتبط ارضا وتاريخا ونسبا واصولا مع اي من دول العالم غير الاردن هل تخلو عشيرة من صلات قربى بين شرق النهر وغربه ؟؟؟؟؟ مستحيل هذا واقع فرضته علينا الجغرافيا والتاريخ ونقطة اخرى لمن ذكر ان من يعيش في بعض الدول يدفع الضرائب ولا يحق له العمل السياسي او المشاركة السياسية والضرائب ليست معيارا (وهذا هو سر وجوهر الخلاف …..المنصب والكرسي) اقول لهؤلاء نعم صحيح ولكن ان كان مواطن ايا كان اصله فيصبح تلقائيا يستحق تلك الامتيازات هذا بحكم دساتير الدول ولتوضيح الامر لمن صعب عليه الفهم اقول بعضنا عاش في ارقى واغنى دول الخليج وساخذ مثال بلد عشت فيه زمنا طويلا وهي الامارات كونها بلد غني ويتمتع مواطنيها يامتيازات خياليه فمواطني هذه الدولة هم في الغالب خليط من عرب ( يمنيين , مغاربة, اردنيين,فلسطينيين) او من اصول غير عربية (ايران,بلوش, افغان,حتى افارقة) ولكني للامانة لم اسمع ومع سنواتي الطويلة التي قضيتها هناك انهم ينظرون لبعضهم بعنصرية او يتطاولون او يحاولون انتقاص حقوق بعضهم على العكس فالمواطن ايا كان اصله له كافة الحقوق دون ادنى تمييز بل اني رايت مواطنين لا يتحدثون العربية ويتنعمون بخيرات البلد وبكامل امتيازات المواطنة ثم ياتي من يقول ان الضريبة او غيرها ليست معيار كما واود تذكير البعض ان المواطنة في كافة دساتير العالم لها حقوق وعليها واجبات لا يجوز لفئة معينة او اجتماع فئة من الناس وان كانت كبيرة ان تحدد او تفرض قيود على تلك النصوص فقط ان ارادو فليعدلو الدستور فهل الاردني الذي يمتلك حق المواطنة في امريكا او فرنسا او الامارات او البحرين يقبل ان يتم تحجيم مواطنته في تلك الدول ويمنع من التعامل بعدالة او المشاركة السياسية بحجة ان اصله ليس من تلك البلد ؟؟؟ سؤال اطلب الاجابة عليه تكرما

  8. فخري عبدالكريم مخيم الوحدات
    تحية لأهلنا في مخيم ألوحدات ومخيم ألبقعة ولجميع أهلنا في كل مخيم أو منطقة مدينة أو بلد على وجه ألأرض.

    أتفق معك أخي وإبن بلدي في كل حرف كتبته … فلولا ألنكبة ألتي حلت بشعبنا لما كان هناك كثير من ألبلدان أو ألشعوب “كما أصبحت تُسمى ألان” هذا ليس إختراع مني أو من غيري … هذا تاريخ لمن يحب معرفته … وألتاريخ لا يُزور … أما من ناحيتنا فنحن كُنا وما زلنا وسنبقى فلسطينيو ألهوية وألدم وألأرض. ودمتم ألسيكاوي

  9. احترم هذا المقال الذي استدرج هذه التعليقات ال54 حتى تاريخ مداخلتي . النقاش والتعليقات ومن مع ومن ضد ومن يوافق ومن ينتقد …
    النقاش كان ايجابيا ومحترما وواضح انه سيكون مختلفا جدا لو كان قبل 30 سنة . الزمن يؤكد حقائق وينضج امور كثيرة بين البشر .

    انا سعيد جدا بما قرأت واحترامي لوعي الجميع .

    انا اردني بحكم الواقع هو انني اردني ولا اعرف من يكون اردنيا باولوية عني
    .
    وابي كان في الضفة لاجئا من قريته في 48 .
    وكان اللاجئون في الضفة يتعرضون لتعليقات من هذا القبيل واذكر هذا شخصيا رغم انني كنت صغيرا ومن فم ابي الذي كان يذكر التعليقات السيئة عليه .

    ابي كان يحمل جواز سفر اردني . واذكر انه سافر به الى عمان وبغداد بالسيارة كثيرا. واشتغل عامل في الزراعة عند ملاك بيارات في الضفة الغربية بعد ان عاش شبابه لاجئا في ضواحي طولكرم

    هاجرنا في يوم 5 حزيران تماما وتحت القصف وبين مظاهر الحرب وتواجد العسكر حولنا في كل مكان وعبر الشريعة جسر دامية على ما اذكر .
    الى منطقة الظليل ومخيم تحت قيظ وغبار حزيران
    واصبحنا نازحين .
    . وصار معنا كرتين مؤن واحد لاجئ وواحد نازح .
    ودرسنا في بركسات الوكالة في مخيمات شنلر والبقعة … وتوزعت العيلة الكبيرة .. من بقي في الضفة ( لاجئء ) ومنهم في مخيمات في الضفة … الجلزون ومخيم عين شمس . ومنهم الى الخليج ومنهم الى دول اخرى …
    في الثانوية درسنا في مدارس حكومية.. و بعدين كبرنا وتزوجنا وتعلمنا واشتغلنا وخلفنا ….
    دون الدخول في تفاصيل حالات خاصة
    انا احاول عمل صورة عامة لوضع عائلتي ذات الاصول الفسلطينية واللي كانت بصفة لاجئ في ما تبقى من فلسطين ( الضفة ) وبصفة نازح في الضفة الشرقية ( في هذاك التاريخ اي تاريخ النزوح كانت الضفتين دولة واحدة …. او قولوا نزحنا للاردن ..عشان ما حد يزعل

    هلآء في 2019 بعمر 63 ولدت في الضفة بصفة لاجئ , بعمر 10 سنين نزحت مع عائلتي للاردن … اعيش كاردني برقم وطني …. ومن سكان عمان ولم ادخل الضفة في حياتي بعد 67 , ومتقاعد ولي اطفال منهم من ولد في الاردن ومنهم من ولد في الخارج , وبعد غربة عمل ودراسة سنين في دول مختلفة , .. وبلد جد ابوي(اللي عمري ما شفته وابوي اللي عاش بصفة لاجئ في الضفة ثم بصفة نازح في الاردن ) اصبحت منذ 48 جزء من اسرائيل وتحديدا منتزه وطني في السهل العظيم …. .

    ولو تنازلت عن Pride بتاعي واعطيتكم حق تقرير مصيري ومصير اولادي …. شو بدكم تعطوني جنسية …؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    وهل حلال اقول اصلي فلسطيني مثل كركي , شركسي , ارمني , شامي ….وأكون اردني غير شكل في نفس الوقت ….. من يقرر ؟؟

    حبيت تعليق “هاني ” اعلاه فقد لخص المسألة بخمس كلمات . وكرهت معلقا واحدا ” هيك الصح ” لهشاشة تعليقه

  10. الكاتبة فرح مرقة : سيدتي أولا لا داعي لكتابة المثال عن الذي حصل بينك وبين الطالب الجامعي عن ملا حظته العنصرية!! لأن هذا وإن حصل هو حدث خاص ويمثل تفكير سطحي لشخص واحد ولا ينطبق على عامة الشعب الأردني . بدل كتابة أمثلة تدل وممكن تشجع على التفرقة والعنصرية دعنا نكتب عن مئات الآلاف من الأمثلة والتي تؤكد على وحدة الشعبين الأردني والفلسطيني والتي تثبت للجميع أن الأردنيين ليسوا عنصريين ولا يمثلهم هذا الشخص الذي ذكرتيه . أذكر لك مثالا واحدا وهو وبعد اعلان الترامب العنصري نقل السفارة الأمريكية إلى القدس خرج علينا الكابتن الطيار الأردني والذي كان قائدا لرحلة الملكية الأردنية الى نيويورك وأخذ الميكروفون عندما حلقت الطائرة فوق القدس وقال : نحلق الآن فوق مدينة القدس عاصمة فلسطين وبعد قليل نرى الساحل الفلسطيني . لا أذكر حرفيا ما قالة الكابتن الطيار الأردني وعند عودته تم استقباله بحفاوة وبطولة من قبل أبناء بلدته خاصة وحشد كبير من الأردنيين . سيدتي إذا كان هناك تجاوزات وهي موجودة في كل دول العالم فلا داعي لكتابتها أو التركيز عليها لأنها تشجع على العنصرية وانتشارها وهذا ما لا يريده أي شخص عاقل وتحياتي الى جميع الناس الشرفاء .

