فرانكفورتر روندشاو: ترامب ونتنياهو يهدفان من وراء “خطة السلام” للبقاء في منصبيهما

فرانكفورت ـ (د ب أ)-علقت صحيفة “فرانكفورتر روندشاو” الألمانية على “خطة السلام” التي عرضها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وبرفقته رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمس الثلاثاء في واشنطن، قائلة في عدد اليوم الأربعاء إنه على الرغم من أن كلا من ترامب ونتنياهو يقدمان نفسيهما على أنهما “مخلصان” ويحاولان إضفاء بعد سياسي كبير على الخطة “إلا أن الهدف الدنيوي لهذه الورقة واضح تماما، حيث إن “خطة السلام” تهدف لمساعدة رجلي الدولة اللذين يتعرضان لرياح عكسية شديدة، للبقاء في منصبيهما”.

ورأت الصحيفة أن توقيت الإعلان عن هذه الخطة “ليس لها علاقة كبيرة بالوضع بين البحر المتوسط والبحر الميت، ولكن في الحقيقة تم اختيار هذا التوقيت على خلفية الاحتياجات التي تدور بخلد ترامب ونتنياهو”.

وأوضحت الصحيفة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي ليس قلقا فقط بشأن فرص إعادة انتخابه خلال الانتخابات البرلمانية المقررة في إسرائيل في شهر آذار/مارس المقبل، وهي ثالث انتخابات خلال سنة واحدة، “بل إنه يخشى أيضا على حريته: فهو متهم رسميا بالاختلاس والغش والرشوة، و مهدد بالسجن.

تابعت الصحيفة: “أما ترامب، الذي يحظى بشعبية كبيرة في إسرائيل، فيسدي لصديقه “بيبي” من خلال “صفقة القرن” المزعومة، معروفا آخر، لضمان إعادة انتخاب نتنياهو “.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here