  11. لماذا كل هذا الهجوم على
    الكاتبه وتحميا الموضوع اكثر مما يحتمل الكاتبه ذكرت قصه بها ايام الحامعه وما اكثر من تلك القصص وبالاتجاهين وربطتها بقصه اخرى حصلت بالامارات لتتكلم في موضع العنصريه…وككاتبه تشعر انها تعرضت لشئ منهذا القبيل وهذا مضوع صحفي ..انا ارى انه لا يوجد اي نوع من الاساءه في الوضوع..وان الاساءه اتت من بعض المعليقين..والذي اثبت ما ذهبت له الكاتبه

  12. “التفتُّ للشاب وكنت- كالعادة- في المقدمة وكان هو في نهاية الشعبة”
    انتهى الاقتباس

    هذه العبارة تحمل معنيين، أحدها سيء متعالي (يشير إلى مستوى التحصيل العلمي للمتحاورين) والآخر وصفي محايد (يشير إلى مكان جلوس كل متحاور في الشعبة). للأسف فإن سياق النص يرجح أن المقصود هو المعنى الأول.

    بعيداً عن هذا، فإن نحت مثل هذه العبارة يحتاج إلى مهارة عالية، وهنا نشيد بالكاتبة وبمهاراتها اللغوية.

  13. السلام عليكم جميعا
    العنصرية داء متفشي و مقرف و لكنه ليس حكرا لاحد.. انه سمة اهل الارض جميعا الا من رحم ربي.

    انا الأردنية و افتخر من اصل فلسطيني و افتخر و عشت بمصر بعض الوقت فمنهم من اكرمني و منهم من استكثر علي الحياة.
    في بلدي الاردن وجدت العنصرية من مديرتي بالمدرسة عاقبتني مرة لاظهار حبي لفلسطين..! ، ووجدتها من معلمتي الأردنية من اصل فلسطيني و كانت تتحيز الفتيات من نفس مدينتها .. بالعمل تحيز ضدي مديري الاردني من اصل فلسطيني لانه ( يعتقد) انه من مدينة بفلسطين ارقى من مدينتي.. !! و بالمقابل.. اكرمني الله وله الحمد بصديقات من اردنيات من ضفتي النهر.. لم نفكر مرة باسم القرية او المدينة التي جاء منها اجدادنا.. نعيش بعفوية و مشاعر طيبة .. اقدر ان هذه الكاتبة عاشت مواقف محزنة و انا عشتها كذلك والكثيرين . ولكن ذكرها هو إثارة لها قد تكون سلبياتها اكثر من ايجابياتها..ولكل عاقل اقول فلتكن هذه المقالة مناسبة لتذكير انفسنا بمقت العنصرية و قول النبي عليه أزكى السلام.. دعوها فإنها منتنة .

  14. تعليقات البعض فعلاً صادمة عندما يتحدثون عن عنصرية الغرب.
    أنا أعيش في هذا الغرب منذ أكثر من ثلاثين عام تعلمت في جامعاته، صادقت طلابه أعمل في مؤسساته وأولادي تعلموا في مدارسه وجامعاته ولم أجد أي نوع من العنصرية اللهم إلا من بعد العمليات الإرهابية الأخيرة التي نفذت بإسم الإسلام والتي أخافت الكل ونحن من بينهم نظراً لقسوة منفذيها ووحشيتهم وانعدام إنسانيتهم.
    العرب والمسلمون في الغرب عموماً، يستفيدون من مساعدات الدولة النقدية والطبية والتعليمية مثل الغربيين الأصليين وأكثر خاصة عندما تسمع بعض العرب يفضلون البقاء في بيوتهم و الإستفادة من المساعدات على العمل وكسب المعيشة من عرق الجبين مثل كل المواطنين وهذا طبعاً ينافي الأخلاق وتعاليم الدين.
    وإن حدثت واقعة أليمة جداً في لندن فهي لا تعني أن البريطاني عنصري على الإطلاق فهذه الفتاة التي سحلت وقتلت بفظاظة كان من الممكن أن تكون بريطانية ولا أحد يهب لنصرتها لأن الخوف متأصل في نفوس العامة من كثرة الحوادث العنيفة التي تعرض لها كل من كان يحاول الدفاع عن ضحية وللأسف المجرمون كانوا بالأغلبية من أصول عربية ومسلمة. لذا يكفينا فضائح، لقد نفَّرنا كل شعوب الأرض منا ومن أصولنا ومن دياناتنا من كثرة عنفنا وعدم إحترامنا للآخرين أو للقوانين.

  15. دعنا نعود الى بدايات البدايات فنلاحظ عند قرات تاريخ الأمة العربية العربية نلحظ اولا ان العرب كانت تستغرب من كيفية تكوين الجيوش فكيف يمكن لشخص لا ينتمى بالقربة والنسب والمصاهرة ان يحارب لصالح اية جماعة فالعصبة العربية كانت تقوم على النسب بالدم وهذا واضح من تكوين القبائل العربية في العصر الجاهلي وكانت العرب تتحالف بالمصاهرة وليس بالمصالح الا فيما ندر.
    ما يسمى الان بالعنصرية كان اسلوب حياة نابع من طبيعة الصحراء القاسية جدا والتي لا تجود باي شي الا القليل فان ارادت قبيلة ان تحسن ظروف معيشتها فلم يكن امامها من بد الا الغزوا ولكن طبيعة هذه الصحراء وظروفها القاسية كانت تحتم وجود الكثير من القيم مثل الصدق ومنها الكرم والكثير كذلك وهنا نستذكر سؤال هرقل لابي سفيان عن الرسول صلى الله عليه وسلم وصدقه فيما رواه عن الحبيب المصطفى عليه اتم الصلاة واتم التلسيم وهذه من الشيم العربية الاصيلة السائدة في تلك الفترة.
    ما نسمية عنصرية هو عصبة عربية متجذرة بالتاريخ فنحن اقصد العرب نتطور من العائلة النووية الى العائلة الممتددة الى مفهوم المجتمع العصري وعلينا فهم كيفية تطورالمجتمعات والمطلوب لاي مجتمع هو انصهار مكوناتة في بوتقة الوطن الواحد وفي هوية واحدة وتحت راية حقوق المواطنة ولكن لا يمكن لاي دولة مهما كانت ان تنسلخ من مفهوم الولاء والانتماء وهذا ما يحدد جنسية من يدخل ذلك الجهاز الامني الحساس ومن لا يمكنه دخوله ….

  16. الى محمد احمد لولا توطين الفلسطينيين لما قامت الاردن التي كانت اسمها حسب الخرائط البريطانية صحراء فلسطين وكانت هذه الاراضي جزء من فلسطين ثم حولها الانجليز الى امارة عام 1921 ثم الى مملكة عام 1949 بعد ان توحدت الامارة مع ما تبقى من فلسطين بعد الاحتلال الصهيوني عام 1948 وكان على الفلسطينيين وقتها اقامة دولتهم على الضفة وغزة واعلنوا قيامها واعترفت بها جميع الدول العربية باستثناء امارة شرق الاردن التي كان يحكمها اصلا الانجليز الذين قرروا توحيد الامارة مع الضفة واعطاء غزة لمصر لان المخطط القادم كان احتلال كل فلسطين وهذا ما حصل عام 1967 واخيرا شكرا للاستاذة فرح على كل مقالاتها الموضوعية والرائعة ولا استغرب من كل من اتهمها بالعنصرية فهؤلاء قلوبهم سوداء وسيري دوما بالمقدمة

  17. المحترم فارس عبدالعزيز,
    الكاتبة أسائت و انت تسيء للشرق اردنيين و كأنهم جميعا يدرسون على حساب المكرمة و كأنهم جميعا غير مؤهلين لدخول الجامعات أو انهم اقل قدرة علمية و هذا فيه اساءة و إهانة غير مقبولة أبداً للملايين من الشرق اردنيين! الذين منهم الكثير من المتفوقين و العلماء و المجتهدين. إذا كنت تشعر بالظلم فلا يعني ان تهاجم و تحط من قدر الآخرين و تسيء اليهم و تعمم عليهم. ولا يجوز للكاتبة ان تعمم موقفها الشخصي على ملايين الشرق اردنيين (ماذا نسمي ذلك؟) اقل ما أقول ان المنابر أصلحت للهواة!!
    ابناء العشائر الأردنية و منهم اجدادي و أعمامي رحمهم الله هم من رفضوا التقسيم و دعموا بالمال و السلاح و جاهدوا مع الفلسطينيين في العشرينيات و الثلاثينيات من القرن المنصرم و هم من استشهدوا في القدس و الخليل و نابلس في ال٤٨ و ال٦٧ و الكرامة و نحن ابناء هذا الجيل نفتدي القدس و فلسطين بأرواحنا و نرفض التوطين مثل كل الوطنيين الأحرار كما نرفض الظلم و نقبل الأخوة و المحبة كما نرفض الإساءة لنا و أيضا اول ما نرفض هو الإساءة للفلسطيني أينما كان، و منابر الشرق اردنيين اكبر دليل على ذلك و لايغرنا قلة عنصرية او حاقدة لأسباب شخصية من هنا و هناك تحاول اثارة الفتنة و النعرات و تسيء لهذا المكون أو ذاك!

  18. الى فارس عبد العزيز من اربد مع المحبه
    دفع الضرائب ليس معيارا….لماذا ندفع ضرائب كمغتربين بالخليج او اوروبا او حتى امريكا ولا نصبح مطالبين لحكوماتهم ان نكون في دواءرهم الامنيه ومناصبهم السياسيه….في بعض الدول العربيه مجرد انك تحمل جنسيتها تحصل على تعليم مجاني و راتب عالي خيالي…لماذا ان عملنا عندهم لايصح لنا ان نكون ببرلماناتهم واجهزتهم الامنيه وحامعاتهم بالمجان…اتوقع الدفع للضريبه ليس معيارا…..ثم ان هذا التفسير الاحادي الجانب لابمت للحقيقه بصله ابدا….ان تكون بالاردن نعمه فالنحافظ عليها جميعا….وبعود وبكرر انها الكاتبه الرائعه يجب ان لا تكيل الجانب السلبي في ذاكرتها لحادثه وقعت قبل عقود….عقدتها انها لاتنسى…ليس لذاكرتها الفذه…بالتذكر وانما ….ارجو ان اكون مخطئا لتعيد الحب واداء الجميل لبلد احتضنها هي واسرتها يوما ما….وانني جازم ومتاكد لو كانت عائلتها في بلد اخر تسكن فيه….لكالت المدح والتفاخر لذلك البلد خوفا من البطش لها ولعائلتها….من المعيب ان تشرب من بئر وترمي به حجر….والسلام

  19. كل مجتمعات الارض لا تخلو من العنصرية و العرب ليسوا إستثناء و بالنسبة لحال الاردن في هذاء المجال أراه مختلفاً فالعنصرية فيه تلاشت بنسبة 99% و اكثر وولولا الاحداث التي افتعلتها المنظمات التي إدعت و لا زالت تدعي انها تمثل الفلسطينيين عام 1970 ضد الاردن لما كان للعنصرية مكان و بكل الاحوال العنصرية مرفوضة بين المؤمنيين لأنهم إخوة و ان كان هناك احداث تبقى سطحية عابرة لا قيمة لها
    الاردني و الفلسطيني دم فصيلته واحدة

  20. بداية، لا بد من الإشارة الى أن إثارة موضوع “العنصرية” كما تسمينه، كان خطأ، وأعتقد بأنه غير مقصود، لأنني قرأت كثيرا من مقالاتك، والخطأ هنا يكمن في المبدأ أولا وفِي التوقيت ثانيا، فنحن نعيش فترة هي الأسوأ في تاريخ العرب الحديث كما أن وسائل التواصل الاجتماعي والفضاء الالكتروني عامة تصب الزيت على الحريق، وان إساءة الكثير منا استخدامها، عن جهل أو غيره، يفاقم الموضوع، كما أن جهات كثيرة برعت وبامتياز في اثارة الفتن وفِي التخفي وتقمص أدوارا تعجز الشياطين عن القيام بها.
    ان تفشي الظلم والفساد والغلاء مع القليل من العدل وتكالب الأعداء “ما ظهر منهم وما بطن ” على أمتنا وكثرة متطلبات الحياة، قد أدى الى تقلص الطبقة الوسطى حيث انضم الجزء الأكبر منها الى الطبقة الفقيرة، ومع غياب التكافل الاجتماعي اللازم، قد أدى الى تولد الاحقاد والكراهية بشكل لم يسبق له مثيل، وعلى نطاق واسع يمتد من المحيط الى الخليج.
    لقد تعلمنا بان الحسنة تمسح السيئة، ولكننا لا نفعل، وقد قال أحد الحكماء، وأظنه غاندي، إذا قابلنا السيئة بالسيئة فلن تنتهي
    السيئات، فإذا بقينا ننكأ الجراح فلن تندمل الجراح، ويكفينا النزف الجاري في بلادنا من دماء غزيرة وتدمير للأوطان الواحد تلو الآخر وتبديد للثروات واتساع الهوة بيننا وبين الدول المتقدمة، وسوف يستمر الحال على ما هو عليه، الى متى، الله أعلم.
    الآن وقت وقف الفتن ووأدها، وإلا فلن يتبقى لنا ما نختلف عليه.

  21. اتفق مع تعليقات الاساتذة
    1- محمود عبنده -USA
    2- سحر
    3- هيك الصح
    4- جميل
    شكرا لكم جميعا كلماتكم من ذهب .

  22. هيك الصح_ الكاتبة الكريمة لم تقترف جريمة حين تصف نفسها انها اردنية فلسطينية او العكس بل ان وصفها ذلك هو امر صحي جدا لانها تدرك معنى المواطنة -بفتح النون-وتعيها جيدا، فالمواطنة الحقيقية تجمع في بوتقتها كل الاعراق والاصول والمنابت التي تحتكم جميعا للقانون دون تمييز وهذا ما نجح به الغرب والدول المتقدمة التي تميزت بتنوع الثقافات في المجتمع الواحد، في حين ان من سمى نفسه هيك الصح يريد من الكاتبة الكريمة ان تتنكر لأصلها وتتأردن وفي الواقع فان ذلك لن ينفعها لان الشرق اردني يسأل عن مكان ولادة الجد.
    الكاتبة لها كل الاحترام والتقدير ونشكرها على مقالها الرائع فهي تحدثت عن بعض ما يعانيه الاردني من اصل فلسطيني من عنصرية برغم من دفعه للضرائب بينما الشرق اردني يدرس بالجامعات مجانا بالمكرمات رغم تدني علاماته ويتعين بالجيش والدرك والاجهزة الامنية المحرومة والممنوعة على الاصول الفلسطينية والمضحك المبكي ان المناهج الاردنية صرعت اطفالنا وطلابنا بالوطنية والانتماء وعند الواقع تسقط كل هذه المناهج في حاوية النفايات…

  23. أقول للكاتبة و المعلقين الذين يسيؤون للأردنيين ، هذا المنبر هو لشخص عروبي محترم هو الأستاذ عبدالباري عطوان فلا تسيؤوا له و تنفثوا السموم العنصرية لكي يصبح منبرا للتهجم على الشعب الأردني و العشائر الأردنية
    و أقول ان منابر الأردنيين لا تستخدم للتهجم على المكون الفلىسطيني ابدا فلا تفتحوا مجالا لذلك

  24. الكاتبه المحترمه
    أطلب منك الاطلاع على اتفاقيه وادي عربه واتفاقيه اوسلو وستعرفين الاجابه على جميع ما ورد في مفالك

  25. الانحياز المحلي و الإقليمي لمجموعه سكانيه معينه داخل الدوله الواحده شيء طبيعي ولا ينم عن عنصريه , ففي داخل فلسطين هناك الانحياز ضد/مع الخلايله او الانحياز ضد / مع الفلاحين و المدنيين في المدينه الفلسطينيه و ريفها و في الأردن انحياز مع / ضد شمال جنوب . حتى ان صديقي الأردني الشمالي من اربد كان يقول لي- انا الفلسطيني البحت – لو اقتطعت شمال الأردن مع الضفه الغربيه في دوله واحده لكان افضل من وضع شمال و جنوب الأردن كدوله واحده ….. التمايز و الانحياز مع او ضد داخل المجتمع الواحد شيء طبيعي

  26. بعد الاطلاع على مضمون المقال اعلاه …..رغبت في تذكيرك انت والكثيرين ممن هم في الخارج بان القضية اعلاه لا تعدوا نقطة في بحر عند الغرب لسبب بسيط سعر العرب عند الغرب ابسعر اشوال البصل ..!!! وبامكانك تلمس ذلك من مكانك كما لمسته في دول اجنبية اخرى من شرق اسيا حتى اوروبا……القضية تتجلى بكثرة الذبح والسلخ عالطالعة والنازلة وعدم توفر الاستقرار في الوطن العربي وكذلك غياب الاختراعات التي تخدم البشرية جمعاء اضف الى ذلك انسلاخنا عن مبادئنا ……
    ما اردت قوله احنا ووين والعالم ووين …..متى راح نخلص من تصنيف الغرب للعرب كتصنيف هتلر لليهود…..؟1
    شاءت الظروف ان اكون برفقة احد الوفود من (ابناء العمومة !! والعياذ بالله ) ووجهت لي عدة اسئلة:
    1- اردني – اردني ام اردني -فلسطيني؟ ج: مالفرق!!!!! كله شعب واحد
    2- وحداتي ام فيصلاوي ؟ ج : كله بياكل زعتر وزيت
    وغيرها من الاسئلة التي لا ارغب التطرق لها !!!
    ياجماعة استوعبوا ان الله اعزنا بالدين وبغير ذلك اصبحنا ما نحن عليه الان كامة عربية اسلامية ذات رسالة خالدة……

  27. كلنا عنصريون
    بالبيت الواحد و بالوطن الواحد
    واتحدى اي شخص ان يزعم شئ اخر
    لكن عند البعض دفينه لحكمته ودينه وعند البعض الاخر ظاهره للعيان لعدم وجود رادع لديه
    ما دام الاردني يذكر قصته التي عايشها مع الفلسطيني
    والفلسطيني مع الاردني
    فلن تقوم لنا قائمه
    ما يجمعنا اكبر واكثر مما يفرقنا
    اكن كل الاحترام للكاتبه ولكن هذا المقال لنسيان وارجع الكاتبه عده خطوات للوراء

  28. أستاذي الفاضل (Al-mugtareb)
    كلامـك دُرَر وجواهـر، الله يحفظك ويطول عمرك، أضحكتني القصة وأثلجت صدري، وكل المحبة والتقدير لأهلنا الشركس والشيشان أطيب الناس، ولكل مكونات أسرتنا الأردنية الواحـدة، مثل ما كان يسميها الملك الحسين رحمه الله.

    ومثل ما قال الأخ الفاضل (حمزه عبيدات ( ابو الامير ) / الأردن) الوطـن للجميـع والجميـع للوطـن.

    وكـل التقدير لكاتبتنا الأردنيـة المتميـزة فـرح مرقـة.

  29. الى (هيك الصح) هذا مثال واضح لما ذكرته الكاتبة او بالاحرى هذه هي الفئة التي نتحدث عنها فقد ذكر الاخ ما يلي ( وتاكدي انه انت بالجامعه تنافس وعلى حسابك اخذتي مكان واحد اردني اضطر يسافر او ما بدرس…عشان الاردن اعطتك اولويه عليه) انتهى الاقتباس ……….ماهذا ؟؟؟؟؟؟؟؟ ما فهمت ممكن الاخ يفسرلنا ؟؟؟؟؟؟شو يعني الطالبة الاردنية بحكم الدستور والقانون اخذت مكان اردني ؟؟؟ والا قصدك انها مش اردنية واخذت مكان اردني ؟؟؟؟؟ انت لا تتحدث عن كندية انت تتحدث عن مواطنة اردنية والا مش فاهم شو هالعقلية ؟؟؟اخي الكريم اذا كانت هذه النظرة التي تحكم بها على الامور فقد تفوقت على الطالب المذكور بالاف الكيلومترات

  30. تحياتي لك
    واقول جانبك الصواب عزيزتي
    في البداية انا فلسطيني كح مولود في الاردن واحمل الجنسية الاردنية وانتمائي للاردن وهواي فلسطيني.
    عزيزتي من عاش في الاردن يدرك ان ما تقوليه شيء طبيعي واقل من عادي . وغير مخيف . والعنصرية او الاقليمية مجرد طقوس / فلسطيني اردني/ شمالي وجنوبي / ضفاوي وغزاوي/ فلاح وبدوي / وحداتي وفيصلاوي….. الخ.
    الغريب والرائع لمن يعرف الاردن ان مجرد حادث سير يهز الاردن ويوحده ،،، من يهب ليساعدك على الطريق غير معني بهويتك … كل الاردن تبكي عند أي حدث ارهابي …. كل الاردن الان مع المنتخب … كل الاردن يتحول لاطفال بانتظار الثلج …..
    عزيزتي الاردن جميل بأهله وبسيط اكثر مما تتوقعي

  31. لقد قلت يا اخت فرح ما يجول في رؤوس ملايين الاردنيين ذوي الاصول الفلسطينية. لماذا المجاملات الكاذبة فالواقع غير ذلك فالاردني الفلسطيني مهمش في البلد. فلا يحق له البعثات السنوية للدراسة في الخارج، ولا يحق له الانتساب الى الاجهزة الامنية والعسكرية وحتى في بعض الدوائر المدنية والقبول في الجامعات كما ذكرت الكاتبة الكريمة. وكذلك السفارات والقنصليات في الخارج حكر على فئة معينة فقط. اذا كان الناس سواسية كمواطنين فيجب ان ينالوا حقوقهم المنقوصة.

  32. اتمنّى من الكاتبة المحترمة والتي انا شخصياً احبّها واقدّرها كثيراً واقرأ كل مقالاتها واتمنى لها كل الخير ان تراجع وبهدوء ما كتبت في مقالتها ، ستجدي انك اخطأتي بسرد هذه القصة التي كان فيها ما كان من بث روح الفرقة بين ابناء الشعبين الاردني والفلسطيني وقد تكون وانا متأكد من ذلك بدون قصد ، ولاحظت ذلك في معظم التعليقات التي كان فيها الحده والقسوة وفي بعض الاحيان جلداً للذات ، فبدأ هذا يشكو وهذا يتظلّم وهذا يلعن والآخر يمتدح الهجرة الى دول الغرب لأنه وجد فيها ما كان يراه بعيد المنال في بلده ، وهذا يقول هذا اخذ مكاني والآخر يقول هذا اخذ مكاني ، والكل يعتقد انه على حق والآخر مخطئ . اقول لكم جميعاً ان الوطن للجميع والجميع للوطن وليس هناك فرق بين هذا وذاك الا بقدر ما يقدم لوطنه ويضحّي من اجله ، فالكل وبدون استثناء يساهم في بناء الوطن فلا تجعلوا من انفسكم ادوات لهدمه وتخريبه فالوطن بحاجة الى كل ابناءه ، وسلامٌ على وطني يوم ولدت ويوم اموت ويوم ابعث حيا . احبّكم جميعاً !!!

  33. بصراحة مقالك يدل على ان العنصرية متآصلة ومغروسة داخلك اكثر من زميلك في الجامعة.. ارجو منكم النشر احتراما للرأي الآخر

  34. قد اتفق معك بوجود حمقى من الطرفين يثيرون هذه النعرات بين الفينة والاخرى… ولكن اود ان اتساءل هنا.. لماذا لا نسمع عن هذه النعرات والحماقات بين الاردنيين من الاصول الشيشانيةوالشركسية مع الاردنيين الشرقيين؟
    الا تستغربين تقبل الطرفين لبعضهم وعدم سماعنا لاي من الترهات كتلك التي تحدث بين الاردنيين الشرقيين والغربيين؟؟
    مع العلم انهم جاءوا لبلادنا كما جاء الفلسطينيون مطرودين مقهورين.. ومع انهم لا يزالون يعتزون بقوميتهم ولغتهم وفنهم الشعبي المختلفات تماما عن قوميتنا كعرب ولغتنا وفننا الشعبي..
    لا زالوا يؤسسون الجمعيات والصالات التي تحمل اسماء بلدانهم ويضعون اعلامها..
    وهم ايضا يتمتعون بمناصب ومراكز قيادية بالبلاد
    كل هذا لا يثير اي مشاعر لدي الاردني الشرقي ولا يثير حفيظته، لماذا؟؟
    لعل السبب يكمن بهم ايضا… يعملون بصمت ويحققون ماربهم بهدوء.. يتجاوزون الحمقى من الطرفين بذكاء ويحصلون علي المزايا بالشكر والعرفان…
    يعلمون ان هناك من يتحدث من خلفهم او حتي امامهم عن اصولهم اللاعربية اصلا..
    ولكن هذا المتحدث لا يعنيهم.. فصوته خافت لا يكاد يسمع اذا لم يرددوه هم وراءه احتجاجا او اعتراضا.. ما يعنيهم هو الجمع الغفير من الشعب.. من العشائر ذات الاصول الرفيعة والاخلاق النبيلة… برجالاتها الكريمة وابناءها الطيبون… هذه العشائر التي احتضنتهم كما تحتضن اي ملهوف دون التفات لاصولهم ودينهم وثقافاتهم.. وهذا ما حدث معهم حين قدموا من الشيشان والشركس وهذا ما حدث مع اهالينا حين قدموا من فلسطين..
    عزيزتي انا اتحدث عن نفسي.. فانا مثلك اردنية من اصول فلسطينية.. وازيدك من الشعر بيت انا ولدت بالكويت وابناءي ولد معظمهم بالسعودية… ونحن نحمل الجنسيتين الاردنية والفلسطينية..
    اقسم بربي الكريم انني لم اعش بحياتي التي عشتها هنا بعد عودتي من السعودية.. لم اعش ذلك الشعور الذي تتحدثين عنه.. شغور العنصرية..
    هل تعرفين لمادا؟
    لاني فعلت كما فعل الشيشان والشركس.. تجاهلت صغار العقول من الطرفين وحاورتهم بهدوء.. تحديتهم وافحمتهم وتفلبت عليهم.. اسكتهم.. ومن لم يسكت تجاوزته ولم التفت له.. التفت لاولئك الذين وقفوا الي جانبي ومعظمهم من العشائر ذوي الاصول الشرقية..
    عزيزتي من لم يشكر الناس لا يشكر الله..
    ابناءي كلهم درسوا بالجامعات بناءا علي معدلاتهم.. حصلوا علي المنح التي يستحقون دون الالتفات لاصولهم.. وحصلوا كذلك علي الوظائف بناءا علي كفاءاتهم.. لا اصولهم.. لم يلتفت احد من المسؤولين الا لتفوقهم..
    حتى وان حدث بعض التجاوزات هنا وهناك فاؤكد لك انها لم تكن بسبب عنصري.. وانما بسبب مصالح متبادلة.. وحتي هذه التجاوزات عندما تصديت لها بالقانون وبالمنطق وبهدوء تغلبت عليها اذ وجدت اذانا صاغية لشكواي حركت اصحابها واعادت لي الحق… اعادت الحق لاصحابه.. مع العلم ان اصحاب هذه الاذان من الاردنيين ذوي الاصول الشرقية..
    عزيزتي.. لا اريد ان ابالغ حتي لا يقال عني متملقة فصدقا انا لست كذلك.. لكني اؤكد لك اننا نحن من نبدا ونحن من نغذي النار باضافة الحطب لها.. مقالك هذا للاسف احد عيدان الحطب المغذية للنار
    واؤكد لك انهم اطيب واصدق واكثر مروؤة مما تتصورين..

  35. نتسائل عن الاوطان …

    يا عبد
    قد نتسائل عن الاوطان
    ان كانت غايات ترجى
    ام هي جزء من تكوين الانسان
    ان كانت اراض شاسعة …
    صحارى وجبال
    حدائق خضراء وجنان
    ان كانت مدن معمورة …
    قصور فاخرة وحسن بنيان
    ان كانت امما متجانسة…
    شكلا فكرا و لسان
    نظم متوارثة …عادات
    عقائد مشتركة …
    وحدة اديان
    ……
    قد نتسائل يا عبد عن الاوطان
    ان كانت ضربة حظ عمياء
    اصاب او اخطأ بها الانسان
    ان كانت عطاء الهيا مقدرا
    انزل فيه بيان
    ان كانت حقا موروثا
    او جائزة مكتسبة
    فضلا ….كرما ….
    أو صدقة محتسبة
    …….
    نتسائل يا عبد عن الاوطان
    ان كانت بيت دافئ وحصن متين
    جيوب امنة وطيوف حنين
    ان كانت كنزا معطاء لاينبض
    او دينا مديدا لا يفنى ..
    ان كانت محو أو أثبات هوية
    قيود صارمة او منابر حرية
    نتسائل……?
    ان كانت اوطان ضيم بايامه البيداء
    ام اوطان نور بآفاقه السخاء
    …….
    نتسائل يا عبد عن الاوطان…
    ان كانت ملك و حكر آباء و ابناء
    سلعة بخسة تقايض رياء
    وصفة خراب … حرب وعداء
    نتسائل يا عبد عن الاوطان
    ان كانت خيارا نبيلا نعمته الايمان
    ام شرط حياة جائرة و نقمة شيطان
    ان كانت سلطانا طاغيا من صنيعة انسان
    ام سؤالا مبهما من احجية ما لها برهان

    نتسائل يا عبد
    عن بدع حدود مرسمة وفراغ رهان
    على فتات امم تزهق وتهان
    نتسائل يا عبد عن اوطاننا
    تلك شبه الاوطان
    ان كانت رقما منسوخا من ثمة عنوان
    نتسائل عن اوطاننا
    اوطان الوهن واوطان الاذعان
    ان كانت حقيقة؟
    ام اكذوبة شهر نيسان !
    …….

  36. .
    — العنصريه في الاردن سطحيه لا تخيف لانها تنقلب الى وحده كالفولاذ بين جميع المكونات امام اي نذير خطر وهذا ما يحمي الاردن دوما .
    .
    — انت يا ابنتي تسكنين في ألمانيا وانا سكنت فيها لفتره في ميونخ ولابد انك تعرفين عن عنصريه اهل بافاريا ضد باقي الالمان والان أضيف فوقها عنصريه الالمان الشرفيين تجاه الالمان الغربيين ، لكن عنصريه الالمان فيما بينهم عنصريه سطحيه ايضا كما في الاردن تختفي مع اول شعور بالخطر يهدد ألمانيا .
    .
    — سأعود الى ما أزعجك بالجامعه من طالب تافه ، وفعلا ما قاله مزعج ، لكن لو كان سلطي وانتي كركيه لقال انتم اهل الكرك مسيطرين على كل البعثات او الوظائف ولو كان عقباوي وانت رمثاويه لوجد سببا مشابها ، هذه الأشكال من البشر تغطي فشلها بأسباب عده احدها عنصريه سطحيه .
    .
    — سأروي لك قصه حصلت بحضوري في الديوان الملكي ، في احد الأيام اجتمع مجموعه من كبار المسؤولين وكان الموضوع المطروح بانه لا يجوز ان يكون حرس البروتوكول الاردني من الاخوه الشركس باللباس القومي القوقازي ، وفاض الاغلبيه في انتقاد مهذب لقرار الملك عبد الله الاول عند تاسيس الاماره وان في اختياره حينها تهميشا للشرق اردنيين وإعطاء صوره غير واضحه عن التراث الاردني العريق منذ الانباط ، وفجاه قال احدهم : طيب خلينا نطلب من سيدنا ( لقب الملك بالاردن ) آن يغير هذا التقليد ويستبدل حرس البروتوكول بحرس باللباس الوطني الاردني / حرس الباديه ،،،، وساد صمت تام بعدها لدقائق ،،، ثم قال احدهم مين سيخبر سيدنا ( الملك الحسين ) فلم يجب احد ،، فاقترح احد المسؤولين ان يكون صاحب الفكره من يبلغ الملك بها وقال له شو رأيك يا باشا انت تحكيله ، فرد الباشا فورا ، لا يا اخي مع معقول وين اودي وجهي بعدها بين الشركس فأكمل الثاني معك حق هدول اخواننا والموضوع سيفهم غلط واكمل الثالث بعدين الجماعه اخلاصهم للبلد ما عليه غبار وبيكفي انهم تركوا القوقاز دفاعا عن دينهم ،،، وانقلب الموضوع الى الاشاده بمناقب الشركس ونسي الجميع موضوع تغيير الحرس .
    .
    — الاردنيون من أطيب شعوب الارض وأكرمهم ،، كلامهم صلف لكن اذا قصدتهم بيطعموك لقمه اولادهم .
    .
    .
    .

  37. الأردني – الفلسطيني .. يننطبق عليه المثل القائل ; ,, ممثل إللي رقصت عالسلم ,,
    فإذا عبر عن حبه و إنتمائه للأردن و قال ; أنا أردني , يتهم بأنه باع أرضه و نسي قضيته .. و يتم تذكيره دائما بأنه ليس مواطن أردني عندما يسأل السؤال العنصري ; شو بلدك الأصلي ؟
    و إذا إفتخر بأصله الفلسطيني , يتهم بأنه عديم الإنتماء للأردن و يتخلى عن أصله ..
    لذلك نسبة المرضى النفسيين و المصابين بإنفصام الشخصيه يشكلون نسبه عاليه في الأردن .. فالأردني من أصول فلسطينيه عندما توقفه دورية نجده أو سير .. أو عندما يراجع دائره حكوميه , يتحول بقدرة قادر إلى أردني من إربد و يبدأ بالتحدث باللهجه الأردنيه ..
    أما الأردني من شرقي الأردن فيتحول بمعجزه ربانيه إلى إنسان ,, مدني ,, يتحدث ,, بالآل ,, و يصبح صوته ناعما و يتحدث بلهجة أبناء المدن الفلسطينيه .. عندما يذهب لتقديم طلب وظيفه في شركه صاحبها أردني – فلسطيني ..
    و الغريب أن الأردني من أصل فلسطيني مطالب بكل واجبات المواطن الأردني من ناحية الدفع للدوله و التعييش ليل نهار .. أما عندما يطالب بحقه كمواطن أردني في الإنتساب للجيش أو الأجهزه الأمنيه أو العمل في الدوائر الحكوميه من وزارات و جمارك …… الخ .. عندئذ يصطدم بالواقع و هو أنه مجرد بقره حلوب و لها رقم وطني و لا يحق لها ما يحق لغيرها ..
    شخصيا لو كان إسمي من تفعيلة ; حنظله بيك الحناظله .. لقام السفير الأردني بمقابلتي و مساعدتي
    – حمى الله الأردن و الأردنيين .

  38. لا يجدر بمن حملت امانه القلم ان تستدرج ماضيا من دراستها لترسم ملحمه كلاميه خاضتها مع احد الطلبه وتصور نفسها مناضله تقاوم الاحتلال تحت عنوان العنصريه, مقالك كان معول هدم ولم يزد الصفوف الا فرقه وازال من جدار الوحده حجاره بعدد حروف مقالك. لايحتاج العقل العربي مزيد من الفكر الدموي, لاننا شبعتا منه من واقعنا العربي الذي رسم لوحه ملحميه مخزيه رسمت بدماء سالت من كل قطر عربي امتدت من تونس مرورا بما كان يسمى ليبيا لستقر في العزيزه سوريا التي سالت دماء شعبها العزيز من شاشات التلفاز.

  39. Instead of cursing the darkness, it is more noble and pragmatic, and humane to LIGHT A CANDLE. Instead of focusing on “Bias” and all the negatives, I challenge readers to come up with different ways that bring our ONE NATION together. Just look at the European Union that is made up of different nations and races who fought each other throughout history. They turned it into a Union.

  40. في الحقيقه انا لا ارى ان هناك عنصريه عند الشعوب العربيه كافه ولكن الذي نصطدم به عادة ليس عنصريه على الاطلاق ووصف سلوكيات البعض بالعنصريه اعتقد انه وصف بتخطى حجمه وطبيعته الحقيقية
    والحالة التي حصلت مع الاخت الكاتبه لا تقارن على الاطلاق مع ما حصل معنا ومع ذالك لم نضعها ابدا في خانة العنصريه لاننا اذا ما اردنا ان نتعنصر على بعض نحتاج الى ربما الف عام حتى نرى هناك اختلاف فيما بيننا
    يستحق ان نتعصر به على بعض
    ولكن ما يحصل هو ان هناك بعض هبات الحماس تهب على النفس فتحاول ان ترقص امام شخصيه معينه او جمعة فيها ميمنه وميسره ومقدمه ومؤخره واحيانا هبة فزعه فلا يجد فزبع الفجأة هذا يفزع لمن
    واحيانا تكبر ( بضم الباء وتشديدها ) عند مفجوع وجد سلة تين
    واحيانا ناقص مكانه يريد ان يزحزحوا له من هم اصلا بلا مكانه سوى مكانة القيل والقال والبطولات الوطنيه الكرتونيه المبتله بماء الغسيل ، واحيانا عنتره وعنطزه واحيانا طاقة ناتجة عن مشروب طاقة فتجد من يفتح ذراعيه في السارع او القاعه او المسجد او العرس يبحث عن من يفرغ سقوطه في ساحته فقط لا غير
    اعتقد انك بتطرقك الى هذه الحوادث اعطيتي شيئا شيئا ما زال امامنا قرون حتى نستعير مصطلح العنصريه ليكون في مكانه
    ما حصل معك في الجامعه ليس عنصريه على الاطلاق
    ولو كنت مكانك لتم الهجوم علي بشيئ اخر غير الذي تم الهجوم به عليك وقد حصل عشرات بل مئات المرات
    لو كنت اردنيه الاصل وانت في حقيقة الامر كذالك ولكن بكفة الميزان الاعوج لقال ذالك الشخص
    لتهجم عليك بشبئ اخر
    كما يتم التهجم علينا ليل نهار بسبب مواقفنا ووجهة نظرنا وأرانا فيما يتعلق في الدوله
    هذه ليست عنصريه هى رقصه ولكن على منصة مايله
    لو اردنا ان نحسب ذالك عنصريه لوجدنا انفسنا كل يعيش في خيمه بعيد حتى عن اخوته وابويه
    لا يوجد يا اخت فرح عند العرب ما يتعنصرون به على بعضهم البعض
    كل يرتدي رداء فيه الف ثقب وثقب
    فكل بيوتنا من زجاج وكل بحوزته قلاب حجار
    فالعاقل هو من عرف قدر نفسه
    فما جرى معك لا يخرج عن هذا النطاق

  41. للاسف العنصرية ليست فى الشرق فقط عشت فى الغرب سنوات و هم يمارسون اسوأ العنصرية ضد العرب و المسلمين , و يمارسها البيض على السود الى الان , و يمارسها السكان الاصليين على المهاجرين هل تذكرون الطالبة المصرية مريم التى قتلت و سحلت فى شوارع نوتنجهام على مراى و مسمع من الجميع و لم يحرك احدا ساكنا ؟
    الغرب يتظاهر بتقديسه لحقوق الانسان و كل هذه الاشياء لكن لا ينفذها على ارض الواقع

  42. دعونا نسمي الأشياء بمسمياتها ، هذه العنصرية والتفرقة بين من هو أردني أصيل كما يسمونه وبين الفلسطيني الأردني ، يلمسها الزائر للأردن في المحلات وفي دوائر الحكومة ، وفي الوظائف حتى بتنا نتساءل ما مواصفات الأردني الأصلي ، وكيف نال هذه الصفة ؟ إذا عرفنا أن الأردن ككيان تشكل بعد الحرب العالمية الأولى ، حين جمعت العشائر التي تجوب شمال الجزيرة العربية وغربها لتستقر في قطعة أرض رسمت بالمسطرة وصنع لها حدود ومنافذ عبور ودخول ، فيما تضرر من هذه القسمة أبناء الجزيرة العربية الشماليين وأهل فلسطين وسكان سيناء الذين كانت مناطق ترحالهم ورعيهم وتجارتهم في شرق نهر الأردن .

  43. تحياتي . اتوقع ان سرد موضوعك وانت بالجامعة قبل ثلاثين عاما وتحللي تحليلات خيالية وهي ليست واقعا لأن المؤمنون اخوة وليس منا من دعا الى عصبية صدق رسول الله . لا تستغلي مواضيع حساسة من اجل شهرتك واتوقع انه في هذه الأيام مواضيع أكثر أهمية ومصيرية أكثر من هذه الكلمات .

  44. العنصريه والكراهية هي ردة فعل المقهور على كل الناس بإستثناء الشخص الذي أحدث الفعل وسببه. العنصريين يعاقبون الجميع ويحررون من قام بالفرقه. فعلهم هو انعكاس لفعل الاخر عليهم. مارس أصحاب السلطه الكراهيه ضد الأفراد وعاد هؤلاء الأفراد لممارسته ضد الآخرين لأخذ الثأر ولكن من دون عقاب المجرم الحقيقي. والحال موجود بين غرب النهر وشرقه وهم مساهم ن في شركة واحده وهي مصلحتهم الفرديه التي لا تستقيم الا باحداث تلك الفرقه. حتى أساتذة الجامعات لا زالوا يتفننون فيها ورؤساء الجامعات والأطباء والوزراء والعمال والتجار….

  45. الوطن هو اين تعيش سعيد، فالارض وما عليها لله الواحد القهار.
    لقد ولدت حتى انهيت الثانوية في بلدي العربي المسلم ولا اتذكر الا القليل من الذكريات الطيبة.
    وعندما هاجرت وأسرتي الى أمريكا وجدت حرية ومدنية وتعليم حقيقي وخدمات طبية راقية ونظام مدني حضاري.
    وانا وأسرتي سعداء هنا رغم ان حلم أمريكا لا يكون الا بالفهم العميق والعمل الجاد وهي باختصار رحلة شاقة بالدراسة والجهد ولكن لكل مجتهد نصيب والله ولي التوفيق بينما كنت أعيش وارى في بلدي كل انواع الكذب والنفاق وانحطاط اخلاقي واجتماعي وتردي الخدمات العامة ومحسوبيات وفساد في ادارات الحكومة المختلفة. وكل ما أزور الوطن اجد الناس والضروف وكل شيء العن من السابق. اشكر الله دوما لأننا هجرنا الوطن ونعيش هنا.
    كوني مسلم مؤتمن اتنمى لامة العرب والمسلمين كل خير وسلام وتعاون محبة وندعو الله ان نصلي في الأقصى المبارك ولكن تحت راية عربية إسلامية.

  46. الاخت الفاضله /  فرح مرقة ،
    طبعا لا بد من حشر السعوديه في كل موضوع ،،
    عموما ما دخل الفتاه رهف ، في موضوع العنصريه ، الفتاه لديها مشاكل
    عائليه وهربت من اهلها ،، وكانت اغلب أقامتها في الكويت ، وبسبب الخلاف
    مع اهلها هربت من الكويت ،، فما دخل السعوديه او الامير محمد بن سلمان ،
    الفتاه لم تضر السعوديه هي أضرت باهلها وعائلتها فقط ،، وحتى لو حدثت
    حالات هروب اخرى ، الم تهرب فتيات من المانيا ومن روسيا والسويد وغيرها
    للحاق بداعش ، لماذا لم نسمع ان هروبهم سببه اضطهاد بلدانهم ،

    ثم اي تعذيب لمعتقلين في السعوديه ، انا اتمنى منك لو لمره واحده فقط الاشاره
    لتعذيب وقتل اكثر من 13000 الف معتقل في سجن صيدانايا في دمشق على
    أيدي شبيحة النظام السوري ،، والآلاف غيرهم تم اعتقالهم في دول عربيه اخرى
    يا سيدتي لا يوجد تعذيب في السعوديه ، حتى ارهابي داعش لم يتم تعذيبهم ،
    يتم محاكمتهم ثم القصاص منهم ،،
    خاشقجي رحمه الله قبل موته بفتره وجيزة وعلى قناة الجزيره على ما اعتقد
    اراد المذيع منه القول بوجود تعذيب للمعتقلين في السعوديه ، فرد عليه خاشقجي
    في الحقيقه لا يوجد تعذيب لمعتقلين في السعوديه ،،
    يا سيدتي حتى لو حصلت تجاوزات وحالات فرديه ، السعوديه ليست في اوروبا
    فانظري حول السعوديه ، ستعرفين ان السعوديه ملاك ،،
    تحياتي ،،

  47. شو يعني بالاردن بس بطلعلكوا تحكو…وتنتقدوا….ومنكوا صار الوزير والمدير….وباي بلد عربي ما بتسترجوا تفتحوا ثمكوا….مش بس هيك بتعلموا على اولاد البلد….عيب عليكي كاتبه تحكي اردنيه فلسطينيه..يا اردنيه يا فلسطينيه…وتاكدي انه انت بالجامعه تنافس وعلى حسابك اخذتي مكان واحد اردني اضطر يسافر او ما بدرس…عشان الاردن اعطتك اولويه عليه….لا تثيري النعرات…لعن الله موقذها….لعلمك انا مش عنصري زيك وبفتخر بكل فلسطيني لانه امي فلسطينه ولانه كل فلسطين بلدي زي ما هي الاردن….يا ريت كتبتي عن نفسك كاتبه عرببه وليس اردنيه فلسطينيه…عشان تكبري اكثر ويكون مدارك اوسع وتقبلك اكثر….عفكره انا بتفق معك انه في اراء مختلفه…مشان هيك انا مش زي اللي بطبلولك ….اتفق معك انك راااائعه….بس اروع لما تكوني بعيده بالافق عاليا عن مواضيع عنصريه….وعفكره انا كمان بجلس بالمحاضرات بالامام زيك …. بس بتذكر انه لازم ارجع صف واحد للخلف لما اتذكر مقوله الشاعر….احترامي للحرامي قاعد بالصف الامامي….وبكفي جلد بالاردن واهله وفهمك مع التركيز شوي ومساعده الاخرين بكون كفايه….عشان صعب عليك تفهمي شو معنى اردن….بحب الاردن وفلسطين

  48. مقال جميل أخت فرح. أحييكي.

    يا ريت شعب الارض ينتفض و يقف وقفة حق ضد موضوع القرض، لانه حتما تلبيس طواقي و ليس الامر بحاجة لخبير اقتصادي ليثبت أن هذا القرض و فوائده سندفعه من دخلنا و عرقنا في القريب العاجل

  49. السلام عليكم .. لدي نقاط بسيطة احب ان اسلط الضوء عليها
    ١)- بحسب مفهوم التقسيم العنصري لدى البعض في الاردن الحبيب …طالما انت لست اردنيا كون اصولك من غرب النهر ، هل يعني ذلك ان العاهل الاردني ليس اردنيا كون اصوله من الحجاز ؟؟!!
    ٢) اتفق مع كل الاراء هنا كون رهف قضية سياسية … طيب يا حلوين الاخرون يحاولون التسهيل على النساء في السعودية من خلال تقديم زخم سياسي يسلط الضوء على معاناتهن … طيب يا معتضين تخيل عمرك سبعين سنة وممنوع تصدر جواز سفر لنفسك الا بموافقة ابنتك كونها ولية امرك ايها الذكر العربي !!! طبعا ستحتاج لتبني سياسي لتحريرك من قيود العصور الوسطى ايها السبيعيني الذي لم تبلغ سن الرشد بعد … !!

    دمتم بخير ومودة

  50. ٩٠ بالمئه من العرب عنصريين،واذا غير ذلك فإنهم ليسوا عربا.واعتقد النسبة نفسها من المسلمين هم عنصريين،واذا غير ذلك فإنهم ليسوا مسلمين.(لاتنخضوا ولا تستلوا سيوف داعش والغبراء.)المغربي يحارب الجزائري، الأردني يتعالى على الفلسطيني،السعودي والاماراتي يدمر اليمن،العراق غزا الكويت الأتراك يدمرون سوريا والعراق السعودية تتخذ من إيران العدو الأول مئات الآلاف من الإرهابيين دمروا سوريا والعراق.هذا حيض من فيض .في مباراة لكرة القدم بين مصر والجزائر،لم يكن منع اندلاع حرب بينهما سوى بعد المسافة بين البلدين.نحن ك ٩٠ بالمئه عرب واسلام، عنصريين ،هذا ليس وليد صدفه وليس وراثه بيولوجية.انها خلل في هرمونات ال٩٠ بالمئه من العرب والمسلمين في التكوين الجسدي والفكري.اعبروا الزمن قليلا مائتي أو ثلاثة مائة عام إلى الوراء وتفكروا من الذي أوجد بلاد الأردني والفلسطيني والسوري والتونسي والمغربي ومن الذي أوجد خطوط الطول والعرض، ورسم الحدود وحدد عدد السكان ،وترك بجانب كل دولة ،عصا لحقوق الإنسان،وأصبحنا بعد أن مات احساسنا ،وانعدمت المسؤلية في حكامنا وشعوبنا،لم نعد نقوى، على تغيير هذا الواقع ،فأصبح المصري يتغنى بمصريته والسوري بسوريا واللبناني بلبنانه،والفلسطيني ياحصره آخر من يستطيع أن يتكبر أو يعير احد .ولكن للحق، يحق له أن يكون مرة واحدة في هذا الزمن عنصريا ،عندما تعود فلسطين ويندلف العرب زرافات زرافات الى فلسطين الحبيبه،عندها يحق للفلسطيني أن يقول للزائرين عليكم الحصول على تأشيرة دخول،عودة على بدء،طالما ،نتغنى ببلد وننسى امة،ونؤذن لطائفه ، وننسى دين فهذه هي قمة العنصرية.

  51. بلدي من اعطتني حقي دون ان اطلبه . ولائي لمن رفع الظلم عني دون الحاجة لسؤال احد. موطني من وقف بجانبي ضد من تغّول علي من السلطه . عشقي لمن حارب الواسطه والمحسوبيه. على المستوي شخصي من كنت اظنها بلدي سحبت مني منحة مع انني كنت المرشح الاول لها حسب علاماتي الدراسيه واعطتها لفلان لانه لديه واسطه.
    لا اريد بلدانكم .. اخذت ديني ونفسي ورحلت. لم افقد الوطن لانني وجدت وطنا يحملني واحمله. اخاف عليه ويخاف علي.

  52. كل الاحترام لك اخت فرح، دائما مقالاتك رائعه، ولكن فيما يخص العنصريه في الاردن، اعتقد ان من يمارسهونها هم قله جاهله والحمد لله.

  53. لدى العرب عموماً و الأردنيين خصوصاً تشويش ذهني بالنسبة لمفهوم الهوية. بعض البديهيات: كل من تكلم العربية و إهتم بشؤون الشعوب العربية فهو عربي اي ان العروبة هي هوية ثقافية جامعة لكل العرب في كل ارجاء العالم او الوطن العربي و سمّوه كما شئتم . ثانياً : الاْردن و فلسطين و سوريا هي اجزاء من بلاد الشام و مقولة ان الاْردن و فلسطين عبارة عن جنوب سوريا صحيحة تاريخياً و شعبياً. شرق الاردن عبارة عن الجزء الشرقي من فلسطين.. حتى عشرينيات القرن الماضي كان الأفراد و العائلات و حتى العشائر تتجول و تقيم في مختلف ارجاء هذا الإقليم بدون جوازات سفر او إقامات.. الجزء الشمالي من شرقي الاْردن تاريخياً و عشائرياً يتبع منطقة حوران جنوبي سوريا حتى ان اللهجة المحلية هي نفسها. معظم اهل السلط ينحدرون من منطقة نابلس و كذلك الحال بالنسبة الى منطقة الكرك التي تعج بالعشائر ذات الأصل الخليلي. منطقة العقبة و معان كانت جزء من الحجاز.
    مفهوم الهوية الأردنية هو مُلتبس من اوله الى آخره حتى ان الجيش الأردني سُمي بالجيش العربي و التسمية لا تزال سارية حتى اليوم. فكفانا إختراع هويات وهمية الغرض الأساسي منها تذويب و مسح الهوية الواقعية و كما يُقال لا يصح إلاالصحيح.

  54. هو بريطانيا العظمى عملت على أن تكون الاردن وفلسطين و سوريا و العراق وو ولم يستطع أحد تغيير الواقع لا جدك و لا جده
    البعض من كتاب التاريخ يعتبرون أن ونستون تشرشل كان الرجل الثاني على الأرض بعد آدم. . .

  55. كم انت راقية في كتاباتك, وروعة مواضيعك, واسلوبك الممتع والمباشر ست فرح ….فلا تتركين في السرد الرصين للعين راحة, ولا يستحب العقل ان يطلب من سلسال مقالاتك الاستراحة ..

  56. لماذا تضج المجتمعات العربية والاسلامية بالعنصرية انها سياسة علية القوم فهم من مصلحتهم ان يشرذموا الناس وتبقى الخلافات قائمة بينهم وهذا الشيء مفهوم والتمسك باتفاقات سايكس بيكو والكلام كثير ولكن ما يشد انتباهي هو تقاعس علماء الدين او طلاب العلم عن هذا الامر ولان الرسول صلى الله عليه وسلم اول من حارب العنصرية وقال لا فضل لاعرابي على اعجمى ولا ابيض على اسود الا بالتقوى وقال سلمان منا ال البيت منحه قرابته وهو من اصفهان المجتمع العربي المسلم يذهب كل وقت ليتطهر او يتوضأ ويصرف يوميا كم من الماء ليطهر جسده وقلبه نجس ماذا يفيد الله زخرفة المساجد وقلوبنا نجسة ونرفع اكفنا ونسال الله الجنة وما قرب اليها من عمل ونحن كذابين وبعيدون كل البعد عن الجنة لان سلعة الله غالية ولن يدخلها من في قلبه مثقال ذرة من حقد ولا يؤمن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحبه لنفسه وليس اخاه ابن امه بل اخاه المسلم نحن اهل فلسطين اهل الثغور من منا ليس من اليمن فهو من نجد وجئنا مع ابو عبيدة وخالد ابن الوليد ومن جاء متاخرا مع صلاح الدين هؤلاء هم اهل فلسطين لب القبائل العربية اما البقية فليبحثوا عن اصولهم

  57. I want to comment only on the situation made by singer Balquees and Abdulla BalKheir ! first and foremost I do not know how they call this stooge called BalKheir a singer ! he is anything but a singer. It is a shame that he was a racist , but after all we all know where he came from . Emirates has ONLY 3 singers ; H. Jesmi , Ahlam and Balqees , the rest are not even singing !! they just shout and all imitators > But as I once read somewhere in your newspapers’ comments , racism was created in the Arab World and the Moslem world , an obvious example is how Arab countries treat Palestinians ,( Lebanon is one example ).

  58. تحياتي
    من وجهة نظري المتواضعة، فإن رهف القنون او الفتون او ايا كانت لم تكن من عائلة معوزة ولم تكن تحتاج ان تهرب ولا أعتقد أن الاهل الظالمين سيأخذون ابنتهم (المظلومة) إلى تايلند اجازة، وتعرفين سيدتي الكاتبة ماهيت تايلند.
    ماحصل من إعلان هذه الفتاة ارتدادها عن الإسلام وتسابق كل الدول لمنحها اللجوء اهو اكبر دليل ان الموضوع مسيس مائة بالمائة.
    انصح الجميع بالبحث في جوجل عن (ايمان العبيدي) التي خرجت إبان فوضى ليبيا لتعلن امام العالم ان كتائب القذافي اغتصبتها ونالت حق اللجوء بقطر وأمريكا وهناك سمعنا سمعتها العطرة جدا، والعاقل يفهم.

  59. بصراحه كل المواضيع المطروحه هذا الأسبوع هو إبداع بل هو حقائق نعيشها ونحاول عدم إثارتها لأنها مواضيع لا تجلب إلا المزيد من العنصريه عند البعض واكرر عند البعض فقط… لأن التافهين من الطرفين يحاولون إثبات انتماؤهم بأسلوب عنصري مقيت وكريه… لأنني لا أتحدث عن تاريخ بعيد جدا بل هو تاريخ قريب حين كانت التقسيمات الإدارية ليست شرق النهر وغرب النهر علي سبيل المثال والجميع يعرف ذلك نابلس والسلط والكرك والخليل وهكذا..الشعبين الشقيقين الاردني والفلسطيني هم توأم لا يمكن فصلهم عن بعضهم البعض لا بافواه العنصريين ولا بقرار فك الارتباط!!!
    أما عن عنصرية عبدالله أبوالخير الأفضل هو عدم التعليق على هذا الإنسان لأنه لا يعرف فعلا كيف تم توحيد الإمارات علي أيدي الشيخ زايد رحمه الله ولا يعرف علي أي أسس تم بناء الدولة
    أما عن الفتاه السعوديه رهف والضجه التي صاحبت قضيتها فإنها لو امعنا النظر فيها لوجدنا أن هناك خلل في شخصيتها وهي لا زالت فتاه قاصر لا تملك المقدره على تقرير الأصلح لها…وتسليط الأضواء على قصتها بهذه الطريقة علي معظم الشاشات الصغيرة يذكرنا بقضية خاشقجي التي خفتت قليلا أما استقبالها من قبل وزيرة الخارجية الكنديه فهذا دليل علي أن قصة الفتاه ليست حاله انسانيه بقدر ما هو استهداف سياسي بامتياز لأن قصص مشابهه تحدث يومياً وفي معظم الدول العربيه والأجنبية ولم نسمع إلا قصة رهف فقط
    بورك فيك استاذه فرح لكل ما تكتبيه من مواضيع ذات قيمه

  60. هؤلاء بعضهم تربى على تلك النظرية والسبب انت ذكرتيه وبكل تفاصيله وهو انه لا يملك اي عنصر من عناصر القوة او المقومات التي تجعله يتقدم للتنافس الشريف العادل سواء الدراسة او العمل فقط يملك عنصر الاصول والذي يرى فيه المنقذ والباب الوحيد للحصول على مقعد والدراسة والعمل بعد ذلك في الوظيفة التي يراها مناسبة وتذكرو ان كلامي هنا غير معمم ولا يعمم انما اتطرق للفئة التي ذكرتها الكاتبة في مقالتها حصرا هذا وامثاله جانب القوة لديه او ما يعتبره هو ميزة انه يكذب على نفسه بأنه اردني فقط لان اصله شرق اردني والحقيقة التي اصبح يدركها الجميع انه يدافع عن امتيازات سيحرم نها اذا انتفت تلك الصفة وساد العدل على كل هذا لا يعني انه لا يوجد من الشرق اردنيين كفاءات على العكس ولكن هؤلاء للاسف ينطبق عليهم نفس القانون فكم من ابناءهم من تم تهميشه والقفز على حقه تماما بنفس السلاح لان عشيرته ليست بتلك القوة يعني في النهاية لو لم يوجد الغرب اردني في المنتصف لربما انزلق الاردن الى ما لا تحمد عقباه فعلى هؤلاء الشكر لله بوجود الغرب اردنيين الذين يتفق عليهم كافة الاطراف بالتخوين ……. بالمناسبة وليس دفاع عن الغرب اردني اقول لهؤلاء ما هو العبئ الذي يشكله الغرب اردني على وطنه الاردن ( بحكم الدستور الاردن) اذا كانت الوظائف الحكومية هي للطرف الاخر بنسبة 90% وكذلك الامنية بمعنى ان الموظف بالرغم من الرسالة التي يؤديها يبقى مستهلك للخزينة ونعلم من يرفد الحكومة بمعظم الضرائب والايرادات وبما انهم ايضا لا ينتفعون بالمكرمات (اغلبهم) سواء تعليمية او صحية فلنكبر دماغنا ونعزز المفهوم الذي احترم والذي ورد في المقال وهنا اقتبس (إن أبناء الأردن هم من عملوا لأجل هذا البلد أكثر، وأن أحداً ممن ولد ومعه رقم وطني لا يكون أردنياً إلا بما يقدمه لبلاده) انتهى

  61. انا اردني اصلي .والدتي فلسطينية متزوج من فلسطينية والدتها اردنية من السلط..ما رايكم في هذا الكوكتيل..يلعن اخت سايكس واخت بيكو اللي فرقوا هالامة

  62. ____ هكذا هي ’’ أمراض اللّسان ’’ تشتم . تذم . تبغض . تحسد . تكره . تخطئ . تلهث و تقطر عصبية و بغضاء .. الله إشافي .
    التسامح مع العنصرية ليس ضعف و ليس نسيان بل رفعة و تربية و علو شخصية .

  63. يا اخت فرح انتي تطرقتي لما يعتبر بالدول التي يحكمها دستور وقانون جريمة عنصرية وببلادنا يطلق عليها تمييز بين مواطن درجة أولى ومواطن درجة ثالثة حصلت معك كطالبة جامعية , وكانك لم تسمعي او تناسيتي ما سبق وحصل بما يسمى برلمان بعمان عند تقدم احدى الحكومات لطلب الثقة , وكان من ضمن الوزراء احدهم من اصل فلسطيني حيث خاطبة احد النواب بالقول انت يا بلجيكي , وطبعا انت واي شخص عاش بالأردن يعلم ان لقب بلجيكي يطلق على الفلسطيني الأصل , يا بلجيكي انت لا تستحق الثقة لانك بلجيكي لكني سامنح الثقة للحكومة لان الحكومة تم تعيينها بامر من الملك , ولو كان القرار لي لما منحت الثقة لحكومة تضم بلجيكي , وطبعا هذه الجريمة كانت تنقل على شاشات التلفزيون الأردني ولم يتم حل مجلس النواب ولا اسقاط عضوية النائب العنصري ولم يحاكم على جريمة العنصرية حتى بعد انتهاء فترة البرلمان , بمعنى العنصرية والتفرقة بالحقوق بالأردن يرعاها النظام نفسه ولكن نفس النظام لا يمارس التفرقة بدفع من يعتبرهم مواطنين عند دفعهم لواجبات تجاة النظام

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here